دراسة حديثة.. النوم يغرفة مضيئة يزيد الوزن لدى النساء

هل تحب النوم في غرفة مظلمة أو ترك الضوء مضاءً مثل التلفاز أو المصباح؟ إذا كنت تنام مع الإضاءة ، فهذه الأخبار لك.

وجدت نتائج دراسة جديدة نُشرت في المجلة العلمية JAMA Internal Medicine أن النساء اللواتي ينمن في غرفة مضاءة ، سواء عن طريق التلفزيون أو المصباح ، قد يساهمن في زيادة وزنهن.

قال الباحثون وراء الدراسة إن التجربة التي أجروها وجدت أن النوم في غرفة بها أي نوع من الإضاءة كان مرتبطًا بزيادة الوزن لدى النساء بنحو خمسة كيلوغرامات في حوالي خمس سنوات.

أفاد الباحثون أن هذا يعرض النساء على مر السنين لخطر زيادة الوزن والسمنة ، مما يؤدي بدوره إلى زيادة خطر الإصابة بالعديد من الأمراض المختلفة مثل مرض السكري وأمراض القلب.

لتحقيق هذه النتائج ، استهدف الباحثون 43722 امرأة ، تتراوح أعمارهن بين 35 و 74 عامًا ، وتم تقسيمهن إلى مجموعات بناءً على ما إذا كان هناك ضوء في الغرفة أم لا.

ولاحظ الباحثون النتائج التالية ، وهي زيادة وزن النساء اللواتي كن في غرف مضاءة بنحو 5 كيلوغرامات على مدى الخمس سنوات ، كما ذكرنا سابقاً.

وأشار الباحثون إلى أنه على الرغم من وجود معوقات في هذه الدراسة ، إلا أنها تعطينا مؤشرا على ضرورة النوم في الغرف المظلمة ليلا ، حتى لا تتداخل مع عملية النوم التي يمر بها الجسم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى