ماذا يحدث لجسمك عند أكل اطعمه مغلفه بالذهب؟

Advertisements

يتساءل البعض ما هو تأثير تناول اطعمه مغلفه بالذهب على الجسم؟ بدأ الكثير من الأشخاص في الآونة الأخيرة يتحدثوا من خلال حساباتهم الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي حول جدوى تناول الأطعمة المطلية بالذهب، لاسيما مع تداول البعض لتلك الصيحة وأفكارها وصورها عبر منشوراتهم، فقد ظهرت في المقابل بعض التحفظات من قبل العديد من الأشخاص ممن أبدوا استهجانهم لفكرة تناول هذا النوع من الأطعمة وتأثيراتها المتوقعة على الجسم.

وقد ينبهر البعض بشكل رقائق الذهب المتلألئة على الكوكتيلات أو حول البونبون أو ما شابه ذلك، فإن أول سؤال قد يتبادر إلى ذهنك هو “هل يمكنني فعلا تناول الذهب؟”، أو قد تسألي نفسك “لمَ أتناول الذهب من الأساس؟”، ففي نهاية المطاف هو شيء بلا نكهة، وبالتالي لن يكون له قيمة كطعم، ولن يكون مستساغا.

ربما لا يعرف الكثير من الأشخاص أنه يتم منذ قرون استخدام رقائق خفيفة جدا من الذهب الخالص كزينة في المعجنات الأوروبية، وتم طحنها ووضعها في الشاي الأخضر الياباني، وعلى حد علمنا، لم يتوفر أي شخص نتيجة التسمم بالذهب.

الأمر الذي علقت عليه خبيرة التغذية التي تقيم في نيويورك، ألكسندرا أوبنهايمر، حول اطعمه مغلفه بالذهب قائلة: “حين تتناولين الذهب، فإنك لا تتناولين خاتم الزواج الخاص بك. والذهب الصالح للأكل يجب أن يكون بين 23 و24 قيراطا. وهو ليس نفس الذهب الذي تجدينه في مجوهراتك، التي قد تحتوي على معادن أخرى، وقد تكون سامة وخطرة حال تناولها”.

 اطعمه مغلفه بالذهب
اطعمه مغلفه بالذهب

ونوهت بعض التقارير إلى أن الذهب الذي يستخدم في أغراض الأكل يعرف في الدول الأوروبية على الأقل باسم E-175، ذات الاسم الذي أطلقته عليه إدارة سلامة الأغذية الأوروبية (EFSA)، عندما يستخدم كمادة مضافة أو كصبغة لتلوين الطعام.

وقُيِّمَت تأثيرات السلامة الخاصة بالذهب الصالح للأكل عام 1975، فيما بعد أعيد فحص المادة وتقييمها من جديد عام 2016 من قبل المختصين في إدارة سلامة الأغذية الأوروبية.

وحسب آخر الآراء البحثية التي نشرت بخصوص هذا الموضع، فإن أوراق الذهب لابد وأن تكون ذهبا خالصا بنسبة 90 %، حيث في الغالب ما تتكون نسبة الـ 10 % المتبقية من معدن آمن آخر، مثل الفضة النقية. 

وذكرت أخصائية تغذية أخرى “سينثيا ساس” إن الذهب يعد إحدى العناصر الخاملة كيميائيا، عندما يتم النظر للأمر من الجانب العلمي، وهذا يعني أنه لن يتحلل أثناء الهضم. 

وتابعت: “وعلى الأرجح لن يُمتَص الذهب الصالح للأكل من الجهاز الهضمي إلى مجرى الدم، وبالتالي سيمر عبر الجسم وسيتم التخلص منه كنفايات. لكن هذا قد يعتمد على الحجم، الكمية ومعدل الاستهلاك”.

وفي خلاصة الامر حول اطعمه مغلفه بالذهب أن العلماء لا يعرفون الكثير حتى هذه اللحظة عما يمكن أن يحدث لجسم الانسان عند تناول الذهب، وإن كان الخبر السار المؤكد هو أنه “قد” لا يضر، وبالرغم من ذلك فقد شددوا على ضرورة إجراء الكثير من الأبحاث والدراسات للتحقق من صحة هذا الأمر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock