ما هي مضاعفات الإصابة بكورونا عند الرضع؟

تعتبر الإصابة بفيروس كورونا من الأمراض المُستجدة التي تنتشر في جميع أنحاء العالم و تصيب مختلف الفئات العُمرية، ولكن ما هي أعراض الإصابة بكورونا عند الرضع؟ وما هي طرق الوقاية من الإصابة؟ هذا ما سنتعرف عليه في المقال.

كورونا من الأمراض التي اجتاحت العالم وأصابت مختلف الفئات العمرية، فما هي أعراض الإصابة بكورونا عند الرضع؟ هذا ما سنتعرف عليه في المقال الاتي:

ما هي أعراض الإصابة بكورونا عند الرضع؟

تتشابه أعراض الإصابة بكورونا عند الرضع والبالغين، إلا أن الاختلاف يكمن في شدة الأعراض و التي تتشابه إلى حد كبير مع أعراض الزكام أو البرد كالاتي:

: 1. أعراض خفيفة للإصابة بالكورونا عند الأطفال تشمل أعراض الإصابة الخفيفة الشعور بقشعريرة حمى. السعال لأكثر من ساعة أو ثلاث نوبات سعال خلال 24 ساعة أو أكثر. ألم الحنجرة. صعوبة في التنفس التعب والإرهاق صداع الراس؛ الشعور بألم في العضلات أو في الجسم مما يسبب بكاء مستمر ونوبات غضب وصعوبة في النوم. فقدان الشهية. الشعور بألم في البطن. سيلان الأنف. العطس استفراغ و غثيان إسهال. فقدان حاسة الشم.

1. الأعراض الخفيفة للإصابة بكورونا عند الرضع

تشمل أعراض الإصابة الخفيفة بفيروس كورونا عند الرضع ما يلي:

  • الاحساس بالقشعريرة.
  • الحمى.
  • السعال لأكثر من ساعة أو التعرض إلى 3 نوبات من السعال خلال 24 ساعة أو أكثر.
  • التهاب الحلق.
  • صعوبة في التنفس.
  • التعب والإرهاق.
  • الصداع.
  • الشعور بالألم في العضلات أو في الجسم مما يتسبب في البكاء المستمر ونوبات الغضب وصعوبة في النوم.
  • فقدان الشهية.
  • الشعور بألم في البطن.
  • سيلان الأنف.
  • العطس.
  • الغثيان و الاستفراغ.
  • الإسهال.
  • فقدان حاسة الشم.

ما هي مضاعفات الإصابة بكورونا عند الرضع؟

بعد التعرف على أعراض الإصابة بكورونا عند الرضع، من الضروري التطرق لمضاعفات الإصابة وهي كالتالي:

  1. تعفن الدم.
  2. تلف في الدماغ والأعضاء بسبب انخفاض مستوى الأكسجين في الدم.
  3. توقف القلب.

ما هي طريقة تشخيص الإصابة بكورونا عند الرضع؟

بعد ظهور علامات وأعراض الإصابة بفيروس كورونا لدى الرضيع، سوف يتم تشخيص الحالة عن طريق أخذ مسحة أنفية من البلعوم وإرسالها إلى المختبر لفحصها واتخاذ الإجراء المناسب بناءً على النتائج.

معلومات أخرى عن إصابة الرضع بكورونا

في ما يلي عدد من المعلومات الأخرى عن إصابة الرضع بفيروس كورونا:

  • كيف يمكن للرضيع أن يصاب بفيروس كورونا؟

يمكن للرضيع أن يصاب بفيروس كورونا أثناء الولادة أو نتيجة انتقال العدوى عن طريق مقدمي الرعاية و الموظفين من حولهم، وفي ما يلي بعض من طرق انتقال فيروس كورونا:

  1. استنشاق أو لمس الرذاذ الناتج عن العطس أو السعال أو التحدث أو الاستنشاق من شخص مصاب.
  2. الاتصال المباشر مع الأشخاص المصابين مثل التقبيل والمصافحة.
  3. لمس الأسطح الملوثة ومن ثم لمس العيون والأنف والفم.

كيف يمكن حماية الرضع من الإصابة بفيروس كورونا؟

يمكن اتخاذ الخطوات والتدابير التالية للتقليل من احتمالية انتقال كورونا للرضع:

  1. التقيد بتدابير و اجراءات السلامة العامة، مثل ارتداء غطاء الوجه والقفازات وتعقيم الأسطح واليدين.
  2. إبقاء سرير الطفل على مسافة كافية من سرير الأم في حال إصابة الأخيرة أو وجود احتمالية لحدوث ذلك.
  3. فصل الرضيع عن والدته المصابة بفيروس كورونا.
  4. الابتعاد عن الأماكن والتجمعات المزدحمة.
  5. غسل اليدين جيدًا وباستمرار قبل إرضاع الطفل، والتأكيد على جميع من حوله على ضرورة الالتزام بذلك خاصة عند العودة من الخارج.
  6. استشارة الطبيب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى