شاهد.. الراقصة دينا عاشت مع الموتى.. و الأرواح تتسلل إلى غرفتها

Advertisements

كشفت الراقصة المصرية دينا ما تعرضت له أثناء تصوير مسلسلها “غرابيب سود” الذي عُرض في رمضان 2017، وجسدت فيه شخصية امرأة داعشية.

وقالت عن تفاصيل ما تعرضت له قائلة: “صورنا عدداً من المشاهد في جنوب ​لبنان​، وتحديداً داخل المدرسة الإنجيلية التي تعرضت للقصف أثناء الحرب، وما لم أكن أعلمه حينها أن هذه المدرسة تتضمن مقابر جماعية لضحايا القصف”.

وأضافت دينا: “جهة الإنتاج خصصت غرفتي خلف هذه المقابر لأرتاح فيها، ولكني تعرضت لمواقف أثناء التصوير لا يستوعبها الإنسان، أبرزها اختفاء ساندويتشات جبن كنت وضعتها الى جانبي أثناء مذاكرتي لأحد المشاهد، وبعدها أتى المخرج المنفذ بورق مشاهد المقرر تصويرها ووضعها في غرفتي، ولم تمر دقائق وعاد ليسألني عنها فقلت له: “إنت بتتكلم عن إيه؟”.

وتابعت: لم تمر ساعات على هاتين الواقعتين وفوجئت بإضاءة غريبة اللون تنبعث داخل غرفتي، فاعتقدت أنها انعكاس لزجاج مرآة أو أي شيء آخر، ولكني لم أجد أي مرآة في المكان، فأغلقت باب ونوافذ الغرفة لأجد نفس الإضاءة تتسلل إلى الغرفة، وهنا شعرت بانقباض قلبي وغادرت الغرفة ولم أعد إليها، وبعدها علمت بأمر هذه المقابر، وقيل لي إن أرواح الموتى هي وراء ما حدث والله أعلم”.

الجدير ذكره أن “غرابيب سود” مسلسل درامي مشترك بين 7 دول، شارك فيه نحو 50 فنان وفنانة من أنحاء الوطن العربي، أبرزهم سيد رجب، راشد الشمراني، ديمة الجندي، منى شداد، أسيل عمران، محمد الأحمد، فاطمة ناصر، مروة محمد، رامز أمير وآخرين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock