هل يمكن أن تحملي مرة أخرى بعد الإجهاض؟

يعتبر فقدان طفل بسبب الإجهاض تجربة مؤلمة للأمهات، لكنها ليست النهاية. فرغم أن الخسارة كبيرة، لكن لا يزال بإستطاعتك محاولة الحمل بعد الإجهاض، كل ما يجب عليكِ فعله هو الاهتمام و العناية بصحتك والانتظار حتى يصبح جسمك جاهزاً للحمل  مرة أخرى…والأن سنوضح لكِ بعض النقاط المهمة عن الحمل بعد الإجهاض.

ما هو الإجهاض؟

يحصل الإجهاض عندما تفقد المرأة جنينها قبل الأسبوع العشرين من الحمل. يمكن أن يرجع ذلك إلى عدد من الأسباب، حيث لا يمكن التأكيد على سبب واحد، غالباً ما يحدث فقدان الحمل في وقت مبكر من الحمل، ووفقاً للبيانات، في معظم الحالات، يحدث الإجهاض في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل. في حين أن أن العديد من حالات الإجهاض لا يتم الإبلاغ عنها، إلا أنها شائعة جدًا بين النساء.

هل يمكن أن تحملي مرة أخرى بعد الإجهاض؟

يمكنك الحمل بعد شهرين

لكن يبقى السؤال الحقيقي ما إذا كان بإمكانك الحمل مرة أخرى أم لا؟ الجواب نعم. ومع ذلك، يجب أن تسمحي لجسمك بالتعافي من الخسارة السابقة،  قبل اتخاذ أي قرار بشأن الحمل مرة أخرى.

في حين أن ممارسة العلاقة الزوجية، بعد فترة وجيزة من الإجهاض يكون آمنًا،  يجب على النساء الانتظار لمدة شهرين على الأقل للحمل مرة أخرى، وفقاً للخبراء، يمكن للمرأة أن تبدأ التبويض بمجرد مضي أسبوعين من فقدان الحمل، ولكن الأمر يستغرق شهرين على الأقل لكي ترجع إلى دورتها الطبيعية. لذلك، فإن الانتظار سيؤدي فقط إلى التأكد من أن مستوى هرمون الحمل hCG قد انخفض وأن بطانة الرحم ستعود إلى وضعها الطبيعي.

يمكنكِ إجراء فحص دم للتحقق مما إذا كانت هرمونات الحمل لديكِ قد انخفضت أم لا.

ما الذي يجب التأكد منه؟

دعي الطبيب يشرح لك حالتك تماماً

1– اعلمي أن طريقة التي يحدث بها الحمل بعد الإجهاض هي نفس الطريقة والأسلوب بغض النظر عما إذا كنتِ قد أجريت عملية إجهاض أم لا.

2 –  يجب عليكِ تحديد وقت العلاقة الزوجية عند بدء فترة التبويض. هذا هو أفضل وقت للتخطيط لإنجاب طفل.

3 – حاولي فقط أن تتأكدي من أنكِ قد تجاوزتِ حقيقة آلام الإجهاض، حيث لا يمكنك التخطيط للمستقبل من دون التغلب على الماضي.

4 – يجب أن يكون التخطيط للحمل فعالاً، على سبيل المثال، الحفاظ على نظام غذائي جيد طوال الوقت وتناول فيتامينات ما قبل الولادة للحفاظ على نشاطك.

5 – لا تفوتي موعد طبيبك وتأكدي من الرد على جميع أسئلتك و استفساراتك، بما في ذلك تلك المتعلقة بالرضاعة الطبيعية.

6 – تجنبي الأخذ بأي خرافات أو مفاهيم خاطئة عن الحمل والإجهاض.

ملاحظة : قبل تطبيق هذه الوصفة أو هذا العلاج يجب عليكِ استشارة طبيب مختص.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى