كيف تستطيع تجنب أضرار الليزر للوجه؟

ما هي الآثار الجانبية لليزر على الوجه؟ ولماذا قد يتجه البعض إلى العلاج بالليزر للوجه وللبشرة؟ يمكنكِ العثور على أهم المعلومات والتفاصيل في المقالة التالية.

دعونا نتعرف في ما يأتي على أضرار الليزر للوجه وبعض المعلومات حول استخدامات الليزر للبشرة.

أضرار الليزر للوجه

قبل البدء في استخدام الليزر لعلاج مشاكل الجلد المختلفة، يجب أن تدركي أولًا أضرار الليزر للوجه محتملة الحدوث، فيما يلي قائمة بأبرزها:

1. حدوث تغيرات في لون البشرة

في بعض الحالات يمكن أن يؤدي استخدام أشعة الليزر بأنواعها المختلفة على البشرة إلى ظهور تصبغات أو تغييرات في لون البشرة، وعادة ما يتم تقسيم هذه التغييرات إلى فئتين، على النحو التالي:

  • تصبغات داكنة يصبح فيها لون الجلد أغمق من لون الجلد الطبيعي.
  • تصبغات فاتحة يصبح فيها لون الجلد أفتح من لون البشرة المحيطة.

يظهر هذا النوع من التصبغات في الغالب بعد عدة أسابيع من اجراء علاج البشرة بالليزر، وقد يكون هذا النوع من أضرار الليزر للوجه ضررًا دائمًا لدى بعض المرضى، خاصة عند ذوي البشرة الداكنة.

2. ظهور الدخينات (الميليا)

من أضرار الليزر للوجه المحتملة نشوء بثور صغيرة جدًا على سطح البشرة تسمى دخينات، وهذه الدخينات قد تظهر أثناء فترة شفاء الجلد من علاج الليزر، ولكنها تكون مؤقتة في الغالب ويتعافى الجلد سريعًا منها خلال فترة يمكن أن تستغرق شهرًا.

3. حدوث ضرر في منطقة العيون

بعض أنواع الليزر القوية، مثل تلك المستعملة في عمليات نزع الشعر من منطقة الوجه يمكن أن تسبب إلحاق الضرر بالعيون، فإذا لم يتم استخدام أدوات حماية العيون أثناء جلسة الليزر قد يتعرض الشخص لإصابات مختلفة في العيون، مثل: عكس جفن العين.

4. الإصابة بحكة واحمرار

من أضرار الليزر على الوجه وللبشرة أنه قد يتسبب في ظهور عدد من المضاعفات في المنطقة المعالجة من الجلد، مثل المضاعفات الاتية:

  • يمكن أن يكون الاحمرار شديدًا في بعض الحالات، وفي بعض الحالات يمكن أن ينتج عن تفاقم وتهيج بعض مشاكل الجلد نتيجة استخدام الليزر، مثل: الوردية.
  • انتفاخ يمكن أن يستمر لعدة ساعات أو أيام، بالإضافة إلى حكة الجلد في بعض الحالات.

5. الإصابة بالتهابات وعدوى

يمكن أن تسبب أشعة الليزر الإصابة ببعض الالتهابات الجلدية الفطرية أو الفيروسية، أو يمكن أن تسبب تنشيط بعض أنواع العدوى والالتهابات، مثل: فيروس الهربس المسبب لقروح البرد.

6. التعرض للحروق والندوب

في بعض الحالات يمكن أن يسبب الليزر حروقًا وندوبًا على الجلد، خاصة في الحالات الاتية:

  • الخضوع لجلسات الليزر عند شخص غير أخصائي.
  • استخدام تقنيات غير صحيحة أو الخضوع لعلاجات يتم فيها استعمال ليزر بدرجات حرارة عالية وغير مناسبة للجلد.
  • عدم التزام الشخص الذي خضع لعلاج الليزر باتباع الإرشادات والنصائح التي من المفترض تطبيقها بعد جلسات الليزر.

7. أضرار الليزر الأخرى للوجه

يمكن أن يسبب ليزر الوجه العديد من الأضرار المحتملة الأخرى، مثل:

  • ليونة وانزعاج وألم في المنطقة المعالجة.
  • ظهور قشور على سطح البشرة.
  • تفاقم بعض المشكلات الجلدية، مثل: حب الشباب والندبات.
  • نزيف بسيط.

كيف تستطيع تجنب أضرار الليزر للوجه؟

لتقليل فرص الإصابة بأضرار أثناء اجراء العلاج بالليزر في منطقة الوجه، حاولي اتباع الإرشادات والنصائح التالية:

  • التوقف عن التدخين قبل بدء جلسات الليزر.
  • تناول بعض أنواع المضادات الحيوية التي قد يصفها طبيبك خلال الأيام التي تسبق الجراحة وبعدها، لتقليل فرص الإصابة بأية عدوى.
  • التوقف عن تناول بعض أنواع المكملات أو الأدوية بعد استشارة الطبيب، أو التوقف عن استخدام بعض أنواع المراهم قبل وبعد جلسات العلاج حتى يسمح الطبيب باستخدامها مرة أخرى، مثل: مكملات فيتامين هـ، والأسبرين، ومراهم الريتينويدات.
  • تجنب التعرض لأشعة الشمس قدر الإمكان، خاصة دون اتخاذ الإجراءات الوقائية اللازمة التي يمكن أن تساهم في تقليل فرص الإصابة بأضرار متوقعة لأشعة الشمس.
  • إخبار الطبيب المعالج بتاريخكِ الطبي، بما في ذلك أي أمراض ومشاكل صحية موجودة لديكِ والأدوية التي تتناولها.
  • استشارة الطبيب دون تأخير في حالة ظهور أي علامات أو مؤشرات يمكن أن تشير إلى وجود عدوى.
  • اتباع تعليمات الطبيب بعناية بعد كل جلسة علاج بالليزر.

 

يسرنا أن نستقبل استفساراتك في مربع التعليقات حول هذا الموضوع وسيقوم فريق جمال المرأة بالاجابة عليك في اسرع وقت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى