الثقافة والفن

أنباء عن انفصال ريهانا وآيساب روكي.. ما القصة؟

سيطرت النجمة العالمية ريهانا على الترند خلال الساعات القليلة الماضية بعد أنباء عن انفصالها عن إيساب روكي بسبب الخيانة وسط تساؤلات من شريحة كبيرة من المتابعين المتحمسين لمعرفة حقيقة القضية.

 

أنباء عن انفصال ريهانا وآيساب روكي.. ما القصة؟

وتسبب أحد مدوني الموضة في انتشار أنباء عن انفصال ريهانا عن آيساب روكي، بعد إعلان حملها بطفلها الأول، وادعت أيضًا بعد تقارير أن سبب الانفصال هو خيانة إيساب لها، وسط حالة من الصمت من الجانبين وعدم تعليقهما على الأمر حتى الآن.

لكن إلى جانب أنباء انتشار الانقسام، حرص عدد من المقربين من الثنائي على التعليق على الأمر ونفوا شائعات انفصال ريهانا وآيساب، حيث قال مصدر مقرب منهما لـ TMZ إن الشائعات خاطئة بنسبة مائة بالمائة.

 

 

View this post on Instagram

 

A post shared by badgalriri (@badgalriri)

حقيقة انفصال Rihanna عن حبيبها

فيما ذكر مصدر آخر بحسب Page Six أنه رأى الثنائي في أحد الأماكن العامة، وكان كل منهما يبدو على ما يرام وعندما غادرا المكان كانا بخير حال ولم يكن هناك أمرا غير طبيعي بينهما.

يشار إلى أن ريهانا أعلنت مؤخرًا أنها حامل بطفلها الأول من إيساب روكي، وهنأها عدد من معجبيها ومن بينهم جيجي حديد، الأمر الذي أثار تكهنات بين المعجبين بأن الفنانة ريهانا قد تلد توأمًا، بعد كتبت عبارة

“ثلاثة ملائكة” في تعليقها على منشور ريهانا بإنستجرام الذي أعلنت من خلاله حملها.

 

View this post on Instagram

 

A post shared by badgalriri (@badgalriri)

ريهانا تحتفل بحملها

وبعد ثلاثة أيام من انطلاق الأقاويل بأن ريهانا على وشك إنجاب توأم، أوضحت جيجي حديد في تعليق آخر أنها كانت تشير إلى ريهانا وآيساب روكي وطفلهما المستقبلي، واعتذرت عن الضجة التي تسببت فيها بدون قصد.

من جهتها ، حرصت ريهانا على استعراض العديد من صورها التي ظهرت فيها بملامح الحمل، في أكثر من مناسبة حضرتها، وسط تفاعل من عدد من معجبيها.

محمود السعدي

صحافي سعودي متخصص في الشؤون السياسية، يناقش القضايا العربية والإقليمية، حاصل على ماجستير في الإعلام من الجامعة الأسلامية، وعمل في العديد من المنصات الإخبارية ووكالات الأنباء الدولية، وعمل منتجا لأفلام استقصائية لصالح جهات نشر عربية وإقليمية، وترأس تحرير عدة برامج تلفزيونية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى