اعراض تحرك اللولب من موضعه

Advertisements

نتناول في هذا المقال اعراض تحرك اللولب من موضعه والكثير من الأمور الهامة، ويعرف اللولب على أنه جهاز صغير الحجم، يتمّ إدخاله الى رحم المرأة؛ من أجل منع حدوث الحمل، كما ويعد اللولب من أكثر الوسائل فعاليّة لمنع الحمل، ويسري مفعوله لمدة خمس سنواتٍ من تركيبه، ومن الجدير بالذكر أنه هناك نوعان رئيسيان من اللولب وهما اللولب النحاسيّ، واللولب الهرمونيّ الذي يتضمن الشكل المُصنَّع من هرمون البروجسترون، وفي بعض الحالات تحدث آثار جانبية طفيفة للّولب، ونادراً ما تحدث مضاعفات خطيرة، لذلك يجب الحرص على استشارة الطبيب المختص قبل تركيب اللولب لتفادي حدوث آثار ومضاعفات جانبية.

اعراض تحرك اللولب من موضعه
اعراض تحرك اللولب من موضعه

أنواع اللولب

اللولب الهرموني:

يقوم هذا النوع من اللولب بإنتاج كميات ضئيلة من هرمون البروجسترون بمجرد إدخاله الى الرحم، إذ يساهم هذا الهرمون في منع وصول الحيوانات المنوية إلى البويضة وتخصيبها، وذلك لأنه يعمل على زيادة سمك مخاط عنق الرحم، كما ويمنع أيضاً تكوين البويضة وخروجها من المبيض، ومن الجدير بالذكر أن فعالية هذا اللولب تستمر لعدة سنوات حسب طريقة صناعته و الشركة الطبية المسؤولة عن تصنيعه، فقد تستمر فاعليته لمدة ثلاث سنوات، والنوع الأخر إلى خمس سنوات، ومن أبرز أعراضه: الصداع الشديد، وألام الصدر، وتغير الحالة المزاجية، حيث تتشابه هذه الأعراض إلى حد كبير مع أعراض حبوب منع الحمل.

اللولب النحاسي:

أهم ما يميز هذا اللولب خلوه من الهرمونات، إذ يساهم النحاس في تحفيز الجهاز المناعي لمنع حدوث الحمل، وعند تركيبه تعاني بعض النساء من نزيف حاد وتشنجات قوية أثناء الدورة الشهرية، وبعد مرور بضعة شهور تزول هذه الأعراض، لذلك يوصي الأطباء بمنع تركيب هذا النوع من اللوالب من قبل النساء اللواتي يعانون من مرض ويلسون، أو النساء اللواتي يعانون من حساسية النحاس، ويعد تركيبه أمن عند خلو النساء من أمراض الكبد و سرطان الثدي، وتستمر فعالية هذا اللولب لمدة تتراوح من 7 الى 10 سنوات، ومن الجدير بالذكر أن هذا اللولب قد لا يناسب شكل أو حجم الرحم عند معظم النساء، ومن أبرز أعراضه الاصابة بمرض فقر الدم “الأنيميا”، وآلام مفاجئة في الظهر، وزيادة الإفرازات المهبلية.

اعراض تحرك اللولب من موضعه
اعراض تحرك اللولب من موضعه

الأضرار والآثار الجانبية للولب

  • تغييرات واضطرابات في دورة الطّمث.
  • آلام ونزيف شديد خلال فترة الدورة الشهرية .
  • الإصابة بزيادة الوزن والانتفاخ، وذلك بسبب قيام الهرمون الذي يحتوي عليه اللولب في زيادة احتباس السوائل داخل الجسم.
  • الإصابة بالعدوى وردة فعل تحسسية، وأحيانا مشاكل في الإنجاب، وخاصة عند تركيب اللولب النحاسي.
  • تغير موضع اللولب، ويحدث غالبا في الأسابيع الأولى من تركيبه، لذلك ينصح بالتأكد من موضع اللولب بشكل مستمر، وخاصة في الشهور الأولى من تركيبه أو بعد كل دورة طمث.
  • الشعور بآلام في الرأس وصداع شديد، وآلام حادة في البطن.
  • حدوث نزيف في فترة غير فترة الدورة الشهرية.
  • تغيير شكل وحجم  الثديين.

الآثار الجانبية نادرة الحدوث

  • الاصابة بمرض إلتهاب الحوض، إذ تحدث هذه الحالة نتيجة وصول البكتيريا إلى الرّحم أثناء تركيب اللولب.
  • ثُقب في جدار الرّحم، الأمر الذي يؤدي الى حدوث نزيف شديد، وإصابة المرأة بالعدوى، ومن الجدير بالذكر أن هذه الحالة من الحالات النادرة الحدوث، إذ تصاب إمرأة به من بين ألف إمرأة.

علامات انتهاء مدة اللولب

  • صعوبة التنفس بشكل طبيعي.
  • تشنجات قوية في الرحم.
  • إفرازات مهبلية غير طبيعية.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • الشعور بالضيق والضجر.
  • نزيف دموي حاد.
اعراض تحرك اللولب من موضعه
اعراض تحرك اللولب من موضعه

اعراض تحرك اللولب من موضعه

أعراض متعلقة بالسلاسل وهي:

  • طول السلاسل أقصر من الطول المعتاد عليه.
  • طول السلاسل أطول من الطول المعتاد عليه.
  • من اعراض تحرك اللولب من موضعه تفاوت طول السلاسل.
  • خروج السلاسل من موضعها.
  • من اعراض تحرك اللولب من موضعه فقد السلاسل وبالتالي صعوبة تحديد مكانها.

أعراض جسدية وهي:

  • من اعراض تحرك اللولب من موضعه نزيف شديد.
  • تقلصات حادة.
  • إفرازات مهبلية بصورة غير طبيعية.
  • أعراض الإصابة بالعدوى، مثل الحمى والوعكة والضيق.
  • من اعراض تحرك اللولب من موضعه ألم شديد وعدم الراحة.

النساء الأكثر عرضة لتحرك اللولب من موضعه؟

  • النساء اللواتي لم يسبق لهنّ الحمل من قبل.
  • النساء اللواتي يبلغ عمرهن أقل من 20 عامًا.
  • النساء اللواتي يعانين من طمث شهري غزير ومؤلم.
  • النساء اللواتي قد وضعن اللولب بعد الإجهاض في الثلث الثاني من الحمل.

هل يحدث حمل خلال فترة تركيب اللولب

هناك احتمالية ضئيلة جدا لحُدوث الحمل بالرغم من تركيب اللولب الهرموني، وقد يستمر هذا الحمل بصورة طبيعية، ومن الجدير بالذكر أن نسبة حدوث حمل مُنتَبذ أو حمل خارج الرحم تكون أعلى من نسبة حدوث حمل طبيعي، إذ يعرف الحمل خارج الرحم على أنه انغراس البُويضة المُخصّبة في مكان ما خارج الرّحم، وفي الغالب تنغرس في قناة فالوب، وخلاصة لذلك قد يؤدي بقاء اللولب خلال فترة الحمل الى العديد من المشكلات الصحية مثل العدوى الشديدة، والإجهاض، والولادة المبكرة للجنين، وقد يؤدي أيضا الى تشكيل خطر على صحة الأم، لذلك يجب إبلاغ الطبيب فورا عند حدوث حمل بوجود اللولب.

اعراض تحرك اللولب من موضعه
اعراض تحرك اللولب من موضعه

متى يجب ازالة اللولب؟

  • عند بلوغ سن اليأس، وذلك لأن المرأة في هذا السن لا تحتاج الى لولب بسبب انقطاع الدورة الشهرية.
  • عند إرتفاع معدل ضغط الدم، وذلك لأن اللولب يؤدي الى الاصابة بفقر الدم.
  • عند عدم الشعور بالراحة، إذ تحدث هذه الحالة عند عدم ملائمة اللولب لحجم الرحم، لذلك ينصح بتجنب تركيبه واتباع طرق أخرى لمنع الحمل.
  • عند الإصابة بالتهابات في منطقة الرحم نتيجة تركيب اللولب، وذلك لتفادي انتقال الالتهابات للدم والحوض.

اللولب والعلاقة الجنسية

لا يؤثر اللولب على عملية الجماع، لكن في بعض الحالات تحدث بعض الأمور خلال عملية الجماع وأهمها ما يلي:

  • تدلي خيط  اللولب وبالتالي تقصير الأوتار، لذلك يجب مراجعة الطبيب فوراً عند ملاحظة تدلي الخيط.
  • قد تصاب المرأة بنزيف أثناء أو بعد عملية الجماع، وذلك لأن اللوالب الهرمونية رقيقة قد تؤدي الى ترقيق بطانة الرحم، وفي حال كانت البطانة رقيقة، يحدث نزيف أثناء ممارسة العلاقة الجنسية.
  • إزاحة اللولب أثناء الجماع، حيث تعاني فقط 5% من النساء من إزاحة اللولب في السنة الأولى من استخدامه.
  • لا يساعد اللولب في حماية المرأة من الأمراض المنقولة جنسيا.
  • يساعد اللولب في زيادة المتعة الجنسية، وذلك لأن المرأة تمارس الجنس براحة نفسية.

محاذير استخدام اللولب

  • يمنع تركيب اللولب خلال فترة الحمل، أو عند الشك باحتمالية وجود حمل.
  • يمنع تركيب اللولب عند وجود مشكلات أو اختلالات في بُنية الرّحم، مثل الاصابة بأمراض الرّحم، أو التشوّهات.
  • يمنع تركيب اللولب عند معاناة المرأة من نزيف غير طبيعيّ، أو اصابتها بمرض التهاب الحوض.
  • يمنع تركيب الرحم عند الإصابة بأحدى الأمراض المنقولة جنسيّاً.
اعراض تحرك اللولب من موضعه
اعراض تحرك اللولب من موضعه

متى يجب مراجعة الطبيب

قد تصاب المرأة ببعض الأعراض والمضاعفات الجانبية خلال فترة تركيب اللولب، وتستدعي زيارة الطبيب، وأهم هذه الأعراض ما يلي:

  • الاصابة بنزيف غير طبيعي.
  •  تأخر موعد الدورة الشهرية.
  •  ظهور إفرازات ذات رائحة كريهة.
  •  الشّعور بمغص شديد.
  •  الإصابة بالحمى دون سبب واضح.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock