وزارة الاقتصاد بغزة توضح أسباب ارتفاع أسعار بعض السلع الغذائية

تحدثت وزارة الاقتصاد الوطني بغزة حول أسباب ارتفاع أسعار السلع الغذائية خلال الفترة الحالية، وذلك في مؤتمر صحفي أكد فيه أن ارتفاع الأسعار لم يقتصر على قطاع غزة فحسب فقط إنما موجودة في جميع أنحاء العالم نتيجة صعوبة في إمدادات الغذاء وانخفاض معدل النمو جراء جائحة فيروس كورونا.

وأوضحت الوزارة أن العالم يشهد ارتفاعًا في أسعار الغذاء بنسبة 16٪ وهذا انعكس على الاقتصاد في قطاع غزة.

وأضافت: “طواقمنا في جميع محافظات غزة تجري حملات تفتيش لمنع الاحتكار والاستغلال ورفع الأسعار، وأمس قمنا بعمل 30 محضر ضبط وتوقيف 3 تجار قاموا برفع الأسعار”.

وبينت أن “هناك ارتفاع أسعار عالمي ولكن نحن قلنا للتجار منذ تفشي جائحة كورونا أنه لا يجوز رفع سعر أي سلعة دون العودة للوزارة واعطاء مبررات لذلك”.

وشددت “سنضرب بيد من حديد كل من يحاول رفع الأسعار على أبناء شعبنا بمزاجه ودون العودة للوزارة”.

وتابعت: “إذا كان هناك استيراد من التجار بسعر جديد نحن نتفهم هذا السعر وعندها يمكن أن يبيع به التاجر، أما أن يكون هناك بضائع قديمة في مخازن وتباع بسعر استغلالي واحتكار فلن نقف مكتوفي الأيدي تجاه ذلك”.

وأكدت “سنقوم بتحويل كل من تسول نفسه برفع الأسعار إلى النيابة العامة لأخذ المقتضى القانوني بحقه”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى