فوائد الثوم والليمون في تعزيز جهاز المناعة

قالت ناديجدا لوجينا، أخصائية أمراض المناعة والحساسية، إن الثوم والليمون غير قادرين على تعزيز جهاز المناعة، على الرغم من الخرافة المنتشرة.

وفقًا لها، يمكن أن يساعد القليل من الليمون والثوم في الوقاية من نزلات البرد، لكن بكميات كبيرة لا يؤديان إلا إلى التهاب المعدة.  لا توجد بيانات مثبتة علميًا عن مشاركتها في تقوية جهاز المناعة.

وقالت: “فيما يتعلق بالتأثير المباشر على هياكل مناعية معينة، لم تجر هذه الدراسات. باستثناء أن المبيدات النباتية – الدراسات التي أجريت في الثلاثينيات – عند استنشاقها أو تناولها، يمكن أن تزيد من ردود الفعل الوقائية للأغشية المخاطية ويكون لها تأثير مبيد للجراثيم. وفقًا للقناة الخامسة، فإن لها تأثيرًا مبيدًا للجراثيم، وليس زيادة في المناعة.

لكي لا يمرض، يجب على الشخص أولاً وقبل كل شيء الحفاظ على نظام غذائي متوازن. احصل على ما يكفي من الفيتامينات والمعادن والبروتينات والدهون. وخلص إلى أن أسلوب الحياة الصحي يساعد على تقوية دفاعات الجسم الطبيعية.

وفي هذا الصدد تبحث الكثير من الأمهات عن الكثير من العبارات في محرك البحث جوجل للوصول الى الاجابة المطلوبة، ومن بين هذه العبارات، كيفية تناول الثوم لتقوية المناعة، هل الثوم يقوي المناعة، الثوم والزبادي للمناعه، فوائد الثوم للجهاز التنفسي، خلطة لتقوية جهاز المناعة، أفضل وقت لتناول الثوم، الثوم والمناعة الذاتية، هل الثوم يقوي الانتصاب، وغيرها من العبارات.

مواضيع ذات صلة/

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى