كيفية تثبيت الوزن بعد الرجيم

Advertisements

يتساءل البعض كيف يمكن تثبيت الوزن بعد الرجيم، في هذا المقال جمال المرأة توضح لكِ ذلك، يبذل معظم الاشخاص الذين يعانون من البدانة والوزن الزائد، جهد كبير في خسارة الوزن، وذلك لاعتقادهم بأنهم يستطيعون العودة للنظام الغذائي الطبيعي، دون التقيد بعدد معين من الاطعمة أو اداء بعض التمارين، لكنّ يعد هذا الاعتقاد غير صحيح، من الممكن ان يتم اكتساب الوزن مرة اخرى مجرد الانتهاء من الرجيم.

تثبيت الوزن بعد الرجيم
تثبيت الوزن بعد الرجيم

طرق تثبيت الوزن بعد الرجيم

إن بعض الأشخاص يعانون من مشكلة اعادة كسب الوزن بعد خسارته مجرد التوقف عن اتباع الرجيم الغذائي، حيث نجح حوالي 20% من الأشخاص الذين اتبعوا نظام غذائي معين، في تثبيت الوزن بعد خسارته، ومن أهم الطرق التي تساعد في تثبيت الوزن ما يلي:

أداء التمارين الرياضيّة بشكل منتظم:

تساعد ممارسة التمارين الرياضية بشكل دوري ومنتظم في تثبيت الوزن بعد الرجيم، إذ تعمل على رفع معدّل الأيض، وحرق عدد كبير من السعرات الحراريّة الفائضة، وبالتالي توازن طاقة الجسم، أي عدد السعرات الحرارية المتناولة يماثل عدد السعرات الحرارية المحروقة.

وأوضحت نتائج الدراسات أن الأشخاص الذين يؤدون التمارين الرياضية بشكل يومي ولمدة نصف ساعة بعد عملية خسارة الوزن، من المحتمل ان يحافظون على وزنهم المفقود مقارنة بالأشخاص الذين يهملون التمارين.

الحرص على تناوُل وجبة الفطور:

إن بعض الأشخاص الذين يحرصون على تناول وجبة الفطور، يتجهون الى أن تكون لديهم بعض العادات الصحيّة، مثل ممارسة الرياضة، واستهلاك عدد كبير من العناصر والألياف الغذائية، ونتيجة لذلك قد يكون لديهم احتمالية كبيرة للحفاظ على وزنهم.

تثبيت الوزن بعد الرجيم
تثبيت الوزن بعد الرجيم

تناول كمية وفيرة من البروتينات، وكمية قليلة من الكربوهيدرات:

يلعب البروتين دورا مهما في خفض الشهيّة وزيادة الشعور بالامتلاء، حيث يساعد في رفع نسبة الهرمونات التي تزيد الشعور بالامتلاء والهرمونات التي تنظم الوزن، اضافة الى انه يخفض من نسبة الهرمونات التي ترفع من الشعور الجوع، ويؤثر هذا الأمر على عدد السعرات الحراريّة المُتناوَلة على مدار اليوم ويعمل على خفضها، وبالتالي الحفاظ على وزن ثابت.

أما فيما يخص الكربوهيدرات، فيجب التركيز على كميتها ونوعيتها، حيث أوضحت بعض الدراسات أن الأشخاص الذين اتبعوا نظام غذائي منخفض الكربوهيدرات، كانت لديهم فرصة كبيرة للحفاظ على الوزن المفقود.

مُراقبة الوزن بشكل مستمر:

إن مراقبة الوزن بصورة دورية، تساعد الشخص في معرفة التقدم الذي يحققه، كما وتساعد ايضا في تحفيز اتباع العادات الصحية التي تحافظ على الوزن، وأوضحت بعض الدراسات ان الاشخاص الذين يقومون بوزن أنفسهم حوالي 6 مرات أسبوعيا، تناولوا 300 سعرة حرارية يوميا، مقارنة بالأشخاص الذين يوزنون انفسهم مرات قليلة.

تثبيت الوزن بعد الرجيم
تثبيت الوزن بعد الرجيم

تناوُل كمية وفيرة من الخضروات:

هناك علاقة قوية بين تناول الخضروات والحفاظ على الوزن، نظرا لاحتوائها على كمية ضئيلة من السعرات الحراريّة، بالمقابل تحتوي على وفرة من العناصر الغذائيّة والألياف التي تزيد الشعور بالشبع، لذلك ينصح ادراج حصة او حصتين منها في كل وجبة غذائية، ومن الجدير ذكره أن الإكثار من تناولها لا يؤدي الى زيادة الوزن.

شُرب كمية كبيرة من الماء:

يعد الماء العامل الأساسي في الحفاظ على الوزن بعد خسارته، إذ يساعد في عدم الشعور بالجوع لفترة طويلة، إضافة لدوره في خفض عدد السعرات الحرارية المتناولة بشكل يومي وزيادة حرق السعرات الفائضة.

 تخفيف الشعور بالتوتر والقلق:

يساعد الشعور بالتوتر والقلق في اعادة كسب الوزن مرة أخرى، من خلال رفع مستوى هرمون الكورتيزول، حيث يوجد علاقة قوية بين هرمون الكورتيزول وزيادة الرغبة في تناول الأطعمة، وبالتالي رفع نسبة الدهون في محيط البطن.

وتعد ممارسة تمارين اليوجا والتأمل من أهم العوامل التي تخفف من حدة التوتر.

نصائح لتثبيت الوزن بعد الرجيم

توجد بعض النصائح التي يجب اتباعها للحفاظ على تثبيت الوزن بعد الرجيم وهي:

  • عدم الانتقال بشكل مفاجئ من النظام الغذائي الصحي الذي يساعد على خسارة الوزن إلى العادات الغذائية القديمة، حيث ينصح بإضافة 200 سعر حراري أسبوعيا حتى يثبت وزن الجسم.
  • يجب الحصول على معلومات كثيرة بشأن الحياة الصحية، عن طريق حضور الندوات الصحية، والالتحاق بدورات لتعلم الطهي الصحي.
  • الحرص على الذهاب بشكل منتظم إلى أخصائي التغذية للتعرف على نسبة الدهون في الجسم، والحفاظ على وزن ثابت.
  • ينبغي عدم الاستسلام عند الاخفاق في فقد الوزن أو الفشل في إتباع حمية غذائية، ورسم خطة مستقبلية والرجوع إلى المسار السليم.
  • تسجيل الأطعمة التي يتم تناولها خلال اليوم، الأمر الذي يساعد على معرفة كمية السعرات الحرارية التي تدخل الجسم، ويساهم بشكل كبير في الحفاظ على الوزن.
  • الحرص على مشاركة أحد أفراد الأسرة في اتباع نظام غذائي صحي، مما يزيد من فرص الحفاظ على الوزن.

أسباب اكتساب الوزن بعد فقده

توجد أسباب كثيرة تمنع تثبيت الوزن بعد الرجيم منها:

اتباع نظام غذائي صارم:

يعتمد هذا النظام على تقليل السعرات الحرارية بشكل كبير، مما يؤدي إلى إبطاء عملية التمثيل الغذائي في الجسم، وتغيير مستويات الهرمونات التي تنظم الشهية، الأمر الذي يؤدي إلى زيادة الوزن مرة أخرى.

التفكير الخاطئ:

الاعتقاد الخاطئ بأن الحمية الغذائية هي حل سريع لفقدان الوزن، وعدم الالتزام بها كنمط حياة صحي، مما يؤدي إلى اكتساب الوزن مرة أخرى.

اعتماد الحميات الغذائية على إرادة الشخص والالتزام بمجموعة من القواعد بدلا من التغيير في العادات الغذائية واتباع أنظمة صحية أو التغيير في نظام الحياة مما يؤدي إلى عدم الاستمرار وزيادة الوزن مرة أخرى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock