برنامج غذائي لتجويع الخلايا السرطانية بأسرع وقت

Advertisements

برنامج غذائي لتجويع الخلايا السرطانية؛ سؤال يشغل جميع الأشخاص الذين يعانون من مرض الخلايا السرطانية، يحدث السرطان بسبب تلف (تغييرات / طفرات) في سلسلة الحمض النووي الريبي منقوص الأكسجين في الخلية، حيث أن شريط الحمض النووي في جسم الإنسان يحتوي على مجموعة من الأوامر المعدة للخلايا البشرية، وتحدد هذه الأوامر كيفية نموها وتطورها وانقسامها.

الخلايا السرطانية

هي تغييرات في سلسلة الحمض النووي، حيث أن  الخلايا السليمة أحيانًا تميل إلى تغيير حمضها النووي، لكن لا يزال بإمكانها تصحيح معظم هذه التغييرات، إذا لم تستطيع إجراء هذه التصحيحات من المؤكد أن خلايا الغشاء الأمنيوسي سوف تموت، في حين أن بعض هذه التغييرات لا تصلح للتصحيح مما يؤدي إلى نمو هذه الخلايا وتحولها إلى خلايا سرطانية، يمكن لهذه الانحرافات أيضًا أن تجعل خلايا معينة تعيش بعد متوسط ​​العمر المتوقع لها حيث تؤدي هذه الظاهرة إلى تراكم الخلايا السرطانية.لذلك لابد من اتباع برنامج غذائي لتجويع الخلايا السرطانية. 

برنامج غذائي لتجويع الخلايا السرطانية
برنامج غذائي لتجويع الخلايا السرطانية

أهمية التغذية السليمة لتجويع الخلايا السرطانية

التغذية جزء لا يتجزأ من وسائل علاج بعض الأمراض، مثل مرض السكري وارتفاع ضغط الدم. وعلى نفس المنوال مع الخلايا السرطانية، عززت دراسة أمريكية جديدة لا تزال نتائجها أولية الفرضية تقول بأن نظامًا غذائيًا خاصًا قد يلعب دورًا في علاج السرطان أيضًا.

أظهر مقال أمريكي نُشر في مجلة Nature في 1 يونيو 2019 أن الحد بشكل كبير من الميثيونين وهو حمض أميني يوجد بشكل خاص في اللحوم الحمراء والبيض، قد زاد من فعالية العلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي الذي تعرضت له الفئران وأبطأ نمو الورم.

لكن لا يزال من السابق لأوانه استخلاص استنتاجات حول الفعالية المؤكدة من تقليل حمض الميثيونين لدى البشر في تحسين علاج السرطان، لأنه لا يعتبر علاج ضد السرطان، ولكن الامتناع عن تناول بعض الأطعمة واتباع نظام غذائي لتجويع الخلايا السرطانية يؤثر على عملية الأيض التي بدورها تؤثر على نمو الخلايا السرطانية. 

جسم الإنسان غير قادر على إنتاج الأحماض الأمينية الميثيونين والتي تعمل على تحفيز نمو الخلايا السرطانية، ولكن يتم توفيرها للجسم من خلال الطعام عن طريق تناول البيض واللحوم الحمراء والدجاج وفول الصويا وبعض أنواع الجبن والجوز والسمسم، لذلك عند اتباع نظام مبنى على أساس الامتناع عن تناول مثل هذه الأطعمة يمكننا السيطرة على نمو الخلايا السرطانية، ولكن ليس القضاء عليها نهائيا. 

برنامج غذائي لتجويع الخلايا السرطانية
برنامج غذائي لتجويع الخلايا السرطانية

طرق تجويع الخلايا السرطانية

هناك عدة طرق يمكن اتباعها مع مريض السرطان لتجويع الخلايا السرطانية وتحفيز موتها ومنها ما يلي:

تجويع الخلايا السرطانية بالعلاجات المستهدفة:

العلاجات المستهدفة هي مجموعة من العلاجات التي تحاول استهداف الخلايا السرطانية على وجه التحديد في مناطق الجسم، وعلى عكس العلاج الكيميائي، فإنه عادة لا يؤذي الخلايا السليمة التي قد تكون موجودة بالقرب من الورم السرطاني.

يعمل هذا النوع من العلاج على محاربة السرطان بعدة طرق مختلفة؛ إحداها تجويع الخلايا السرطانية عن طريق منع نمو الأوعية الدموية الجديدة التي قد تغذي الخلايا السرطانية، وبالتالي حرمان الخلايا السرطانية من التغذية عن طريق تقليل كمية الدم التي تتدفق إلى المنطقة المصابة.

برنامج غذائي لتجويع الخلايا السرطانية:

انتشر في السنوات الأخيرة العديد من الدراسات التي تشير إلى وجود علاقة مباشرة بين نمو الخلايا السرطانية والغذاء، وهذه هي الحقائق التي كشفت عنها الدراسات الأولية التي أجريت في هذا الصدد:

السكر:

على الرغم من أن العلاقة بين السكر والخلايا السرطانية لا تزال غير واضحة تمامًا، إلا أن بعض الدراسات العلمية التي تناولت تأثير السكر على الخلايا السرطانية والعلاقة المحتملة بينهما أظهرت النتائج التالية:

  1. هناك علاقة إيجابية بين مستويات السكر المرتفعة في الدم وفرص الإصابة بالسرطان، حيث تزداد فرص الإصابة بالسرطان في حالة ارتفاع مستوى السكر بالجسم، على سبيل المثال عند مرضى السكر لكن العلماء لم يتمكنوا بعد من تحديد ما إذا كان أي ارتفاع في مستويات السكر في الدم يزيد من فرص الإصابة بالسرطان أم أنه مجرد ارتفاع في مستويات السكر في الدم لدى مرضى السكر فقط؟
  2.  من العوامل التي قد تلعب دورًا في نمو الخلايا السرطانية واستمرار عمليات انقسامها بدلاً من موتها أن الخلايا السرطانية تتغذى على البروتينات والسكر، حيث أظهرت إحدى الدراسات المعملية أن بعض الخلايا السرطانية تستخدم خليطًا من السكر وأنواع معينة من البروتينات لمواصلة النمو.
  3. بسبب ضعف الخلايا السرطانية أمام السكر بدأ العلماء مؤخرًا في تطوير عقاقير تقتل الخلايا السرطانية؛ حيث تم إدخال نوع معين من السكريات لخداع هذه الخلايا ووجد أن الخلايا السرطانية تميل إلى امتصاص هذه الأدوية بسرعة لأنها تحتوي على السكر، ومن ثم يبدأ المركب الفعال في هذه الأدوية بالعمل داخل الخلية السرطانية لقتلها بعد ذلك.
  4. على الرغم من أن تجويع الخلايا السرطانية عن طريق حرمانها من السكر لا يزال موضع دراسة،فقد أظهرت العديد من الأبحاث أن هناك علاقة طردية بين السكر والخلايا السرطانية، وهي علاقة يمكن استخدامها لتطوير عقاقير قد تساعد في قتل الخلايا السرطانية.
برنامج غذائي لتجويع الخلايا السرطانية
برنامج غذائي لتجويع الخلايا السرطانية

الحمية الغذائية:

لابد من اتباع برنامج غذائي لتجويع الخلايا السرطانية، فهناك أنواع من الحميات الغذائية تساهم في تجويع الخلايا السرطانية أو تمنع نمو الأورام السرطانية والسيطرة عليها، مثل الأنظمة الغذائية التالية:

النظام الغذائي الكيتوني:

هو نظام غذائي تكون فيه الوجبات غنية بالدهون، ومعتدلة بالبروتين، وقليلة الكربوهيدرات، أظهرت بعض الدراسات الأولية أن اتباع هذا النظام الغذائي قد يساعد في تقليل حجم الأورام السرطانية أو تأخير نمو هذه الأورام، كما أنه يساعد أثناء الخضوع للعلاج الكيميائي أو العلاج الإشعاعي على زيادة درجة فعالية العلاج.

الصوم المتقطع:

هو نظام غذائي يقوم على السماح بتناول الطعام خلال فترة زمنية قصيرة خلال النهار في مقابل صيام كامل من الطعام وبعض أنواع المشروبات خلال الساعات الأخيرة من اليوم.

أظهرت بعض الدراسات أن هذا النوع من النظام الغذائي قد يساعد في تقليل فرص الإصابة ببعض الأمراض المزمنة كالسرطان، حيث يعمل الصيام المتقطع على تخليص الجسم من بعض السموم والخلايا الميتة.

وهنا تكمن ضرورة اتباع نظام غذائي لتجويع الخلايا السرطانية. 

نظام غذائي يضعف الخلايا السرطانية

على الرغم من عدم وجود أطعمة محددة قد تمنع الإصابة بالسرطان، إلا أن تناول بعض الأطعمة الصحية وتجنب بعض الأطعمة والمشروبات الأخري قد يساعد في تقليل فرص الإصابة بالسرطان. فيما يلي أهم النصائح لتخفيف فرص الإصابة بالسرطان:

  • تأكد من تناول الأطباق التي تحتوي على ما لا يقل عن ثلثاها خضروات أو الأطعمة النباتية.
  • ينصح في برنامج غذائي لتجويع الخلايا السرطانية شرب كميات كافية من الماء كل يوم.
  • في برنامج غذائي لتجويع الخلايا السرطانية ركز على تناول الأطعمة والمشروبات التي وجد أنها تساعد في محاربة السرطان، مثل: الفاكهة الملونة والخضار، وخاصة الخضرة التي يتراوح لونها من الأخضر إلى الأحمر مثل: الطماطم، والخضروات ذات الأوراق الخضراء، والعنب. 
  • تناول الخضراوات التي تنتمي إلى الفصيلة الكرنبية مثل: الملفوف والقرنبيط والبروكلي.
  • تناول المشروبات الصحية مثل الشاي الأخضر. 
  • ينصح في برنامج غذائي لتجويع الخلايا السرطانية تناول البقوليات والحبوب بأنواعها.
  • تناول الأسماك الدهنية مثل السلمون.
  • كم وينصح في برنامج غذائي لتجويع الخلايا السرطانية تناول بعض أنواع المكسرات، مثل الجوز.
  • لنجاح برنامج غذائي لتجويع الخلايا السرطانية ينصح تناول أغذية غنية بمركبات الكبريت مثل: البصل والثوم.
  • كلما أمكن حاول تجنب الأطعمة والمشروبات التالية: الكحول واللحوم المصنعة والسكر.
برنامج غذائي لتجويع الخلايا السرطانية
برنامج غذائي لتجويع الخلايا السرطانية

دواءََ قادرا على علاج الخلايا السرطانية

استطاع الأطباء اليوم الوصول إلى مجموعة متنوعة من العلاجات المصممة لعلاج السرطان. تشمل هذه العلاجات:

  •  الجراحة. 
  • العلاج الكيميائي. 
  • العلاجات الإشعاعية (العلاج الإشعاعي). 
  •  زراعة النخاع الشوكي والخلايا الجذعية. 
  •  المعالجة البيولوجية. 
  • العلاج الهرمون. 
  • علاج بالعقاقير. 

الخطوات المتبعة في علاج الخلايا السرطانية

هناك العديد من الطرق المختلفة التي تطبق لعلاج السرطان، ولكن لعلاج السرطان خطوات يجب اتباعها لضمان عدم نمو الخلايا السرطانية مرة أخرى وهي كالتالي:

  • العلاجات المصممة لقتل الخلايا السرطانية أو القضاء عليها (العلاج الأولي). 
  • طرق العلاج (المواد المساعدة) المصممة لتدمير الخلايا السرطانية المتبقية. 
  • طرق العلاج والعلاجات المصممة لعلاج الآثار الجانبية للسرطان (العلاج الداعم). 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock