الممثلة رانيا فريد شوقي: ما يحدث باسم الفن أخطر بكثير من الإرهاب

غضبت الفنانة المصرية رانيا فريد شوقي من انتشار مشاهد البلطجة داخل الشوارع والحواري المصرية في الدراما الرمضانية للعام الحالي 2021.

وأكدت  في منشور لها عبر حسابها الشخصي على منصة التواصل الاجتماعي “فيسبوك” أن هذه المسلسلات لا تعبر نهائيا عن الواقع الذي نعيشه ومنبعها نفوس مريضة وأشارت إلى أن ما يحصل تحت اسم الفن في جمهورية مصر العربية قد يكون أخطر بكثير من الإرهاب، وطالبت الجمهور بمقاطعة تلك الاعمال.

وكتبت في المنشور: “هو اللي إحنا بنشوفه ده في بعض المسلسلات، بيحصل في مصر ولا خيال من وحي ناس مريضة نفسيا”.

وتابعت: “ايه كم العنف والدم والبلطجة وتشويه الشخصية المصرية وصورة بلدنا في بعض المسلسلات، خسارة فيهم الفلوس وأن يطلق عليهم فن أصلا، ما يحدث باسم الفن أخطر بكتير من الإرهاب اللي الدولة بتحاربه، وراح ضحيته أبطال بنبكي عليهم ليومنا ده، نفسي أفهم لمصلحة مين أن ناس تبني وناس تانية تهد وتكره الناس في البلد وكله باسم الفن”.

وأضافت: “لكل مسؤول عن هذا العبث الفني المدمر أرجوكم حبو مصر، واحترموا شعبها وتاريخها وتاريخ الفن المصري وقيمته، اللي كان مصدر للفخر والسعادة لكل الوطن العربي”.

واختتمت حديثها قائلة: “ما يميز الفنان الحقيقي ضميره وفهمه لرسالة الفن تجاه المجتمع والبلد، والله أبرك من أي فلوس أو شهرة زائفة، ‏وأتمني أن المتلقي وهو الأهم يرفض ويقاطع مثل هذه الأعمال المؤذية إنسانيا واجتماعيا بإديكم تقضوا عليه”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى