الدراسة الجامعية في تركيا للأجانب

الدراسة في تركيا للأجانب تتمتع بالعديد من المميزات، حيث تمتزج في مدينة تركيا الحضارة الغربية، والحضارة الشرقية على حد سواء، ويميل الآلاف من الطلبة الأجانب للدراسة في مؤسسات التعليم العالي التركية، نظرا لما تتضمنه من ميزات؛ وأهمها التنوع الثقافي، والتاريخ الغني، وتوفر عدد كبير من المنح الدراسية، بالاضافة الى كفاءة التعليم الجامعي، وانخفاض تكلفة المعيشة على عكس البلدان الأخرى.

هل تستخدم اللغة الإنجليزية للدراسة في تركيا؟

يتم استخدام كل من اللغة التركية أو الإنجليزية أو الاثنتين معا، للتدريس في مؤسسات التعليم العالي التركية، فكل مؤسسة تعليمية تقدم لغة تدريس مختلفة عن المؤسسة الأخرى.

اما في حال الرغبة في دراسة البرامج المقدمة باللغة الإنجليزية، فيجب إحضار دليل يثبت إجادة وإتقان هذه اللغة إما من خلال شهادة ايلتس او شهادة التوفل. وفي حال عدم إتقان هذه اللغة جيدا، سيعقد اختبار المعافاة في الجامعة، وفي حال تم اجتياز هذا الاختبار بنجاح، يقوم الطالب بدراسة السنة الأولى مباشرة. وفي حال لم يجتاز الطالب اختبار المعافاة، سيضطر لدراسة سنة تحضيرية لتعلم اللغه في نفس الجامعه.

أما فيما يتعلق بالدراسة باللغه التركيه، سيتطلب أيضا إحضار دليل على إتقان هذه اللغة، ويتم ذلك من خلال إحضار شهادة التومر مستوى b2 على الأقل. وفي حال عدم اتقان اللغة التركية، سيعقد امتحان المعافاة في نفس الجامعة، إذا اجتاز الطالب هذا الامتحان، سيبدأ بدراسة السنة الأولى مباشرة. وفي حال لم ينجح فيه سيخضع لدراسة اللغة لمدة عام في الجامعة نفسها، أو دراستها من خلال مراكز تعليم اللغة التركية، أو من خلال الإنترنت. ويتم وتقديم الامتحان في إحدى الجامعات المعترف فيها ليتم الحصول على شهادة اللغة تومر.

حياة الطلبة الأجانب في تركيا:

ينفق الطالب الأجنبي المقيم تركيا حوالي 400 إلى 500 دولار أمريكي في الشهر الواحد، موزعة على كل من السكن، والطعام، واللبس، والترفيه، والنقل، والاتصالات. أما فيما يخص سكن الطالب، يوجد عدة خيارات يمكن أن يستفيد منها.

حيث توفر بعض الجامعات التركية سكن للطالب داخل الحرم الجامعي، بالاضافة الى المساكن الحكومية التي توفرها الحكومة للطلبة، وتحتوي على عدة مرافق، وتكون هذه المساكن منفصلة حسب الجنس، كما ويوجد داخلها غرف مشتركة وغرف خاصة.

في حال عدم رغبة الطالب في الإقامة داخل مساكن الجامعات أو المساكن الحكومية، بإمكانه استئجار شقة خارجية. ويمكنه أيضا أن يتشارك في هذه الشقة مع مجموعة طلاب دوليين أو أتراك، من أجل تخفيف تكاليف الشقة، التي تكون تكاليفها أعلى من تكاليف المساكن الاخرى.

يبلغ إيجار الغرفة الواحدة في مساكن الطلبة من 30-300$ شهريا، أما إيجار الشقق السكنية تبلغ من 200-300$ شهريا. لذلك يجب على الطالب التواصل مع إدارة الجامعة التي تم قبوله فيها، لمعرفة اذا كانت توفر مساكن داخل الحرم الجامعي، وتكلفة السكن، وكيفية  حجز غرفة.

برامج الدراسة في تركيا للأجانب

هناك عدة برامج دراسية تقدمها مؤسسات التعليم العالي التركية، كبرامج البكالوريوس، وبرامج الماجستير، وبرامج الدكتوراه، بالإضافة إلى البرامج الصيفية، وبرامج اللغة التركية للسنة التحضيرية، وأخيرا البرامج التدريبية. 

بعد اختيار البرنامج الدراسي، يجب معرفة متطلبات القبول الخاصة بهذا البرنامج والدرجة الأكاديمية للطالب. فمتطلبات برنامج البكالوريوس تختلف من جامعة لأخرى، وقد يلزم الطالب اجتياز اختبار معين أو إجراء مقابلة. بعض الجامعات تطلب الحضور الشخصي أو وكالة خاصة من أجل التسجيل فيها، وبعضها يتيح نظام التسجيل إلكترونيا.

يفتح التسجيل لبرامج البكالوريوس مع ابتداء شهر مارس من كل عام، وينتهي التسجيل في نهاية شهر أغسطس. أما فيما يخص نتائج التقديم فتظهر وفقا لموعد إعلان النتائج الخاص بكل جامعة.

الطلاب الراغبين في استكمال الدراسات العليا كبرامج الماجستير والدكتوراه، فتختلف المتطلبات من جامعة لأخرى. هناك عدة جامعات تطلب شهادات اختبارات مثل GRE او GMAT، وتكون أولوية القبول للطالب الحاصل على هذه الشهادات.

غالبية الجامعات تطلب التسجيل من خلال الحضور الشخصي أو من خلال البريد الإلكتروني، أو عبر نظام تسجيل إلكتروني يساعد الطلبة في إتمام هذه الخطوة. من الجدير ذكره أن معظم الكليات تتطلب اجتياز امتحان كتابي أو مقابلة شخصية من أجل الحصول على قبول دراسي.

بعض الجامعات تقبل الطلبات قبل انتهاء شهر مايو لبدء الدراسة في فصل الخريف، وجامعات أخرى تقدم البرامج الدراسية في فصل الربيع وينتهي التسجيل لهذا الفصل مع انتهاء ديسمبر. ويحصل الطلبة على رسائل قبولهم من خلال الإيميل أو البريد، وغالبًا يكون القبول في نصف شهر سبتمبر.

أفضل الجامعات التركية

هناك عدة جامعات صنفت كأفضل جامعات على مستوى العالم وهي:

جامعة Bilkent University:

اشتهرت دوليا بأنها أفضل مؤسسات التعليم العالي التركية، حازت على مرتبة 411-420، بين أفضل الجامعات على مستوى العالم.

كما وحصلت على المرتبة 51-60 بين أفضل 100 جامعة في العالم، يبلغ عمرها أقل من 50 سنة وأنشأت سنة 1984.

وحصلت على المرتبة 101-150 في تخصص العلوم السياسية على مستوى العالم، وفي تخصص الهندسة وتكنولوجيا المعلومات حصلت على المرتبة 268 عالميًّا . 

جامعة Sabanci University:

تم انشاء هذه الجامعة في سنة 1994، وعدد طلابها أقل من خمسة آلاف طالب، نالت المرتبة 441-450 بين أفضل الجامعات عالميا.

نالت المرتبة 61-70 بين أفضل 100 جامعة على مستوى العالم، والمرتبة 13 بين أفضل الجامعات في الدول الناشئة في كل من أوروبا وآسيا الوسطى. يبلغ عمرها أقل من 50 سنة.

جامعة Koc University:

تم تأسيسها سنة 1993، ويقدر عدد طلابها أكثر من 12 ألف طالب، واللغة المستخدمة في التدريس اللغة الإنجليزية.

فازت بالمركز 451-460 بين أفضل الجامعات على مستوى العالم.

وفازت المرتبة 70-61 بين أفضل 100 جامعة عالميا، يتراوح عمرها أقل من 50 سنة.

والمرتبة 200-151 في تخصص العلوم السياسية في جميع أنحاء العالم.

جامعة Middle East Technical University:

أسست سنة 1956، وعدد طلابها أكثر من 28 ألف طالب، حازت على المرتبة 471-480 بين أفضل الجامعات في العالم أجمع.

وحازت المرتبة 101-150 في تخصص الهندسة الميكانيكية على مستوى العالم، والمرتبة 184 في تخصص الهندسة والتكنولوجيا على مستوى العالم.

والمرتبة 14 بين أفضل الجامعات في الدول التي نشأت في أوروبا وآسيا الوسطى.

مميزات الدراسة في تركيا للأجانب

تحتوي على بيئة دراسية مميزة:

إذ أن رسوم الجامعة وتكلفة الحياة المعيشية في تركيا أرخص من غالبية البلدان الأوروبية والولايات المتحدة الأمريكية. 

الدراسة داخل الجامعات التركية، توفر فرصة لخوض كل من التجارب العصرية والتقليدية معا، وتحت سقف واحد في بلد يتمتع بالأمن والاستقرار.

علاوة على ذلك، لغة الدراسة المستخدمة في غالبية الجامعات التركية هي اللغة الإنجليزية.

تقوم بعض الجامعات الاخرى بمنح فرصة تعلم اللغة الإنجليزية. والأهم من كل ذلك فإن جودة وكفاءة الدراسة ستوجه الطلبة لمستقبل مرموق.

تحتوي على بيئة مليئة بالدفء والصداقة:

تستقبل تركيا الشباب بحفاوة، بالإضافة إلى أن 31% من سكانها، يتراوح عمرهم من 12-24.

كما ويعرف الشعب التركي بأنه شعب مضياف، يستمد هذه الصفة من تقاليده وعاداته العريقة.

معلومات حول الدراسة في تركيا للأجانب

المدن الكبيرة في تركيا، مدينة اسطنبول، وأنقرة، ومدينة إزمير، فيها أفضل الجامعات في البلاد والكثير منها معترف به دوليا.

منذ عام 2006 تزايد عدد الطلاب الأجانب الذين اختارو تركيا للدراسة فيها، وهذا يوضح الاهمية الكبيرة للدولة كوجهة للدراسة الدولية.

في عام 2015-2016 كان هناك تقريبا 48000 طالب أجنبي يدرسون في الجامعات التركية. كان الهدف الرئيسي للدولة التركية الوصول إلى 100.000 طالب دولي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى