الشرطة الاسرائيلية تنسحب من باحات الاقصى

سحبت قوات الاحتلال جنودها الصهاينة من باحات المسجد الاقصى وسط هتافات النصر بعد المواجهات والاشتباكات القوية التي حصلت بينهم وبين المعتكفين داخل المسجد.

كما وأعادت فتح أبوابه بعدما صادرت مفاتيحه من حراس الأوقاف الإسلامية.

بدأ المصلون والمعتكفون داخل الأقصى بتنظيف ساحاته من الحجارة وبقايا الرصاص المطاطي وقنابل الصوت والقنابل المسيلة للدموع التي كانت تطلقها الشرطة.

الشرطة الإسرائيلية تنسحب من المسجد الأقصى - بوابة فيتو

رصد الهلال الاحمر الفلسطيني حوالي أكثر من 305 إصابة سجلت خلال الاشتباكات في المسجد الأقصى ومحيط البلدة القديمة من بين هذه الاصابات 7 حالات حرجة .

منذ بداية شهر رمضان المبارك وحتى الان، شهدت مدينة القدس الشرقية ومجموعة كبيرة من مناطق الضفة الغربية اشتباكات عنيفة بين قوات الاحتلال الإسرائيلي والفلسطينيين، هذا الى جانب الاعتداءات المستمرة من المستوطنين في المدينة المقدسة.

قام الفلسطينيون بالرد على الطلقات النارية التي تطلقها قوات الاحتلال بالحجارة، واتجه العديد من المصلين إلى المصلى القبلي المسقوف هروبا من قنابل الصوت والرصاص المطاطي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى