أنواع ضعف السمع.. إليك طرق العلاج

ما هي حالة ضعف السمع؟ كيف تختلف هذه الحالة عن الصمم؟ ما هي أنواع ودرجات ضعف السمع؟ ما أسبابه وطرق علاجه؟ التفاصيل هنا.

ماذا نعني بضعف السمع؟

فقدان السمع هو حالة تحدث عندما يصبح جزء معين من الأذن غير قادر على أداء وظائفه الطبيعية، والتي يمكن أن تتداخل مع القدرة على سماع الصوت. هذه الحالة هي واحدة من أكثر أنواع المشكلات الحسية شيوعًا.

اعتمادًا على المنطقة المصابة من الأذن، يُصنف ضعف السمع إلى عدة أنواع، وهناك 4 درجات رئيسية من ضعف السمع اعتمادًا على شدة الحالة، ويمكن أن تحدث الحالة في إحدى الأذنين أو كلتيهما، ويمكن أن يحدث ذلك فجأة أو تدريجيًا.

أسباب ضعف السمع هذا عديدة بعضها داخلي وبعضها مكتسب، ونظراً لضعف قدرة المريض على سماع ما يدور حوله فإنه يؤثر سلباً على نوعية حياة الشخص.

نظرًا لأنه قد يكون من المستحيل أحيانًا تحقيق علاج ضعف السمع، فإن اتخاذ الخطوات التي يمكن أن تساعد في منع فقدان السمع في المقام الأول هو أفضل طريقة لمنع تطور هذه الحالة.

كيف تعمل الأذن

حتى نسمع الأصوات، إليكم ما يحدث في الأذن:

تدخل الموجات الصوتية إلى الأذن وتمر عبر قناة الأذن إلى طبلة الأذن، مما يتسبب في اهتزاز طبلة الأذن تحت تأثير الموجات.

تنتقل اهتزازات الموجات الصوتية من الغشاء الطبلي إلى عظيمات الأذن الوسطى، حيث يتم تضخيمها.

بعد ذلك، تلتقط أنسجة الخلايا الدقيقة الشبيهة بالشعر في القوقعة الموجات لبدء الحركة، ويتم مراقبة هذه الحركة بواسطة العصب السمعي.

يرسل العصب السمعي بياناته الحسية الصوتية إلى الدماغ، بحيث تترجم الموجات الصوتية إلى الصوت الذي نسمعه.

الصمم وفقدان السمع: نفس المفهوم؟

الصمم هو حالة يكون فيها الشخص غير قادر على سماع الأصوات أو يكون قادرًا على سماع الأصوات بشكل خفيف فقط. لا يمكن تحسين القدرة السمعية للشخص الصم، لذلك قد يحتاج الشخص الصم إلى استخدام لغة الإشارة للتعبير عن نفسه.

أما فقدان السمع فهو انخفاض في القدرة على سماع الأصوات بشكل طبيعي وله درجات، ولكن يمكن تحسين نوعية حياة المريض من خلال استخدام بعض الأدوية أو الوسائل المساعدة.

أنواع ضعف السمع

تنقسم الحالة إلى 4 أنواع رئيسية كالتالي:

1. فقدان السمع التوصيلي

يحدث هذا النوع بسبب وجود عائق يتعارض مع قدرة الموجات الصوتية على المرور عبر منطقة الأذن الخارجية أو الوسطى، مما قد يتسبب في سماع الأصوات الخافتة وقد يعجز عن سماع الأصوات الخافتة يمكن علاج هذا النوع بعدة طرق، مثل: استخدام أنواع معينة من الأدوية أو حتى الجراحة.

2. فقدان السمع الحسي العصبي

ينتج هذا النوع من فقدان السمع عن خلل في الأذن الداخلية أو العصب السمعي. هذا النوع شائع عند الرضع ويمكن أن يكون خلقيًا أو يمكن أن يحدث نتيجة مشكلة في الرضيع أثناء الولادة. غالبًا ما يكون فقدان السمع هنا دائمًا، ولكن استخدام أجهزة معينة يمكن أن يساعد في تحسين القدرة على السمع.

3. فقدان السمع المختلط

وهذا النوع يجمع بين النوعين السابقين وأسبابه عديدة بعضها وراثي وبعضها الآخر مكتسب. قد يحتاج الشخص ذو النوع المختلط إلى تلقي علاجات معتمدة لكلا النوعين من فقدان السمع.

4. اضطراب طيف الاعتلال العصبي السمعي

تدخل الموجات الصوتية إلى الأذن بدون عوائق، ولكن بسبب خلل في الأذن الداخلية أو العصب السمعي، ينتقل الصوت بشكل غير منتظم، مما يؤدي إلى عدم قدرة الدماغ على ترجمة الأصوات بشكل صحيح التي يتلقاها.

أسباب وعوامل الخطر لفقدان السمع

فيما يلي النقاط البارزة:

1. أسباب فقدان السمع التوصيلي

هنا ليست سوى عدد قليل:

  • تراكم شمع الأذن.
  • تراكم السوائل في الأذن نتيجة أمراض مثل: الحساسية ونزلات البرد.
  • انحشار جسم غريب في قناة الأذن.
  • تمزق طبلة الأذن
  • لديك مشاكل صحية أخرى في الأذن، مثل: التهاب الأذن الوسطى، وتصلب الأذن، وأذن السباح، وعيوب خلقية في الأذن.

2. أسباب ضعف السمع الحسي العصبي

هنا ليست سوى عدد قليل:

  • لديك أمراض معينة، مثل: مرض مينيير وورم الخلايا البدائية العصبية.
  • التعرض المستمر أو المفرط للأصوات العالية.
  • التسمم الناتج عن تناول بعض الأدوية مثل الأسبرين.
  • تغير مفاجئ في ضغط الهواء كما يحدث عند الغوص.
  • عوامل أخرى مثل: الشيخوخة والتعرض لإصابة في الرأس والوراثة.

أعراض فقدان السمع

إليك أبرزها:

1. أعراض ضعف السمع عند البالغين

هنا ليست سوى عدد قليل:

  • عدم القدرة على سماع الأصوات بوضوح.
  • مشاهدم التلفاز أو الاستماع إلى الموسيقى بصوت عالٍ.
  • طلب المصاب من كل من يكلمه أن يكرر ما قاله.
  • عدم القدرة على متابعة الأحاديث التي تدور حوله.
  • أعراض أخرى مثل: طنين الأذن، وجع الأذن، ومشاكل التوازن والدوخة.

2. أعراض ضعف السمع عند الأطفال

هنا ليست سوى عدد قليل:

  • لا تتفاعل من خلال سماع أصوات عالية أو المناداة بأسمائهم.
  • الاستجابة لبعض الأصوات دون غيرها.
  • النطق المتأخر

تشخيص ضعف السمع

فيما يلي أهم الفحوصات التي يمكن أن يخضع لها المريض:

  • الفحص البدني.
  • اختبارات السمع.
  • اختبار الشوكة الرنانة.

علاج ضعف السمع

العلاج يعتمد على سبب المرض. فيما يلي بعض الخيارات للحالات المختلفة:

  • قم بإزالة أي شمع أذن متراكم.
  • تجنب أنواعًا معينة من الأدوية أو غيِّر الأدوية التي ربما تسببت في فقدان السمع.
  • استخدام الأدوية لعلاج التهابات الأذن مثل المضادات الحيوية.
  • خيارات أخرى، مثل: الجراحة، وارتداء المعينات السمعية الخارجية، وتعلم لغة الإشارة، وزرع القوقعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى