هل النظام الغذائي الدهني يُعطل الساعة الداخلية للجسم

أظهرت دراسة حديثة وجود صلة بين اتباع نظام غذائي غير صحي غني بالدهون واضطرابات في الساعة البيولوجية للجسم.

وأكدت الدراسة أن اتباع نظام غذائي غني بالدهون سيعطل عملية التمثيل الغذائي والأيض، ويزيد من مستويات السمنة ويسبب مشاكل صحية وجسمية خطيرة على المدى الطويل، كما جاء في موقع “MedicForum”.

وأشارت الدراسة إلى أن اتباع نظام غذائي غني بالدهون يسبب خللاً في مراكز الدماغ المسؤولة عن التحكم في الشبع والشهية، مما يؤدي إلى الإفراط في تناول الطعام، وبالتالي يسبب السمنة، مما يقلل من إيقاعات التغذية اليومية وإفراز الهرمونات التي تؤثر على الإحساس بالشبع والجوع، وقد أكد العلماء أنه لم يتضح بعد ما إذا كانت هذه التشوهات في مراكز التحكم في الشهية في الدماغ هي سبب أو نتيجة للسمنة.

تؤكد الدراسات أن عدد البدناء قد تضاعف ثلاث مرات في جميع أنحاء العالم منذ عام 1975، مع السمنة التي تؤدي إلى أمراض مختلفة، بما في ذلك مرض السكري من النوع 2، واضطرابات القلب والأوعية الدموية وأنواع معينة من السرطان.

تهدف دراسة أجراها باحثون بولنديون، بالتعاون مع علماء في جامعة بريستول، إلى تحديد ما إذا كانت التغييرات في ساعة الجسم تعتمد على كيفية استراحة الشخص وأنشطته. لذلك، تم تغذية فئران التجارب بنظام غذائي غني بالدهون، مما أدى إلى تعطيل الساعة البيولوجية التي تتحكم في الشعور بالامتلاء في الدماغ، وتؤدي اضطراباتها إلى الإفراط في تناول الطعام، وبالتالي السمنة، ونشرت نتائج هذه الدراسة في مجلة علم وظائف الأعضاء .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى