صحة المرأةمشاكل صحية

السليوليت بين الأسباب والعلاج

ما هو السيلوليت؟ الأسئلة الأكثر شيوعًا، خاصة بين النساء، يمكن العثور على الإجابة والمعلومات المهمة عنها في المقالة.

السيلوليت هو حالة جلدية منتشرة جدًا ناتجة عن الدهون الزائدة في الطبقة الموجودة أسفل الجلد مباشرة والروابط الصلبة مع الأنسجة الأخرى التي تظهر على شكل نتوءات في الفخذين والوركين والبطن والساقين والأرداف، وهو أكثر شيوعًا عند النساء.

درجات السيلوليت

بعد التعرف على ما هو السيلوليت؟ دعونا نتعرف على درجاته، لأن هناك ثلاث درجات لتصنيف شدة السيلوليت، وهي:

الدرجة الأولى أو الدرجة الخفيفة: يكون الجلد مترهلاً قليلاً ويأخذ شكل قشر البرتقال مع ظهور 1 إلى 4 انخفاضات من مستوى سطح الجلد.

الدرجة الثانية أو المتوسطة: يظهر الجلد مغلفًا ويتشكل الجبن القريش مع 5-9 انخفاضات فوق مستوى الجلد.

الدرجة الثالثة أو العميقة: يظهر الجلد على شكل طيات عميقة مع ظهور أكثر من 10 انخفاضات من مستوى سطح الجلد.

 

أسباب ظهور السيلوليت

من الجدير بالذكر أنه لا يوجد سبب رئيس مباشر للسليوليت، لكن هناك العديد من العوامل التي تساعد في ظهور السليوليت، وإليك التوضيح في الاتي:

1. التركيب الهيكلي للجلد

ينتج السيلوليت عن تفاعل طبقة النسيج تحت الجلد والطبقة الدهنية التي تليها مباشرة، وذلك لأنه:

  • عند النساء: ترتيب طبقتين من الدهون والنسيج الضام عمودي، وبالتالي فإن أي نتوء في الطبقة الدهنية يؤدي إلى تكوين السيلوليت
  • عند الرجال: يتم عبور بنية الأنسجة، وهو ما يفسر انخفاض نسبة ظهور السيلوليت مقارنة بالنساء

2. العوامل الهرمونية والشيخوخة

وجد أن انخفاض معدل هرمون الاستروجين في الدم مع تقدم العمر يقلل من تضخم الدم إلى النسيج الضام تحت الجلد، مما يعني أن كمية الأكسجين التي تصل إليه تتناقص وبالتالي تنخفض.

يؤدي انخفاض معدل هرمون الاستروجين إلى تضخم الخلايا الدهنية وبالتالي ظهور السيلوليت، ويصبح الجلد أقل مرونة ونحافة حسب العمر، فيصبح أكثر ترهلاً وعرضة للسيلوليت.

3. النظام الغذائي ونمط الحياة

يساعد أسلوب الحياة الصحي على تقليل خطر الإصابة بالسيلوليت، ولهذا سنذكر بعض أنماط الحياة التي تزيد من حدوث السيلوليت والتي يجب تجنبها:

  • تناول وجبات غنية بالدهون والكربوهيدرات والملح وقليلة الألياف.
  • لا تمارس الرياضة أو تقف أو تجلس في وضع واحد لفترات طويلة من الزمن.
  • ارتداء الملابس الضيقة يقلل من تدفق الدم ، خاصة في منطقة الأرداف.
  • زيادة الوزن أو السمنة.
  • التدخين.
4. عوامل وراثية

قد تكون هناك عوامل وراثية مرتبطة بمعدل التمثيل الغذائي، وطريقة تشكل الدهون تحت الجلد ، ومستويات معدل الدورة الدموية التي تؤثر على ظهور السيلوليت.

الطرق المستخدمة في علاج السيلوليت

بعد معرفة الجواب على ما هو السيلوليت؟ فيما يلي بعض طرق العلاج المستخدمة للتخلص من السيلوليت كما يلي:

1. الإجراءات المنزلية وتغيير نمط الحياة

فيما يلي بعض الخطوات التي يمكنك اتخاذها لتغيير نمط حياتك للتخلص من السيلوليت:

  • إنقاص الوزن إذا كنت شخصًا سمينًا؛ لأنه يقوي العضلات ويحسن مظهر الجلد.
  • ممارسة الرياضة وزيادة النشاط البدني مما يساعد على زيادة الدورة الدموية وشد الجلد المترهل مثل: السباحة والمشي وركوب الدراجات والرقص.
  • اتباع أسلوب حياة صحي يزيل السموم من الجسم، مما يعني الحد من التدخين والكافيين والكحول والأطعمة المكررة والملينات ومدرات البول.
  • تناول نظامًا غذائيًا غنيًا بالألياف والحبوب والعناصر الغذائية الأساسية، بدون دهون أو كربوهيدرات مشبعة.

2. إجراءات العلاج الطبي

أهم الإجراءات العلاجية لعلاج السيلوليت هي كالتالي:

  • الليزر

تعمل أشعة الليزر على تكسير الروابط تحت الجلد وتعمل أيضًا على تكثيف طبقة الجلد مما يقلل من ظهور السيلوليت، ويرى الناس نتائج مرضية تستمر لمدة عام أو أكثر.

  • جراحة تحت الجلد بدون شقوق

يقوم الطبيب المختصص بإدخال إبرة رفيعة تحت الجلد لكسر الروابط التي تظهر على شكل السيلوليت، وهذه الطريقة مثبتة بنسبة 99٪، ويمكن أن تستمر النتائج لمدة عامين أو أكثر.

  • قنية تفريغ الأنسجة

يستخدم الطبيب المختصص بهذه التقنية جهاز ذو شفرات صغيرة لقص وإزالة الأربطة الصلبة، وتملأ الأنسجة المتبقية الفراغات وتعطي مظهر مسطح للجلد، وهو علاج فعال للغاية يستمر لفترات طويلة من الوقت.

  • موجات صوتيه

يساعد في تقليل السيلوليت، لكن الأمر يستغرق عدة جلسات لرؤية النتيجة.

  • تكنولوجيا ثاني أكسيد الكربون

في هذا العلاج، يتم إدخال غاز ثاني أكسيد الكربون مباشرة تحت الجلد، وقد أظهرت هذه التقنية نتائج إيجابية، ولكن لها بعض العيوب، مثل:

  • عدم الراحة أثناء جلسة العلاج.
  • اترك بعض الكدمات المؤقتة عند الانتهاء.

 

  • الميزوثيرابي

يتضمن الميزوثيرابي حقن بعض الأدوية المصنوعة من المستخلصات النباتية والفيتامينات مباشرة في أنسجة الجلد على مدى عدة جلسات لإظهار تحسن في المظهر الخارجي للجلد.

  • منتجات ميثيل زانتين

هذه مستحضرات كيميائية من الكافيين والأمينوفيلين ومستخلص الثيوفيلين التي ثبت أنها قادرة على تكسير الدهون.

  • كريمات طبية

المنتجات التي تحتوي على 0.3٪ ريتينول يمكن أن تقلل من السيلوليت. لأنه يثخن الجلد مما يقلل من كمية السيلوليت المرئي، لكن عليك استخدامه مرتين يوميًا لمدة 6 أشهر على الأقل لرؤية النتائج.

  • المساج

يتضمن العلاج بالتدليك تدليك المناطق المصابة باستخدام أجهزة أسطوانية تعيد توزيع الدهون التي تتكون منها السيلوليت، وقد يستغرق ذلك من 10 إلى 12 جلسة قبل ظهور النتائج.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى