المنوعات

قصة السجين السعودي ناصر الشمري في أوكرانيا وتجنيده مقابل إطلاق سراحه -فيديو

سلط برنامج “في أسبوع” الضوء على تفاصيل قضية السجين السعودي في أوكرانيا ناصر الشمري، كاشفاً قصة تجنيد الأسرى مقابل الإفراج عنهم.

وقال اللاجئ السوداني عبد الله في مقابلة مع MBC: “دخلت قبل الحرب بفترة قصيرة، ولقيت هناك إخواني العرب والتوانسة وهناك الحياة سيئة جداً حتى الأكل”.

قصة تجنيد السجناء

وعن تفاصيل قصة المواطن الشمري أردف التقرير قائلاً : “ناصر الشمري ظهرت قصة هذا الشاب لأول مرة عبر وسائل التواصل الاجتماعي عبر فيديو نشره شاب سعودي يقبع في نفس السجن الأوكراني، حيث يقول عبدالله أن بعض السجناء وقع طواعية على طلب للانضمام للجيش الأوكراني مقابل إطلاق سراحهم”.

وأكمل اللاجيء السوداني : “هذا التجنيد في الجيش الأوكراني ليس غصباً عليك، التجنيد للي متهمين في القضايا الكبيرة كالقتل، تقدر تكتب اسمك وتتجند ويعطوك ورقة جاية من الرئيس وتوقع عليها وتكتب اسمك لو تبغى تأخذها”.

سبب إقدام الشمري على التجنيد

واستطرد: “شفت ناس كتبت بالورقة، وناصر الشمري أنا شفته بالتوقيف وقضيته صعبة ولذلك هو اضطر يكتب هذه الورقة ما حد أجبره عشان يبغى يفك نفسه من السجن والكتمة، وقبل الحرب طلبوه للتسليم لكنه لا يبغى يتسلم عشان قضيته صعبة”.

واستكمل:” ناصر الشمري يبغى يطلع من هنا ويغير حياته ويروح بولندا ومنها إلى ألمانيا، ووصل للناس عن طريق الفيديوهات وهذا اللقاء حوله لمشهور واتشهرنا”.

اقرأ المزيد:

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى