التغلب على القلق من الجماع ليلة الدخلة

طرق التغلب على القلق من الجماع ليلة الدخلة

الجنس ليلة الزفاف أمر مهم، فهو سيؤثر على كلا الزوجين، اتبع المقالة لإيجاد طرق للتغلب على القلق الجنسي ليلة الزفاف.

الجنس ليلة الزفاف كيفية التغلب على القلق

التجربة الجنسية الأولى يمكن أن تكون مخيفة وتدعو للتوتر مثل أي تجربة جديدة، لكنها بالتأكيد خاصة وكما تعرف ليلة حياتك.

لنتعرف على كل المعلومات العلمية المهمة حول ممارسة العلاقة الحميمة في ليلة الزفاف:

طرق التغلب على القلق من الجماع ليلة الدخلة؟

إن التواصل مع بعضنا البعض بالحب والدفء والرغبة هو أساس نجاح الليلة الأولى، ولهذا سنتطرق إلى أهم النقاط التي يجب مراعاتها وأخذها بعين الاعتبار لتجاوز الليلة الأولى و التغلب على القلق فيها:

التعبير عن المشاعر

إن اللمس والحضن والجنس سلوكيات فطرية، وبالنسبة للزوجين الجدد، يمكننا التعلم من بعضنا البعض وفهم بعضنا البعض وفهم احتياجاتنا وما نفضله من التجربة، وهذا بالتأكيد يستغرق وقتًا وليس من أول مرة.

يجب على الشريك إظهار الحب والرغبة للطرف الآخر لتقليل خوفه.

الرومانسية

لا يمكن تحقيق عملية جنسية مُرضية وممتعة إلا عندما يشعر الطرفان بالراحة، غالبًا من خلال الرومانسية، والتي تتم بالطرق والأفكار التالية:

  • إضاءة رومانسية.
  • موسيقى هادئة.
  • الشموع.
  • روائح معطرة والعديد من الأفكار الرومانسية.
  • الرومانسية هي إحدى الطرق لبدء ممارسة الجنس في ليلة الزفاف.
التغلب على القلق من الجماع ليلة الدخلة
التغلب على القلق من الجماع ليلة الدخلة

أقرأ: ما يفعله الزوجان في ليلتهما الأولى

تجنب الإلهاءات

يجب على كلا الشريكين تجنب التشتيت في الليلة الأولى، حتى يفصلوا أنفسهم عن جميع وسائل الاتصال الخارجية ولا يقلقوا إلا على أنفسهم، فهذا يزيد من سرعة بدء الجماع ليلة الزفاف.

الدعم

يشعر المتزوجون حديثًا بالكثير من الخوف والقلق بشأن تجربتهم الحميمية، وغالبًا ما تتعلق بأشياء غير مألوفة، مثل:

طبيعة الوظيفة الجنسية.

كيف تؤثر على الزوج.

لذلك، يجب أن يتذكر الزوجان أن الطرف الآخر يشعر أيضًا بالقلق والخوف، ولهذا السبب يجب أن يدعم كل منهما الآخر.

عناق

إن اللمس والحضن والمداعبة لهما أهمية كبيرة، ولهما تأثير جسدي ونفسي ضروري، كما أنهما لهما دور جيد في بدء ممارسة العلاقة الحميمة ليلة الزفاف.

يجب على الزوجين الجديدين بذل جهد لتعلم وتطبيق الأساليب اللمسية من أجل الامتناع عن الذهاب مباشرة إلى الفعل الجنسي ليلة الزفاف، كما لو كانت عمل مصطنع يجب أن نقوم به والقضاء عليها في أسرع وقت ممكن.

تواصل جيد

الاتصال الجنسي شرط ضروري لنجاح العلاقة الجنسية بين الأزواج الشباب الذين يتجاهلون رغبات بعضهما.

يضطر المتزوجون حديثًا إلى الكشف عن أشياء إيجابية وسلبية عن مشاعرهم تجاه أداء الطرف الآخر، ويستحسن قول ذلك بروح الحب وبدقة قدر الإمكان، لأن هذا يسهل قبول الآخر من قبل الآخر والرغبة في ذلك.

أشياء يجب تجنبها أثناء ممارسة العلاقة الحميمة ليلة الزفاف

هناك عدة أمور يجب على الزوجين تجنبها قبل وأثناء الممارسة في ليلة الزفاف، ومن أهمها:

السيطرة على فكرة أن الجماع ليلة الزفاف أمر مهم

يهيمن على العديد من الأزواج فكرة أن ممارسة الجماع في ليلة الزفاف مهمة ويجب تنفيذها بسرعة، لكن هذا ليس صحيحًا، ويؤدي إلى الإثارة بين الزوجين فيما بعد.

تشكل الرغبة الجنسية جزءًا كبيرًا من الهوية وتوفر الاحتياجات النفسية الأساسية للدفء والثقة والرضا والحب، لذا فإن الجنس ليلاً في الزفاف ليس الهدف، بل جزء منه.

الخجل

الصمت والخجل وعدم الاستعداد لممارسة الجماع ليلة الزفاف من أعداء العلاقة الحميمة.

يمكن تعلم معظم السلوكيات وتغييرها، طالما أن كل من الزوجين يعرف ما يحبه وما يكرهه الآخر.

امتاع الذات فقط

هناك خطأ شائع يحدث عندما يحاول الشخص تطبيق الأشياء التي يحبها على حساب الشريك، فمن الأفضل للزوجين معرفة الأشياء التي تجذبهم وتقدرهم وبالتالي محاولة تطبيق الامر على الطرف الاخر.

تحدث الرغبة الجنسية والاكتفاء الجنسي عندما تولد الرغبة والمتعة الزوجية من جديد، لذلك من الجيد أن يركز كل منا على إرضاء الآخر حتى يستمتع به الطرفان، خاصة أثناء الجماع على مهل ليلة الزفاف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى