المنوعات

العمادي يبلغ المقاولين بموعد المشاريع الكبرى والبنى التحتية

أعلن نقيب المقاولين الفلسطينيين علاء الأعرج، اليوم السبت ، تفاصيل لقاءهم الأخير مع السفير القطري محمد العمادي، والذي أبلغهم بشكل رسمي أنه سيتم إطلاق مشاريع إعادة الإعمار والبنية التحتية الكبرى في أوائل عام 2022.

وأوضح الأعرج، في تصريح لشبكة مصدر الإخبارية، أن السفير القطري العمادي أكد لهم أن المشاريع الكبرى وإعادة إعمار البنية التحتية والمناقصات ضمن المنحة القطرية المقدمة لغزة ستتم العام المقبل، وأن عمليات الإعمار في الوقت الحالي ستشمل الانتهاء من إعادة بناء المنازل المدمرة كلياً وغير صالحة للسكن.

وأكد الأعرج، بحسب العمادي، أنه يجري العمل بشكل تدريجي على آليات الدفع لأصحاب المنازل المدمرة بالكامل، بما يساهم في إعادة بنائها قبل نهاية العام الجاري.

وقال الأعرج إنه دعا العمادي إلى الإسراع في تنفيذ مشاريع إعادة الإعمار لما لها من أهمية في دفع عجلة التنمية الاقتصادية في قطاع غزة وتخفيف الأزمات الإنسانية وخاصة البطالة والفقر.

أكد وكيل وزارة الأشغال العامة والإسكان ناجي سرحان أنهم تقدموا بطلب للجانب القطري لتخصيص 5 ملايين دولار لإصلاح مفترقات طرق رئيسية مدمرة في غزة كخطوة أولى في إصلاح البنى التحتية.

سلمت وزارة الأشغال العامة والإسكان القائمة الأولى لـ 132 من أصحاب المنازل المدمرة بالكامل في قطاع غزة، وجاري المصادقة على باقي أسماء المتضررين والبالغ عددهم 1500.

ويحتاج قطاع غزة إلى ثلاثة مليارات دولار ومليار دولار لإعادة إعمار ما دمرته الحروب الإسرائيلية وملياري دولار للإنعاش الاقتصادي والتنمية.

وكان قد أعلن السفير القطري محمد العمادي رئيس اللجنة القطرية لإعادة إعمار غزة الجمعة الموافق 22-10-2021م بأن “القادم لقطاع غزة أفضل في كافة الملفات خلال هذه السنة والسنوات القادمة”.

وقال العمادي  في حديث للصحفيين خلال مؤتمر صحفي عقده في غزة، حول ملف إعادة الإعمار، “في كل الملفات غزة إلى الأفضل في الفترة المقبلة، وعملية الإعمار ستسير بشكل أسرع من ذي قبل خلال الفترة المقبلة”.

وبذات السياق تطرق العمادي إلى المنحة القطرية الخاصة بموظفي غزة، بالقول: “لاحظتم أن الأمور أفضل من قبل، الحديد دخل من غير جانب، كوابل الاتصالات دخلت”، مؤكداً على أن هذه بشائر خير مقبلة لغزة للأفضل خلال السنوات المقبلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى