لماذا ابني يضرب أخوته وأصدقائه.. إليكِ الحل؟

تسأل الكثير من الأمهات ابني يضرب أخوته وأصدقائه ما الحل؟ تشعر بعض الأمهات بالضيق والانزعاج، وتجد أنفسهن في موقف لا يحسد عليه، عندما يرون طفلهم يضرب أحد إخوتها أو جارها لأسباب بسيطة، وتظل مرتبكة وتخجل عندما تطلبها إدارة المدرسة على نفس السبب. والسؤال: لماذا يضرب ابني الأطفال؟ من المسؤول عن هذا الفعل؟ هل طريقة التعليم لها تأثير؟ كيف يجب أن أتصرف وهل يوجد طرق مناسبة للعلاج؟ حول هذه الأسئلة تجيب المختصة ابتهاج من طلبة الأستاذة بكلية رياض الأطفال.

لماذا ابني يضرب الاطفال؟

السبب الأول: أن الطفل لا يقصد حقًا إيذاء الطفل الآخر، بل هو رد فعل بسبب رفض الآخر اللعب معه، وعدم قدرته على التعبير شفهيًا عن رفضه؛ ولأن قدراته التعبيرية ليست جاهزة، خاصة عندما يكون غاضبًا، فقد استخدم التعبير الحركي الذي ينبض.

السبب الثاني: قد يكون الطفل متعبًا أو يحتاج إلى النوم، أو مفرط النشاط، وأحياناً ينسجم الطفل في اللعب ويزيد، ويتفاعل الطفل عن غير قصد مع تأثير إجهاده بالضرب، وقد يفقد قوته.

كيف يتصرف الوالدان؟

ابني يضرب أخوته وأصدقائه
ابني يضرب أخوته وأصدقائه

لا تفقد أعصابك، سيفقد طفلك أعصابه والتعامل مع مشكلة بالتوتر لن يؤدي إلا إلى تفاقم الموقف.

امسك إحدى يديك أو كلتا يديك ولا تتركهما يرحلان لأن تركهما قد يتسبب في ضربه أو يضربك مما يزيد التوتر.

اجلس أمامه وحاول تهدئته وأخبره أنك تعلم أنه لا يريد أن يؤذيه، يمكنك أن تقول: يبدو أنك بحاجة إلى الراحة، وإذا لم يهدأ ولا يستجيب، تحرك بعيدا عن المكان

تأكد من أن طفلك يعلم أنك غاضب ومستاء من سلوكه، واعتذر لأم الطفل الذي تعرض للضرب قبل مغادرة المبنى.

اترك المكان أو ابتعد عنه، وإذا كان طفلك يخجل من أن يوبخك ويبكي، غادر حتى يستنزف طاقته السلبية.

عندما ينتهي تمرد الطفل واعتراضه على اعتراضك عليه، اشرح له أن الضرب يؤذي الطرف الآخر ويألمه، وطالما أنه لا يريد الألم لنفسه، فلا يجوز له إيذاء الآخرين.

أخبر طفلك – فوق 3 سنوات – أنك تعرف سبب ضرب الطفل الآخر، وأن هناك حلول دائمة لمثل هذه المشاكل، واعرض عليه بعض الأفكار واطلب منه المزيد

هدد طفلك بأنه لن يتمكن من الذهاب إلى منزل جدته أو النادي أو … واطلب منه التعهد بأنه لن يضرب المزيد من الأطفال.

اقرأ: كيف تتعاملين مع طفلك كثير الطلبات؟

لا تلوم طفلك كثيرًا أو تأنيبه

ابني يضرب أخوته وأصدقائه
ابني يضرب أخوته وأصدقائه

طمئنته أنك تعلم أنه طفل يحب الآخرين وأخلاقه حميدة حتى لا يشعر برفضك ويشعر بالراحة معك.

يجب على الآباء الذين يعرفون ويدركون السلوك العدواني لأطفالهم أن يراقبوا طفلهم جيدًا أثناء اللعب وأن يكونوا مستعدين للتدخل إذا تكرر الفعل.

الخطأ الكبير، إذا كان الضرب ناتجًا عن تعرض الطفل للضرب على يد والديه أو إخوانه في المنزل، فلا بد هنا من العمل على تقييم سلوك البيئة المحيطة

غالبًا ما يكون إحباط الطفل وسلوكه العدواني رد فعل على وجود مولود جديد، أو لأنه قد يشعر بالجوع أو التعب أو الإرهاق.

اعتذر للطفل الآخر وقدميه وأنت تمسك بكتف طفلك؛ لسماع ومشاهدة ما يحدث، والشعور بالضيق والأسف معك

إذا لاحظت أن طفلك متوتر، فقف بينه وبين الطفل الآخر حتى يهدأ، أما إذا أدى ذلك إلى عكس ذلك، فابعده عن الأطفال الآخرين.

كيف يمكنني التحكم في غضب طفلي؟

ابني يضرب أخوته وأصدقائه
ابني يضرب أخوته وأصدقائه

خصص زاوية خاصًا في المنزل حيث يمكن لطفلك الذهاب إليها عندما يشعر وكأنه يضرب شخصًا ما، ودعه يحتفظ بالكتب أو الألعاب هناك

يمكنك أن تسأله عما إذا كان يريد الذهاب إلى الزاوية الهادئة عندما يكون عدوانيًا، لكن لا ترسله هناك كعقاب، لجعله يشعر وكأنه مكان لجمع أفكاره والتحكم في عواطفه.

كرسي العقاب لديه بديل ثاني؛ اجعل طفلك يتنفس حتى يبلغ من العمر خمس أو عشر سنوات وأخبره أن يتنفس ببطء وبعد ذلك يمكنك التحدث

ساعد طفلك في طلب المساعدة إذا شعر بالغضب ورفض سلوك الطفل الآخر، على سبيل المثال: رمز يخبرك عندما يشعر برغبات عنيفة،  الابتعاد بالذهاب لمكان ما.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى