تأثير الفول السوداني على الدماغ

كشفت دراسة إسبانية أن الاستهلاك اليومي للفول السوداني كان له تأثير إيجابي على الوظيفة الإدراكية والاستجابة للضغط لدى البالغين الأصحاء.

تكونت مجموعة الدراسة من 63 شخصًا، تتراوح أعمارهم بين 19 و 33 عامًا ، تناولوا الفول السوداني يوميًا كجزء من الدراسة.

أظهر العلماء تحسنًا ملحوظا في الوظيفة المعرفية والاستجابة للضغط لدى المتطوعين، باستخدام مجموعة واسعة من الاختبارات والتحليلات المعرفية المتعلقة بالمؤشرات الكيميائية الحيوية للاستجابة للتوتر.

ربط الخبراء هذا التأثير بتأثير المركبات النشطة بيولوجيًا – ريسفيراترول وحمض الكوماريك – على الدماغ، وفقًا لتقارير التغذية السريرية.

أوضحت مؤلفة الدراسة سارة هورتادو أن المواد الحيوية الموجودة في الفول السوداني، مثل البوليفينول، يمكن أن تؤثر بشكل غير مباشر على الوظيفة الإدراكية والمزاج من خلال التفاعلات مع ميكروبيوتا الأمعاء عبر ميكروبيوتا الأمعاء المحورية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى