هل يمكن اجراء اختبار الحمل في أي وقت من اليوم؟

Advertisements

هل يمكن اجراء اختبار الحمل في أي وقت من اليوم؟ سؤال يشغل تفكير العديد من النساء اللاتي يرغبن في الحمل والحصول على طفل جميل، لذلك عند شعورها بتأخر الدورة الشهرية عن موعدها حتى ولو ليوم واحد، تشعر بأمل بأنه قد يكون حدث حمل، لذلك تحاول التأكد بشتى الطرق إذا كان هناك حمل من عدمه، وتستطيع المرأة أن تتبع طرق متنوعة لضمان التأكد من وجود حمل بما في ذلك الفحص في المختبر أو زيارة الطبيب، أو تقوم بنفسها بإجراء الفحص في المنزل، لكن عادة ما تعتمد على طريقة الفحص المنزلي أولاً، ثم التوجه إلى أخصائي للتحقق وتأكيد النتيجة التي حصلت عليها.

يتردد القلق والخوف على المرأة المتزوجة حين تتأخر عليها الدورة الشهرية، فيثيرها القلق إذا كان هناك حمل أم لا، فتقوم بعمل إختبار منزلي حتى يطمئن قلبها، وتسعد زوجها بالخبر المنتظر، فما من امرأة لا تود أن تكون أم، بل تنتظر بلهفة لهذه اللحظة السعيدة.

الأشخاص الذين ينتظرون أخبارًا جيدة ومؤكدة عن حدوث الحمل، قد لا يخفون القلق والتوتر الذي تنطوي عليه اختبارات الحمل المنزلية، كم من النساء اللاتي أجرين هذا الاختبار بمفردهن وفي نفس الوقت يأملوا بشغف أن يؤدي هذا الاختبار إلى خبر سعيد في النهاية، ولكن يصبح السؤال الأهم هل يمكن اجراء اختبار الحمل في أي وقت من اليوم؟

نتائج عملية اختبارات الحمل المنزلية
اجراء اختبار الحمل في أي وقت

كيفية عمل اختبارات الحمل المنزلية:

قالت طبيبة التوليد في جامعة ييل وأستاذة التوليد وأمراض النساء الدكتورة ماري جين مينكين”أن عادةً ما تعني اختبارات الحمل قياس هرمون HCG والمعروف باسم” هرمون الحمل” والذي يفرز بكثرة حين تخصب البويضات وتزرع في بطانة الرحم، وتبدأ في تكوين مشيمة حتى تساعدها في تغذيتها “.

وتستطيع المرأة قياس مستويات هرمون الحمل من خلال عينة من البول بعد 9 إلى 10 أيام من تخصيب البويضة، حيث يظهر هرمون الحمل في الدم أولاً، ويليه بعد ذلك الظهور في البول.

لكن من الضروري معرفة أن جميع اختبارات الحمل ليست بهذه الحساسية والجودة وأنها قد تخطئ أحيانا لمشكلة في تصنيعها، فلا تؤخذ على محمل الجدية ويجب إتباع الفحص بعمل تحليل دم أو زيارة طبيب نساء للتأكد.

كما نوصي بالقيام بإجراء اختبارات الحمل المنزلية في اليوم الأول من تأخير الدورة الشهرية عن وقتها المعروف، مع ملاحظة أنه قد لا يرتبط تأخيرها بالحمل وربما لأسباب نفسية.

متى تقومين بإجراء اختبارات الحمل المنزلية:

أوضحت مينكين أن أفضل وقت للقيام بعمل اختبار الحمل المنزلي للمرأة في اليوم، يكون في الصباح بعد الاستيقاظ مباشرة، حيث أنه من المثالي جدا استخدام عينة البول الأولى في الصباح، لأنها أقوى عينة وتمتلك أعلى مستويات هرمون الحمل وتعطي أفضل نتيجة في الاختبار.

وقال خبراء متخصصون في هذه الحالة: “نوصي عادة بحفظ البول لمدة أربع ساعات قبل جمع عينة البول، حيث عملية التبول المتكررة قد تمنع تراكم تركيز هرمون الحمل في عينة البول، مما يعني أن نتيجة عينة الحمل قد تظهر سلبية.

اجراء اختبار الحمل في أي وقت
اجراء اختبار الحمل في أي وقت

نتائج عملية اختبارات الحمل المنزلية:

إذا كانت النتيجة سلبية: فهناك احتمالين واردين:  الاحتمال الأول هو أنك لست حاملاً، والاحتمال الثاني هو أنك حامل ولكن جسمك لا ينتج كمية كافية من البروجسترون “هرمون الحمل”، لذلك في هذه الحالة يوصى بالانتظار يومًا أو يومين ومعاودة إجراء الفحص مرة أخرى حتى تصبح الصورة أوضح.

كما أشار الخبراء إلى أن هذا النوع من اختبارات الحمل المنزلية له مدة صلاحية (تتراوح من عامين إلى ثلاثة أعوام) وقد تنتهي مدة صلاحيته ولا يصلح للعمل، لذلك يجب على كل امرأة التحقق من تاريخ الصلاحية المدون على العبوة قبل الاستخدام.

وفي النهاية ، أكد الباحثون أنه إذا تأخر الحمل بعد المحاولات الأولى، فلا يجب أن تشعر المرأة بالقلق والخوف، نظرًا لوجود العديد من العوامل التي تؤثر في هذا التأخير، كما تُظهر الإحصائيات أن فرصة الحمل تزداد بنسبة 80٪ بعد عام واحد من المحاولات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock