العمادي: بشائر خير قادمة لغزة.. والأشغال تتحدث عن موعد تعويض المتضررين جزئيا وكليا

أعلن السفير القطري محمد العمادي رئيس اللجنة القطرية لإعادة إعمار غزة اليوم الجمعة الموافق 22-10-2021م بأن “القادم لقطاع غزة أفضل في كافة الملفات خلال هذه السنة والسنوات القادمة”.

وقال العمادي في حديث للصحفيين خلال مؤتمر صحفي عقده في غزة، حول ملف إعادة الإعمار، “في كل الملفات غزة إلى الأفضل في الفترة المقبلة، وعملية الإعمار ستسير بشكل أسرع من ذي قبل خلال الفترة المقبلة”.

وبذات السياق تطرق العمادي إلى المنحة القطرية الخاصة بموظفي غزة، بالقول: “لاحظتم أن الأمور أفضل من قبل، الحديد دخل من غير جانب، كوابل الاتصالات دخلت”، مؤكداً على أن هذه بشائر خير مقبلة لغزة للأفضل خلال السنوات المقبلة.

وفي سياق متصل قال وكيل وزارة الأشغال والإسكان العامة في غزة ناجي سرحان، الساعات القليلة الماضية عن اجتماع مرتقب مع السفير العمادي لتحديد موعد صرف الدفعات المالية للمتضررين بشكل كلي في قطاع غزة جراء العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة والعمل على تحديد آليات الإعمار والتنفيذ.

وأضاف سرحان، إن الأيام القليلة القادمة ستشهد المزيد من التطورات الإيجابية حول ملفات الإعمار في إطار المنح القطرية والمصرية، متوقعاً أن يتم الإعلان رسميا عن العديد من العطاءات المتعلقة بعدد من المشاريع في قطاع غزة ومنها المدينة السكنية المصرية بالسودانية شمال بيت لاهيا وجسر الشجاعية وغيرها من المشاريع.

وقال سرحان أن الأخوة في الجانب المصري أعلن عن عطاء كورنيش البحر شمال بيت لاهيا بالأمس، وهذه ضمن الخطوات الإيجابية لإطلاق باقي مشاريع الإعمار، مشيرا إلى أن تم تسليم الجانب المصري كافة المخططات الخاصة بالمشاريع المذكورة أعلاه.

وقد نفى سرحان توفر أي مبالغ مالية أصحاب الأضرار الجزئية خلال هذه الفترة.

ويحتاج قطاع غزة لثلاثة مليارات دولار أمريكي، مليار منها لإعمار ما دمرته الحروب الإسرائيلي و2 مليار دولار للإنعاش والتنمية الاقتصادية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى