الفواكه والخضار الممنوعة في الرجيم.. معلومات صادمة

Advertisements

نعرض لكِ سيدتي في هذا المقال أبرز الخضار الممنوعة في الرجيم، وغيرها من الأمور الهامة، حيث يساعد اضافة الخضار الى الحمية الغذائية في الحفاظ على الصحة، والحصول على تغذية جيدة، نظرا لاحتوائها على عدد ضئيل من السعرات الحرارية، بالمقابل تحتوي على نسبة وفيرة من المغذيات، والفيتامينات، والألياف الغذائية، والبروتينات، والمعادن، ومن الجدير بالذكر أن تناول الخضار الطازجة أفضل بكثير من تناول المكملات الغذائية.

الخضار الممنوعة في الرجيم
الخضار الممنوعة في الرجيم

أمثلة على الخضار الممنوعة في الرجيم

القرع الشتوي:

يوجد عدة أنواع من القرع الشتوي، وكافة هذه الأنواع تحتوي على المغذيات، والكربوهيدرات.

اذ يحتوي الكوب الواحد من القرع الشتوي butternut squash  على 21.5 غرام تقريبا من الكربوهيدرات، أما القرع الشتوي Spaghetti squash يحتوي الكوب الواحد منه على 10 غرام من الكربوهيدرات، ويتم استخدامه في معظم الأوقات كبديل صحي عن المكرونة المصنعة من حبوب القمح الكاملة.

البطاطا بكافة أنواعها:

اذ تحتوي كافة أنواع البطاطا على نسبة مرتفعة من الكربوهيدرات، وتختلف نسبة الكربوهيدرات باختلاف حجم البطاطا.

فمثلا حبة البطاطا متوسطة الحجم تحتوي على نسبة تبلغ حوالي 173 -37 غرامً من الكربوهيدرات، أما البطاطا الحلوة الذي يبلغ وزنها 151 غرامًا تحتوي على 27 غرام من الكربوهيدرات، كما وتعتبر هذه الكمية كبيرة مقارنة بالخضار الخالية من النشا.

الذرة والبازيلاء:

يعتقد البعض ان الذرة والبازيلاء من الخضار، لكن في الحقيقة، تعد الذرة من الحبوب، أما البازلاء من البقوليات، ويصنفان من الخضار الممنوعة في الرجيم.

اذ يحتوي كلاهما على نسبة وفيرة من الكربوهيدرات، الكوب الواحد من الذرة يحتوي على 27 غرام من الكربوهيدرات، أما بالنسبة للبازلاء فالكوب الواحد منها يحتوي على 21 غرام.

الخضار الممنوعة في الرجيم
الخضار الممنوعة في الرجيم

خضار مناسبة للرجيم

 الفليفلة حمراء اللون:

تعد الفليفلة الحمراء من الخضار التي تحتوي على مضادات الأكسدة المسماه بالكاروتينات، ومن أبرز مهامها الحد من الالتهابات، وتقليل فرصة الاصابة بمرض السرطان، اضافة الى انها تحمي الدهون من التأكسد.

اذ يحتوي الكوب الواحد من الفليفلة والذي يعادل 149 غرام، على 9 غرام من النشويات، و 3 غرام من الألياف، كما وتوفر أيضا نسبة تبلغ 93% من الاحتياجات اليومية لفيتامين A.

البروكلي:

يساعد تناول البروكلي في التقليل من مقاومة الأنسولين عند الأشخاص المصابين بمرض السكري من نوعه الثاني، اضافة الى دوره في الوقاية من السرطانات المختلفة.

اذ يحتوي الكوب الواحد من البروكلي والذي يعادل 91 غرام، على 6 غرام من النشويات، 2 غرام من الألياف، ويمد الجسم بنسبة تبلغ 100% من فيتامين C, K.

الكوسا:

تعد الكوسا من الخضار الممنوعة في الرجيم حيث يضم الكوب الواحد من الكوسا الغير مطهية والذي يعادل 124 غرام، على 4 غرام من النشويات، 1 غرام من الألياف، ويمد الجسم بنسبة تبلغ 35% من فيتامين سي.

القرنبيط:

يعتبر القرنبيط من الخضار الممنوعة في الرجيم، حيث يحتوي على نسبة كبيرة من المواد التي تمنع امتصاص عنصر اليود في الجسم، الأمر الذي يؤدي إلى بطء عملية التمثيل الغذائي، وتناول كميات كبيرة من الطعام، مما يسبب زيادة الوزن.

الخضار المجففة:

ينصح بعدم تناول الخضار المجففة التي تحتوي على الألوان الصناعية والصوديوم عند اتباع حمية غذائية، حيث تساعد على زيادة الوزن بصورة ملحوظة.

الخضار الممنوعة في الرجيم
الخضار الممنوعة في الرجيم

الفاكهة الممنوعة في الرجيم

رغم أن الفاكهة لها فوائد عديدة، توجد مجموعة من الفواكه التي تحتوي على نسبة عالية من السكريات والنشويات التي تزيد وزن الجسم بشكل ملحوظ، حيث تساعد على تحفيز إفراز الأنسولين مما يزيد الشعور بالجوع وبالتالي تناول كمية كبيرة من الطعام، ومن أمثلة الفاكهة الممنوعة في الرجيم:

العنب:

ينصح بعدم تناول العنب عند اتباع حمية غذائية، حيث يحتوي على نسبة عالية من السكر، وسعرات حرارية كثيرة، مما يؤدي إلى زيادة الوزن.

المانجو:

تحتوي المانجو على عدد كبير جدا من السعرات الحرارية، لذا يمكن تناولها على فترات متباعدة، ويفضل تجنبها خلال الرجيم.

التين البرشومي:

يحتوي التين بجميع أنواعه على نسبة كبيرة من السكريات، وعدد كبير من السعرات الحرارية التي تسبب زيادة الوزن.

الأفوكادو:

يحتوي الأفوكادو على نسبة عالية من الدهون وعدد كبير من السعرات الحرارية، الأمر الذي يؤدي إلى زيادة الوزن، بالإضافة إلى عدم احتوائها على أي ألياف أو سوائل.

التمر:

يحتوي على عدد كبير من السعرات الحرارية، ويساعد على زيادة الشهية، مما يؤثر بشكل سلبي على خسارة الوزن.

نصائح للحصول على رجيم صحي

استهلاك عدد كبير من الألياف الغذائية.

الحرص على المشي بشكل يومي ولمدة نصف ساعة على الأقل.

الحرص على تناول وجبة فطور تحتوي على كمية كبيرة من البروتينات.

الامتناع عن تناول الكربوهيدرات المكررة.

الحرص على تناول وجبات غذائية خفيفة بين الوجبات الرئيسية.

الإكثار من شرب المياه، والحرص على تناول من 6-8 أكواب.

الحرص على تناول وجبة الفطور بشكل يومي، لدورها المهم في تحسين العمليات الايضية، وزيادة معدل حرق الدهون.

اتباع حمية غذائية صحية ومتوازنة، تتضمن كافة  العناصر الغذائية.

النوم لساعات كافية بمعدل 8 ساعات، نظرا لأن الارق وقلة النوم يساهم بشكل كبير في الإصابة بالسمنة.

الامتناع عن تناول الحميات الغذائية التي تساعد في خسارة الوزن بوقت قصير، وذلك لأن الجسم عقب هذه الحمية يخسر الكتلة العضلية وليس الكتلة الدهنية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock