طرق الحماية من الاعتلال الدماغي الكبدي

من الضروري معالجة الاعتلال الدماغي الكبدي للوقاية من المضاعفات الصحية الخطيرة، لمعرفة أهم الطرق للعلاج والحماية في هذه المقالة.

اعتلال الدماغ الكبدي هو خلل في وظائف المخ ناتج عن عدم قدرة الكبد على التخلص من سموم الدم مما يؤدي إلى تجمعها، كيف يتم معالجة الاعتلال الدماغي الكبدي؟

معالجة الاعتلال الدماغ الكبدي

يختلف علاج الاعتلال الدماغي الكبدي باختلاف الأعراض، والصحة، وشدة المرض، من الضروري جداً تناول الأدوية لعلاج الاعتلال الدماغي الكبدي لأنه من الممكن إبطاء تطور المرض وإيقافه أحيانًا بالعلاج.

ومع ذلك، فإن الأشخاص المصابين بأمراض الكبد المزمنة معرضون لخطر الإصابة بمزيد من نوبات اعتلال الدماغ الفترات القادمة، لذلك قد يحتاج بعضهم إلى علاج مستمر.

يمكن شرح طرق معالجة الاعتلال الدماغي الكبدي على النحو التالي:

 العلاج الدوائي

يصف طبيبك بعض الأدوية ليساعد في خفض نسب الأمونيا والسموم الأخرى في الدم، وبما أن هذه السموم في بعض الاحيان تنتج في الأمعاء، فإن هذا النوع من العلاج يصيب الجهاز الهضمي.

يجب إزالة هذه السموم لأنها قد تعمل على اعتلال الدماغ، وقد يستخدم الطبيب واحدًا أو أكثر من الأدوية التالية لمعالجة اعتلال الدماغ الكبدي:

اللاكتولوز

هو سكر صناعي يعطى عن طريق الفم يعمل كملين ويسرع من هضم الطعام، مما يخفف من نسبة الأمونيا التي يمتصها جسم الانسان.

بالإضافة إلى ذلك، يخفف اللاكتولوز من نسبة البكتيريا الناتجة للأمونيا في الأمعاء.

المضادات الحيوية

يصف الطبيب مضادات حيوية على سبيل المثال: ريفاكسيمين الذي يؤخذ عن طريق الفم ولكن لا تمتصها الأمعاء، بحيث تبقى هذه المضادات الحيوية في الأمعاء وبالتالي قد تخفف من عدد البكتيريا الناتجة للسموم خلال الهضم.

وتجدر الإشارة إلى أنه إذا تم تعزيز الاعتلال الدماغي الكبدي خلال تناول ريفاكسيمين، فينبغي أن يستمر إلى فترة غير معروفة.

التدابير العلاجية الداعمة

بالإضافة إلى العلاج الطبي للاعتلال الدماغي الكبدي، قد يصف طبيبك تدابير أخرى قد تعزز الأعراض، بما في ذلك ما يلي:

1. تعديل النظام الغذائي

قد يطلب منك طبيبك أن تخفف من تناول اللحوم، يزيد الإفراط في إنتاج الأمونيا، لكن لا تزال برغبة للحصول على كمية كافية من البروتينات من مصادر أخرى، على سبيل المثال: منتجات الألبان والخضار.

كما يُنصح بتناول وجبات صغيرة أكثر من مرة بدلاً من 3 وجبات كبيرة يومياً.

2. تجنب الكحول

يتلف الكحول الكبد، لذلك حتى تناول كمية صغيرة منه يمكن أن تكون خطيرة.

3. علاج العدوى

يمكن أن تؤثر العدوى على طريقة عمل الكبد ووظائفه، مما قد يتطلب مضادات حيوية للتخلص منه والمساعدة في معالجة اعتلال الدماغ الكبدي.

4. معالجة انسداد المسالك البولية

نظرًا لعدم القدرة على التبول بشكل طبيعي يمكن أن يؤدي إلى اعتلال دماغي كبدي، يجب معالجة العدوى أو المرض المؤدي للمرض.

5. علاج الإمساك

تحتاج إلى اكل كمية قليلة من اللحوم ومزيد من الخضار لأن هذا يمكن أن يساعد على انتظام حركة الأمعاء حتى تتمكن من أزالة السموم من الجسم.

6. توقف عن تناول بعض الأدوية

لأن بعض الأدوية، مثل المهدئات أو المخدرات، يمكن أن تسبب مشاكل في الكبد.

يجب أيضًا تجنب الأدوية التي تشمل الأمونيوم، على سبيل المثال بعض مضادات الحموضة.

7. الأكسجين

إذا كنت تعاني من صعوبة في التنفس بسبب اعتلال الدماغ الكبدي، فقد تكون هناك رغبة إلى الأكسجين أو جهاز التنفسي الصناعي.

 زراعة الكبد

قد تكون عملية زرع الكبد ضرورية في حالة تلف الكبد أو مرض شديد في الاعتلال الدماغي الكبدي.

متى تتصل بالطبيب؟

يجب أن ترى طبيبك في الحالات التالية:

  1. إذا كنت مصابًا بمرض في الكبد ولديك علامات وأعراض لاعتلال الدماغ الكبدي، مثل التفكير المتغير وتقلب المزاج وصعوبة النوم وارتعاش اليد.
  2. إذا كنت مصاب بأمراض الكبد والإمساك، فإن عدم وجود حركات أمعاء كافية يمكن أن يتسبب في تجمع السموم في الجسم.

طرق الحماية من الاعتلال الدماغي الكبدي

تعتبر الإدارة والعلاج المناسبين لأمراض الكبد أمرًا ضروريًا لتخفيف من مخاطر الإصابة باعتلال الدماغ الكبدي، وتشمل هذه التدابير:

  1. ابتعد عن الكحول الذي يضر خلايا الكبد.
  2. ابتعد عن الأدوية التي تؤثر على الجهاز العصبي مثل: المنوم وحبوب الاكتئاب.
  3. متابعة نظام غذائي متوازن وممارسة التمارين الرياضية والمحافظة على وزن صحي.
  4. تناول أي دواء يصفه الدكتور لك لمعالجة أمراض الكبد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى