اعراض ارتجاع المريء وطرق علاجه

يعرض إليكِ جمال المرأة اعراض ارتجاع المريء وطرق علاجه، يعرف المريء على أنه أنبوب يساعد على نقل الطعام من الفم إلى المعدة، بينما يعرف ارتجاع المريء، اندفاع الأحماض من داخل المعدة إلى قناة المري بشكل متواصل ومنتظم، بحيث تتكرر هذه الظاهرة أكثر من مرتين أسبوعيا، ويكون سبب ظهور مشكلة ارتجاع المريء هو وجود حرقة داخل المعدة بسبب كثرة وجود الأحماض بداخل المعدة، مما تساعد على تلف الأنسجة.

اعراض ارتجاع المريء وطرق علاجه
اعراض ارتجاع المريء وطرق علاجه

أسباب ارتجاع المريء

تحدث ظاهرة ارتجاع المريء بسبب وجود ضعف أو ارتخاء في العضلة العاصرة المتواجدة بداخل المعدة.

عندما يقوم الإنسان ببلع الطعام ووصوله إلى منطقة المريء، يحدث ارتخاء بالعضلة العاصرة الموجودة في أسفل منطقة المريء مما يساعد على فتحها، وبالتالي تسمح بعبور الطعام من خلالها إلى المريء وبعد ذلك تغلق تلقائيا، ولكن عندما تكون العضلة العاصرة في حالة ضعف وارتخاء، يحدث عملية إرجاع الطعام من المعدة إلى المريء، وبالتالي حدوث ظاهرة ارتجاع المريء، فكثرة تكرار حدوث مشكلة الارتجاع المريئي تحدث عدة مضاعفات، أهمها: مشكلة تضييق المريء وكذلك حدوث نزيف في منطقة المريء.

اعراض ارتجاع المريء وطرق علاجه
اعراض ارتجاع المريء وطرق علاجه

اعراض ارتجاع المريء وطرق علاجه

أعراض ارتجاع المريء:

هناك عدة أعراض يعاني منها الشخص المصاب بارتجاع المريء، أهمها:

  • وجود حرقان بمنطقة الصدر أو ما تسمى بحرقة المعدة، ويكثر الشعور بها بعد تناول الطعام، ويزداد الشعور بها وقت النوم.
  • الم بالصدر.
  • صعوبة بلع الطعام.
  • ارتجاع سائل حامض.
  • سعال مزمن.
  • التهاب الحنجرة.
  • صعوبة النوم.
  • شعور بوجود كتلة بداخل الحلق أو حدوث تورمات بداخل الحلق.

علاج ارتجاع المريء

يعاني الشخص المصاب بارتجاع المريء من وجود حرقة داخل المعدة، او صعوبة في الهضم، لذلك يلجأ المصاب بالبحث عن اعشاب تعالج مرض ارتجاع المريض وحرقة المعدة، ومن هذه الاعشاب:

زيت النعناع:

يعتبر النعناع مادة فعالة في تسكين وتخفيف آلام نزلات البرد، وآلام الصداع، وتعالج كثير من مشاكل المعدة.

وكذلك يساعد زيت النعناع في تخفيف الآلام الناتجة عن مشكلة ارتجاع المريء.

ولكن ينصح بعدم تناول زيت النعناع أثناء تناول بعض المضادات الحيوية، وذلك لان ذلك يزيد من نسبة حرقان المعدة.

 الزنجبيل:

يساعد الزنجبيل في حل مشكلة غثيان المعدة، وكذلك مفيد جدا في علاج أمراض الجهاز الهضمي، كالحرقة، حيث يحتوي الزنجبيل على مادة المضاد التي تعالج الالتهابات، وبالتالي يقلل من حدوث تهيج في المريء، ولكن ينصح بعدم تناول الزنجبيل بكميات كبيرة، لأن ذلك يؤدي إلى حدوث حرق بالمعدة.

اعراض ارتجاع المريء وطرق علاجه
اعراض ارتجاع المريء وطرق علاجه

المكملات الغذائية:

يحصل الشخص المصاب بمرض ارتجاع المريء على نتائج مرضية أثناء تناوله مكملات غذائية، بالإضافة إلى تناوله فيتامينات C,A,E، حيث تساعده على الوقاية من الإصابة بمرض ارتجاع المريء، خاصة في حال عدم حصوله على المواد الغذاىية الكافية من الطعام.

أعشاب اخرى تساهم في علاج مشكلة ارتجاع المريء

  • الكراوية.
  • عشبة الانجليكا.
  • عشبة البابونج.
  • جذر عرق السوس.
  • الكركم.
  • عشبة شوك الحليب.

وغيرها من الأعشاب المفيدة في علاج هذه المشكلة.

اعراض ارتجاع المريء وطرق علاجه
اعراض ارتجاع المريء وطرق علاجه

الاكثر إصابة بمرض ارتجاع المريء

الحوامل:

تكون الحوامل من أكثر الفئات عرضة للإصابة بمرض ارتجاع المريء، وذلك بسبب زيادة الضغط على منطقة البطن.

اعراض ارتجاع المريء وطرق علاجه
اعراض ارتجاع المريء وطرق علاجه

الأشخاص المصابون بالفتق الحجابي:

ويعرف الفتق الحجابي هو وجود فتحة في الحجاب الحاجز مما يتحرك الجزء العلوي من المعدة إلى أعلى باتجاه الصدر، الامر الذي يؤدي إلى زيادة قوة الضغط على العضلة العاصرة الموجودة بالمريء، وبالتالي زيادة حدوث مرض ارتجاع المريء.

المصابون بالسمنة وزيادة الوزن:

الأشخاص الذين يعانون من السمنة يكونوا أكثر عرضة للإصابة بمرض ارتجاع المريء، وذلك بسبب زيادة الضغط على منطقة البطن.

أعراض وعلاج الذبحة الصدرية
اعراض ارتجاع المريء وطرق علاجه

فئات أخرى معرضة للإصابة بمرض ارتجاع المريء، منها:

  • الأشخاص المدخنون بشكل كبير.
  • الاشخاص الذين يتناولون بعض الادوية، مثل أدوية الربو، ومضادات الاكتئاب، وتناول المهدئات.
  • ارتداء ملابس ضيقة.
  • تناول أطعمة تحتوي على دهون وبتوابل بكميات كبيرة.

طرق تشخيص ظاهرة ارتجاع المريء

يعتمد تشخيص ظاهرة ارتجاع المريء بشكل عام على شعور الشخص بأعراض ارتجاع المريء، وبالتالي تحديد العلاج المناسب لهم، ولكن في حالة كان التشخيص غير واضح، أو ظهور اعراض اخرى، كظهور أعراض خطيرة تؤثر على حياة المصاب، يقوم الطبيب بطلب فحص واختبار معين، لمعرفة سبب هذا الألم.

اعراض ارتجاع المريء وطرق علاجه
اعراض ارتجاع المريء وطرق علاجه

أنواع التشخيصات التي يطلبها الطبيب:

التنظير العلوي:

تساعد هذه الطريقة في تقييم المريء، وتتم عملية التشخيص عن طريق تمرير أنبوب صغير الحجم مرن مزود بكاميرا، ومصدر إضاءة، إلى داخل المريء، والمعدة، والأمعاء الدقيقة، فيقوم بعرض صورة مكبرة للضرر الموجود بهذه الاجزاء، وفي أغلب الاحيان يتم أخذ عينة صغيرة الحجم من الأنسجة، حتى تساعد على تحديد المنطقة الموجود بها التلف.

الرقم الهيدروجيني للمريء:

بالرغم من عدم فعاليته في تشخيص مرض ارتجاع المريء، أو معرفته بالمشاكل المرتبطة بارتداد الحمض، إلا أنهم يلجئون إليه في حالة عدم فعالية تشخيص التنظير، أو بعد تناول العلاج، أو الأشخاص الذين يعانون من الأعراض بالرغم من تناولهم العلاج.

حيث يتم مراقبة الرقم الهيدروجيني للمريء، من خلال تمرير انبوب رفيع الحجم، مزود بجهاز صغير جدا يقدر عدد مرات وصول الحمض من المعدة إلى المريء، ، بحيث يتم إدخاله من خلال فتحة الأنف إلى المريء ،ويترك الانبوب داخل المريء مدة أربع وعشرين ساعة، ثم يتم تحليل البيانات، وتحديد وتيرة ارتداد الحمض.

هناك طرق اخرى لقياس الرقم الهيدروجيني في المريء من خلال استخدام جهاز صغير يتم تعليقه على المريء، بحيث يقوم برصد معلومات عن الرقم الهيدروجيني إلى جهاز آخر موجود على جسم المريض من الخارج، فبتالي لا يحتاج الطبيب إلى إدخال انبوب من الأنف إلى المريء، ولكن هناك بعض السلبيات لاستخدام هذا النوع من التشخيص وهو ضرورة وضع جهاز على المريء.

اعراض ارتجاع المريء وطرق علاجه
اعراض ارتجاع المريء وطرق علاجه

قياس الضغط المريئي:

يتم عن طريق قيام المريض بابتلاع أنبوب يقوم بمهمة قياس تقلصات عضلات المريء، وبهذا النوع من التشخيص يساعد الطبيب في معرفة وتحديد ما إذا كانت العضلة العاصرة الموجودة أسفل المريء تعمل بصورة صحيحة ام تعاني من ارتخاء وضعف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى