الطلاق المعلق بشرط بنية التهديد

يسأل العديد من الأشخاص عن حكم الطلاق المعلق بشرط بنية التهديد، فقام الشيخ محمد فتحي “عالم الأوقاف” بالرد قائلًا: أنه من الأشياء المحرمة طلب الطلاق من قبل الزوجة بدون أسباب ملزمة لذلك كسوء ديانة الزوج أو تدهور العشرة بينهما، مما يؤثر سلبًا على الحياة الزوجية الخاصة بهما، فقد قال الرسول الكريم “أَيُّمَا امْرَأَةٍ سَأَلَتْ زَوْجَهَا طَلاقًا فِي غَيْرِ مَا بَأْسٍ فَحَرَامٌ عَلَيْهَا رَائِحَةُ الْجَنَّة”.

الطلاق المعلق بشرط بنية التهديد

قرار بشأن التهديد بالطلاق قام الدكتور محمد عبد السميع “مدير دائرة العدل بدار الإفتاء” بتوضيح حكم الحلف بالطلاق للتهديد، وأكد أن الحلف بيمين الطلاق من حيث المبدأ يتعارض مع أحكام الشريعة الإسلامية، و يدل على ذلك قول النبي صلى الله عليه وسلم، “إن أبغض الحلال عند الله الطلاق”.

وأوضح أيضًا رده على سؤالاً عبر مقطع فيديو بثته دار الإفتاء على موقع يوتيوب: ما حكم حلف يمين الطلاق للتهديد، عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “لَا يَفْرَكْ مُؤْمِنٌ مُؤْمِنَةً إِنْ كَرِهَ مِنْهَا خُلُقًا رَضِيَ مِنْهَا آخَرَ» أَوْ قَالَ: «غَيْرَهُ» (رواه مسلم).

وأضاف أن كثيرا ما يقسم بالطلاق، فهو راع يصاب بالحمى ويوشك أن يسقط فيها، مشيرًا إلى أنه إذا لم يخالف النذر الطلاق المحرم كاد أن يقع فيه، ويقنع السائل بذلك وترك النذر بالطلاق بنية التهديد.

هل يقع الطلاق إذا لم تسمعه الزوجة
هل يقع الطلاق إذا لم تسمعه الزوجة

أحكام الطلاق

للطلاق قواعد عديدة وهي:

حكم الوجوب:

  • يقصد بها أن يحلف الرجل على زوجته، أي أن يحلف عليها اليمين، كما يحلف الرجل على زوجته دون أن يطلقها، إذ مضى أربعة أشهر على حلفه، إذا كان الأمر كذلك، فعليه أن يطلقها.

حكم الندب:

  • ويقصد بها وجود خلافات أو نزاعات شديدة بين الزوج والزوجة، وقد طال الخلاف ولم يحسم، لذلك يجب على الزوج الطلاق في هذه الحالة.

حكم الجواز:

  • وهي أسباب وجوب الطلاق بين الزوجين، للضرر أو المنفعة لأحد الزوجين، فيحق لهما الطلاق في هذه الحالة.

حكم الحرمة:

  • أي أن الزوج لا أهلية للزواج له مرة ثانية، فإذا طلق زوجته يخشى أن يقع في المعصية أو الحرام، فيحرم الطلاق هنا.

حكم الكراهة:

  • وهي حالة التفاهم الضمني والانسجام والوحدة بين الزوج والزوجة، بل كل منهما على حقه في الزواج، وفي هذه الحالة يكون الطلاق والانفصال غير مستحب.
مصاريف الطلاق
مصاريف الطلاق

كيف يقع الطلاق بشكل شرعي

هناك مجموعة من المصطلحات والألفاظ التي يتم استخدامها ويقع الطلاق بها وذلك وفقًا لمذهب جمهور العلماء وهي كالتالي:

  • أولًا: أن يتم الطلاق بشكل صريح أو موجهة إلى الزوجة على سبيل المثال عندما يقول الزوج لزوجته “أنتِ طالق” وفي ذلك الوقت يتم وقوع الطلاق صحيحًا حتى ولم يكن بنية الزوج الطلاق.
  • ثانيًا: الطلاق بالكناية على سبيل المثال أن يقول الزوج إلى زوجته “الحقي بأهلك” وما إلى ذلك وهنا يحدث الطلاق صحيحًا ولكن إذا كان الطلاق بنية الرجل.
  • ثالثًا: أن يقع الطلاق من خلال مصطلح أجنبي وهو لا يتبع طلاق الكناية ولا الطلاق الصريح وفي هذه الحالة لا يقع الطلاق حتى لو كان في نية الزوج الداخلية الطلاق.

يجب على الزوج التحكم في الألفاظ التي تخرج منها فأبغض الحلال عند الله الطلاق، وهنا نكون وصلنا إلى نهاية مقالنا عن حكم الطلاق المعلق بشرط بنية التهديد، كما أوضحنا الطرق الشرعية لوقوع الطلاق الصحيح وبعض أحكام الطلاق، ويمكنكم التواصل معنا والحصول على المزيد من التفاصيل من خلال قسم العلاقات الزوجية على موقع جمال المرأة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى