عشيق السعودية رهف القنون يستنجد بالشرطة بسبب أختفاء طفلتهما

اتهم الكونغولي “لوفولو راندي” شريكته الناشطة السعودية “رهف القنون” بإخفاء ابنتهما، بعدما أعلنت الأخيرة قبل أيام أنها تركت ابنتها مع والدها.

وقال لوفولو راندي في مقطع فيديو إن رهف القنون هربت وتركت طفلتها لتوضع في ملجأ.

لكن رهف ظهرت على مواقع التواصل الاجتماعي، في فيديو موسيقي مع ابنتها، وعلقت “ماما عادت إلى المنزل”.

بعد ذلك، قدم لوفولو راندي شكوى إلى السلطات الكندية بخصوص اختفاء ابنته على يد والدتها رهف.

قال زوجها في بث مباشر على صفحته للشرطة إن رهف هربت مع ابنته بعد أن طلبت الخروج معها في نزهة قصيرة.

ظهرت الشرطة في البث المباشر وتبين أن الزوج تقدم بشكوى رسمية ضد رهف. يشير هذا إلى أن الزوجين على شفا نزاع ساخن حول حضانة الفتاة.

رهف محمد القنون

من مواليد 11 مارس 2000، وهي فتاة سعودية أثارت قضيتها الرأي العام في المملكة العربية السعودية وخارجها بعد فرارها من عائلتها المقيمة في الكويت وتايلاند بسبب العنف الأسري.

نشأت هناك حتى سن التاسعة عشرة في السعودبة، وكان والدها محافظًا لمدينة السليمي في منطقة حائل. لديها تسعة أشقاء وتعرضت للتعذيب بسبب تحولها عن الإسلام، وهي جريمة يعاقب عليها القانون في المملكة العربية السعودية. ثم هربن إلى كندا وأطلقت على نفسهت اسم الهاربة رهف.

أقرأ المزيد:

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى