كيفية التمييز بين الحول الكاذب والحول الحقيقي؟

هل لديكِ بالفعل فكرة عن الحول الكاذب عند الأطفال؟ وهل هناك طرق لتشخيصه وتمييزه عن الحول الحقيقي؟ هل يوجد علاج للحول الكاذب؟ لا تقلقِ، ستجدِ كل الإجابات في هذا المقال.

قد يبدو الحول الكاذب عند الأطفال وكأنه مصطلح غريب بالنسبة لكِ، لكنه أحد أكثر الأسباب شيوعًا التي تجعل الأطفال يذهبون لطبيب العيون، في هذه المقالة، قمنا بتجميع كل ما تحتاجينه لمعرفته حول هذا الموضوع، اقرأِ:

ما هو الحول الكاذب عند الأطفال؟

هو حالة تظهر فيها إحدى العينين منحرفتين أو متقاطعتين، أو يبدو أحيانًا أن كلتا العينين متحركتان إلى الأمام ، لكنهما في الواقع في وضعهما الصحيح والمستقيم.

الحول الكاذب شائع جدًا عند الأطفال منذ الولادة وحتى حوالي 18 شهرًا، لكن غالباً معظم الأطفال يتجاوزون هذه الحالة مع تقدمهم في السن.

ما هي أسباب الحول الكاذب عند الأطفال؟

لماذا تبدو عينا الطفل متقاطعتين؟ من ضمن الأسئلة الشائعة التي يطرحها الآباء و غالبًا يعود ذلك الى أن الطفل لديه جسر أنف عريض ومسطح، مع ثنايا صغيرة من الجلد من الجفون الداخلية تغطي الجزء الداخلي الأبيض من العين بالقرب من الأنف.

وبالتالي، فإن هذه الخصائص الفيزيائية يمكن أن تجعل العيون تبدو متقاطعة بينما في الحقيقة ليست كذلك.

كما هو واضح بشكل خاص في الصور، عندما ينظر الطفل إلى جانب واحد، فإن الوهم البصري يجعل العين تتجه إلى الداخل، نحو الأنف أكثر مما ينبغي.

ما هي طرق تشخيص الحول الكاذب عند الأطفال؟

يوصي طبيب العيون بالعديد من الاختبارات البسيطة لتحديد ما إذا كان هناك حول حقيقي أم حول كاذب، بما في ذلك ما يلي:

1.انعكاس الضوء

وهو اختبار يتم فيه تحديد موقع انعكاس الضوء على العين بوضع الضوء من مسافة على كلتا العينين ورؤية سقوط الضوء، حيث يجب أن يكون في نفس الاتجاه وفي نفس الوقت.

2.اختبار الغطاء

يستخدم هذا الاختبار لانحرافات العين الصغيرة، حيث يقوم الطبيب بتغطية العينين بالتسلسل أثناء مشاهدة تثبيت كل عين، لمعرفة ما إذا كانت العين تتحرك بشكل غير طبيعي عند التركيز على هدف قريب أو بعيد.

3.الزاوية الإيجابية كابا (Positive Angle Kappa)

من أهم طرق التشخيص للحول الكاذب هي زاوية كابا الإيجابية، ويتم استخدامها عندما لا يثبت انعكاس الضوء فوق سطح العين عندما تنظر العين إلى الضوء، مما يعني أن العين تتجه إلى الخارج، وبالتالي فهذه علامة على أنه حَوَل كاذب.

لماذا من المهم التفريق بين الحول الكاذب والحول الحقيقي؟

من الضروري إجراء فحوصات منتظمة للعين، لأنه من الصعب التفريق بين الحول الكاذب والحول الحقيقي، فالطفل المصاب بالحول الكاذب لا يحتاج إلى علاج ويميل مظهره إلى التحسن مع الوقت ونمو الطفل.

ومع ذلك، فإن الفترة التي يحدث فيها هذا التطور والنمو تختلف من طفل إلى آخر، عادة ما يختفي الحول الكاذب في الوقت الذي يبدأ فيه الطفل في المشي، ولكن تجدر الإشارة إلى أن الطفل قد يكون معرضًا لخطر الإصابة بالحول الحقيقي في المستقبل.

في حين أنه إذا كان الطفل يعاني من الحول الحقيقي، فقد يؤدي ذلك إلى فقدان دائم للبصر إذا لم يتم علاجه مبكرًا.

كيف يمكن التمييز بين الحول الكاذب والحول الحقيقي؟

كطريقة سريعة لمعرفة ما إذا كان الطفل لديه حول كاذب أو حول حقيقي، يمكن القيام بذلك عن طريق جعل الطفل ينظر إلى صورة بريق.

في الصورة يجب تصويب وجهه وعينيه مباشرة إلى الكاميرا ثم مراقبة انعكاس الضوء في عينيه، في حال كان انعكاس الضوء في نفس الاتجاه وفي نفس الوقت على كلتا العينين فهذا يعني أنه يعاني من الحول الكاذب، ولكن إذا كان انعكاس الضوء ليس في نفس الاتجاه وليس في نفس الوقت على كلتا العينين فهذا يشير إلى أن الطفل يعاني من الحول الحقيقي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى