بيلا حديد تتضامن مع الفلسطينين

أعربت عارضة الأزياء بيلا حديد عن حزنها الشديد للاحداث الاخيرة التي تحدث للأسر الفلسطينية في القدس الشريف وتحديدا في حي الشيخ جراح من خلال مجموعة من الستوري على منصة التواصل انستغرام، حيث يجدر بالذكر ان بيلا من أصول فلسطينية.

واوضح موقع “هاربرز بازار العربية” أنه عندما يكون الأمر متعلق بتكريم جذورها الشرق أوسطية، فإن بيلا لا تخجل أبدا بمشاركة متابعينها مدى فخرها بكونها تعود الى أصول فلسطينية، تبلغ بيلا من العمر 24 عاما، ومعظم حديثها على مواقع السوشل ميديا عن القضايا التي تتعلق بأرض أجدادها والعالم الاسلامي.

وعبر خاصية الستوري على موقع التواصل انستغرام، شاركت بيلا الاحداث الاخيرة التي تحدث في حي الشيخ جراح في القدس الشريف.

وأعادت نشر “ستوري” نشرته شقيقتها الأكبر ألانا حديد، على منصة انستغرام ، بما في ذلك لقطة دامعة تعبر فيها عن استيائها من النزوح والعنف المتكرر تجاه الفلسطينيين، وشجعت متابعينها على الاستمرار في مشاركة الستوري من أجل زيادة الوعي بسلسلة الاحداث التي حصلت في الفترة الاخيرة.

 

وقالت بيلا: “أنا وأخواتي، نتحدث في دردشة جماعية عائلية كل يوم، في الغالب عن فلسطين وكل ما يجري.. من الصعب جدا أن أصف ما أشعر به في الكلمات”.

وأضافت: “أشعر بألم أجدادي.. أبكي عليهم.. أبكي على إخوتي وأخواتي الفلسطينيين الموجودين هناك الآن، وأنا أشعر بالخوف وعدم الأمان.. هذا يجب أن يتوقف، لا مجال لذلك في عام 2021!!!! لقد كتبت أختي ألانا تماما ما أشعر به اليوم.. نحن فخورون بأن نكون فلسطينيين ونقف مع فلسطين”.

وفي احدى الستوريهات على انستغرام كتبت بيلا: لماذا؟ لأن المحاكم الإسرائيلية حكمت بإمكانية انتقال المستوطنين إلى منازل الفلسطينيين الذين يعيشون هناك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى