الرئيسية

أبرز الفروقات بين الراوتر والمودم ؟

للمودم وجهاز التوجيه وظائف مختلفة من أجل تدفق الشبكة العنكبوتية السلس في المنزل أو في مكان العمل أو في أي مكان يوجد فيه المستخدم؛ ما الفرق بين المودم والراوتر؟ ومن خلال موقع جمال المرأة للمحتوى العربي سنجيب عن كافة التساؤلات لذا تابع معنا.

ما هو المودم؟

لكلّ من المودم والراوتر وظائف مختلفة من أجل تدفق سلس للشبكة العنكبوتية

جهاز ينقل الإنترنت إلى موقع المستخدم ويستقبل البيانات ويرسلها. يتصل المودم بمزود الإنترنت الخاص بالمستخدم، وله أنواع مختلفة حسب نوع الاتصال، يوجد مودم به أسلاك (كبلات)، وآخر بألياف ضوئية، وثالث بخطوط هاتف أو أقمار صناعية.

يمكن للمستخدم الحصول على المودم من شركة الاتصالات أو مزود الخدمة الخاص، حيث سيلاحظ عند قراءة فاتورة الإنترنت الشهرية أنه يدفع رسومًا مقابل استئجار المودم أو شرائه عدة مرات. يمكن أيضًا الحصول على المودم من متجر إلكترونيات.

المودم مثل صندوق به منافذ؛ أحدهما متصل بالإنترنت والآخر بجهاز كمبيوتر أو جهاز توجيه. وظيفة المودم هي تحويل الإشارة من خط الهاتف إلى إشارة إنترنت. تلتقط الإشارات الرقمية من الكمبيوتر وتحولها إلى إشارات تمثيلية يتم إرسالها عبر الأسلاك أو خط الهاتف.

ما هو الراوتر؟

هذا جهاز منفصل يلتقط المعلومات من المودم وينقلها إلى أجهزة مختلفة؛ من خلال جهاز التوجيه، أو ما يسمى بالموجه، يمكن إنشاء شبكة منزلية. يعمل جهاز الراوتر كموزع لإشارة الإنترنت إلى أجزاء مختلفة من المنزل أو المقهى أو مكان العمل، بحيث يمكن للأجهزة اللاسلكية قراءة إشارات المودم. وبالتالي، يعتمد جهاز التوجيه على حجم ومساحة المكان الذي سيتم استخدامه فيه.

باختصار، تتمثل الاختلافات الرئيسية بين جهاز التوجيه والمودم في أن الأول يسمح بإنشاء شبكة بين الأجهزة في نفس الموقع، بينما يعمل المودم على توصيل تلك الشبكة بالإنترنت.

أجهزة تقوم بوظيفتي المودم والراوتر

وظيفتا الراوتر والمودم في جهاز واحد

وتجدر الإشارة إلى أن غالبية أجهزة المودم المباعة في السوق اليوم بها أيضًا خدمة راوتر، حيث يحتوي هذا النوع من الأجهزة على دوائر إلكترونية وبرمجيات توفر وظائف الراوتر والمودم في جهاز واحد فقط، لكن أجهزة التوجيه المتاحة لن تعمل معها المودم.

محمود السعدي

صحافي سعودي متخصص في الشؤون السياسية، يناقش القضايا العربية والإقليمية، حاصل على ماجستير في الإعلام من الجامعة الأسلامية، وعمل في العديد من المنصات الإخبارية ووكالات الأنباء الدولية، وعمل منتجا لأفلام استقصائية لصالح جهات نشر عربية وإقليمية، وترأس تحرير عدة برامج تلفزيونية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى