هل اللقاحات المضادّة لكورونا تحمي من المتحور دلتا؟

وصفت منظمة الصحة العالمية متحور فيروس كورونا المسمى “دلتا” بالمتحور الباعث على القلق، بسبب قابليته العالية للإنتشار و التمدد. وحتى تاريخ 10 آب/أغسطس الماضي، تم الإبلاغ عن المتحور “دلتا” في 142دولة، ومن المتوقع أن يستمر في الإنتشار، وفقًا لموقع اليونيسف.

فما هي أعراض كورونا دلتا؟ وهل هذا الفيروس أكثر عدوى؟ وما هي اللقاحات المستخدمة؟

أعراض كورونا دلتا

لعل أعراض كورونا دلتا الأكثر شيوعاً وتبليغاً عنها، وفقًا ل “توب سانتيه”، هي التالي:

–  التهاب الحلق.

–  سيلان الأنف.

–  ألم و صداع في الرأس.

–    الحمى.

– السعال وفقدان حاستي الشم والتذوق، ولكن أخف بكثير منها عند الإصابة بكوفيد-19.

هل كورونا دلتا أكثر عدوى؟

المتحور دلتا شديد العدوى، نعم! حوالي ضعف قدرة المتحورات السابقة. ومع ذلك، يجب تطبيق نفس الاحتياطات المتَّبعة، مثل تجنّب الأماكن المزدحمة، والحفاظ على التباعد الاجتماعي، وارتداء الأقنعة والكمامات لتقليل حدة انتشار الفيروس والوقاية منه.

هل تحمي اللقاحات المضادّة لفيروس كورونا من المتحور دلتا؟

نعم، اللقاحات توفر حماية جيدة. فلا تزال لقاحات فيروس كورونا المعتمدة من منظمة الصحة العالمية فعالة للغاية في الوقاية من أعراض المرض الشديدة والوفيات، بما في ذلك طفرات دلتا.

عندما يحين دورك، تأكدي من الحصول على اللقاح، إذا كان اللقاح يحتوي على جرعتين، فمن المهم الحصول على كليهما من أجل الحصول على أقصى قدر من الحماية.

تحمي اللقاحات معظم الناس من الإصابة بالمرض، و لكن فعالية اللقاحات أقل من مائة بالمئة، فيمكن أن يصاب عدد قليل من الأشخاص الذين تم تطعيمهم بفيروس كورونا، وهذا الذي يحدث يسمى بـ “العدوى المخترِقة”، ولكن من المرجح أن تكون الأعراض أخف و أكثر اعتدالا، لهذا السبب، إذا كنتِ تعيشين في منطقة ينتشر فيها فيروس كورونا بشكل كبير، فمن الأفضل اتخاذ احتياطات إضافية، إذا تم تطعيمك بالكامل، ولكن ظهرت عليكِ أعراض فيروس كورونا ، فيجب عليكِ الاتصال بطبيبك لمعرفة ما إذا كان يجب عليكِ إجراء اختبار أم لا.

ما هي طرق الوقاية المطلوبة؟

تطهير اليدين مهم للغاية

يجب عليكِ الاستمرار في تطبيق تدابير و إجراءات الوقاية التي تم اتباعها أثناء جائحة كوفيد-19، وهي:

–    تجنّب الأماكن المزدحمة، والحفاظ على مسافة التباعد عن الآخرين.

–    الحفاظ على التهوية الجيدة في جميع المساحات الداخلية (على سبيل المثال: النوافذ المفتوحة). 

–    ارتداء كمامة في الأماكن العامة عندما يكون هناك انتشار للعدوى في المجتمع المحلي وإذا كان التباعد الجسدي غير ممكن.

–    غسل اليدين بانتظام بالصابون والماء، أو استخدام معقمات اليدين.

–    عندما يحين دورك لأخذ اللقاح، لا تترددي، فلقاحات فيروس الكورونا التي وافقت عليها منظمة الصحة العالمية آمنة وفعّالة،  وفقًا ل “اليونيسف”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى