نتائج تجارب رجيم البحر الأبيض المتوسط

نعرض لكِ سيدتي أبرز تجارب رجيم البحر الأبيض المتوسط، هناك العديد من الوجبات التي لها دور فعال في خفض الوزن بما فيها التي تعرف بوجبات “البحر الأبيض المتوسط” التي تعتبر أفضل الطرق لتحقيق هذا الهدف خصوصا إذا ما اقترنت بأداء التمارين الرياضية.

إلا أن دراسة صحية أصدرت في لندن الخميس أوضحت أن تناول وجبات البحر الأبيض المتوسط المعدّلة من الممكن أن تساعد في خفض وزن الجسم والاحتفاظ بجسد نحيف وصحي في ذات الوقت، مضيفة إلى أن تلك الوجبات المعدّلة تعتمد بشكل أساسي على الخضار أكثر من اللحم الأحمر.

كما وأوضحت هذه الدراسة أن نمط وجبات البحر الأبيض المتوسط يعتبر طريقة سهلة جدًا لنقصان الوزن؛ وذلك لأنها لا تعتمد على تقليص الطعام المفضّل بدرجة كبيرة ويكون التركيز على الطعام المستهلك وليس على عدد السعرات الحرارية.

جارب رجيم البحر الأبيض المتوسط
جارب رجيم البحر الأبيض المتوسط

وعلقت الدكتورة ديبورا لي حول هذا الامر والمشاركة في إعداد الدراسة التي نشرها “موقع الدكتور فوكس” البريطاني: “إن وجبة البحر الأبيض المتوسط الجديدة أي المعدّلة التي يطلق عليها الوجبات الخضراء تعتمد على ضرورة استهلاك أطعمة خضراء أكثر من اللحوم، طبعا الجميع سمع عن وجبة البحر المتوسط لكن هل سمعتم عن وجبة البحر المتوسط الخضراء.”

تجارب رجيم البحر الأبيض المتوسط.. وأضافت: “هي مماثلة للوجبة المعروفة لكن بدلًا من تناول اللحم الأحمر تعتمد هذه الوجبة على الحصول على البروتين من مصادر نباتية خضراء مثل الشاي الأخضر وطحالب مانكاي وهي نباتات مائية غنية بالبروتين ومن أفضل مصادر الغذاء للإنسان رغم أنها تعدّ من أصغر النباتات في العالم وتنبت في المستنقعات والبحيرات في مناطق آسيا وأمريكا.”

ولفتت إلى أن طحلب “مانكاي” هو نبات ذو شكل بيضاوي صغير الحجم دون جذور أو أوراق أو سيقان، مضيفة الى أن الخصائص المتوفرة في هذا الطحلب لها أهمية خاصة؛ نظرا لاحتوائها على نسبة عالية من البروتين.

تجارب رجيم البحر الأبيض المتوسط
تجارب رجيم البحر الأبيض المتوسط

وتابعت: “يحتوي هذا الطحلب على نسبة عالية جدًا من البروتين النباتي وعلى جميع الأحماض الأمينية الأساسية التسعة، ومن المعروف أن الأحماض الأمينية الأساسية هي تلك التي لا يستطيع الجسم صنعها بمفرده ويجب أن يتغذى عليها من خلال الطعام.”

وأشارت الطبيبة إلى أن البروتين يعدّ أحدى أهم العناصر الغذائية الأساسية لخفض الوزن؛ إذ يمكن أن يساعد في تعزيز عملية التمثيل الغذائي في الجسم ومن ثم تقليل الشهية؛ وأن الأشخاص ممن لديهم نسبة أيض أعلى يمكنهم حرق سعرات حرارية أكثر.

تجارب رجيم البحر الأبيض المتوسط
تجارب رجيم البحر الأبيض المتوسط

وكشفت الطبيبة لي عن دراسة نشرت في الآونة الأخيرة وهي مبنية على تجارب رجيم البحر الأبيض المتوسط والتي شملت نحو 294 شخصا ممن يعانون من السمنة وطلب منهم أكل وجبات البحر الأبيض المتوسط التقليدية والجديدة، حيث تبين أن الأشخاص في المجموعة رقم “1” خسروا حوالي 5.4 كيلوغرام من وزنهم في مدة 6 أشهر، فيما انخفض وزن الأشخاص الذين اعتمدوا على تناول الوجبات الجديدة المعتمدة على النباتات حوالي 6.3 كيلوغرام.

الأطعمة الممنوعة في حمية البحر المتوسط

هناك بعض الأطعمة التي يجب تجنبها عند اتباع حمية البحر المتوسط وهي:

اللحوم المصنعة: الهوت دوج، السجق، السلامي.

الحبوب المكررة: البسكويت، الخبز الأبيض، المقرمشات، المعكرونة البيضاء، الأرز الأبيض، رقائق التورتيلا.

المشروبات المحلاة بالسكر: العصائر، مشروبات الطاقة، المشروبات الغازية، المشروبات الرياضية.

الزيوت المكررة: زيت فول الصويا، الزيوت النباتية، زيت الكانولا، زيت القرطم، زيت الذرة.

الأطعمة المصنعة: الفشار بالميكروويف، الوجبات السريعة، المعجنات، رقائق البطاطس.

السكر المضاف: الآيس كريم، سكر طاولة، الحلويات.

وجبات حمية البحر المتوسط لمدة ثلاثة أيام

اليوم الأول

الإفطار: بيض أومليت بالخضروات (الطماطم، السبانخ، الفطر).

الغداء: سلطة يوناني مع الدجاج، والزيتون، والجبن الفيتا، والطماطم والخيار.

العشاء: سمك القد بالليمون مع الارز البني والبروكلي.

اليوم الثاني

الإفطار: دقيق الشوفان مع القرفة والجوز والعنب البري والفراولة.

الغداء: دجاج مشوي مع الحنطة السوداء والهليون المحمص.

العشاء: لازانيا القمح مع السلطة الخضراء.

اليوم الثالث

الإفطار: زبادي يوناني مع الموز وبذور الشيا.

الغداء: كوسة محشوة بالجبن التركي، والفلفل الحلو، وصلصة المارينارا، والطماطم.

العشاء: سمك السلمون المشوي مع الشعير واللفت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى