أنواع الشامات حسب اللون والشكل والنمو والعدد

كيف تتكون الشامات؟ وما هي أنواعها؟ وكيف نستطيع تمييز الشامات الطبيعية عن غيرها؟ تابعي قراءة المقال للتعرف على أنواع الشامات:

الشامات هي واحدة من أكثر علامات الجلد المميزة شيوعًا، فكيف تتشكل هذه العلامات؟ وما هي أنواع الشامات المختلفة؟ وهل للشامات علاقة بسرطان الجلد؟

أنواع الشامات

تتعدد أنواع الشامات من حيث وقت ظهورها وشكلها، نذكر في ما يأتي هذه الأنواع:

  • أنواع الشامات حسب وقت ظهورها

تنقسم أنواع الشامات تبعاً لوقت ظهورها إلى ما يأتي:

1. الشامات الخلقية

هي شامات تكون موجودة على البشرة منذ الولادة أو التي تظهر بعد الولادة بفترة قصيرة.

2. الشامات المكتسبة

هي واحدة من أنواع الشامات التي تظهر على البشرة أثناء مرحلة الطفولة والمراهقة ويمكن أن تظهر أحيانًا في سن أكبر.

  • أنواع الشامات تبعًا لشكلها

تنقسم أنواع الشامات حسب شكلها إلى ما يأتي:

1. الشامات النمطية

تكون شامات طبيعية وتظهر عادةً بسبب الوراثة، فمن المحتمل أنها تنتشر بين أفراد من نفس العائلة.

2. الشامات غير النمطية

وهي غير منتظمة الشكل والحواف، كبيرة الحجم نسبيًا ويبلغ قطرها أكبر من 6 ملم.

بالإضافة إلى لونها غير المتجانس والذي يمكن أن يكون بألوان غير اعتيادية مثل الأحمر، أو الوردي، أو الرمادي، أو الأزرق.

كيف تتشكل الشامات على الجلد؟

يحتوي الجلد على العديد من الخلايا بما في ذلك ما يسمى بالخلايا الميلانينية وهي الخلايا المسؤولة عن إعطاء الجلد لونه المميز.

عندما تتجدد البشرة فإنها تنتج خلايا ميلانينية جديدة تتمدد في طبقة الجلد، ولكن في كثير من الأحيان بدلاً من انتشار هذه الخلايا في جميع أنحاء البشرة، يمكن أن تتراكم الخلايا الميلانينية على بعضها البعض لتشكل نمو جلدي ذو لون غامق، يعرف بالشامة أو الخال.

كيف يكون الشكل الطبيعي للشامات؟

كل شخص لديه شامات مختلفة في اللون والشكل والحجم، ولكن هناك بعض الخصائص التي تشترك بها معظم أنواع الشامات منها:

  • اللون

غالبًا ما تكون الشامة بنية اللون، وتتراوح بين البني الفاتح القريب من لون الجلد والبني الداكن، أو اللون الأسود.

يمكن لبعض أنواع الشامات تغيير لونها إلى لون أغمق أثناء فترة الحمل أو في حال التعرض لأشعة الشمس بكثرة، ويمكن أن يتلاشى لونها أو قد تختفي تمامًا مع التقدم في السن.

  • الشكل

دائري أو بيضوي الشكل مع حواف واضحة ومنتظمة، وغالبًا لا يزيد قطرها عن 6 ميلليمتر، أو ما يقارب حجم ممحاة قلم الرصاص، وقد تكون مسطحة أو لها نتوء واضح على الجلد.

  • العدد

يعتمد عدد الشامات على جينات الشخص، أو كمية أشعة الشمس التي تعرض لها، ويتراوح العدد غالباً ما بين 10-40 شامة تقريبًا، والتي يمكن أن تظهر على أي مكان في الجسم.

  • نمو الشعر

من الطبيعي والشائع أن ينمو الشعر على بعض أنواع الشامات في الجسم.

متى تصبح الشامات مصدرًا للقلق؟

على الرغم من أن الشامات شائعة جدًا وتظهر بشكل طبيعي عند معظم الناس إلا أن بعض أنواع الشامات يمكن أن تصبح مدعاة للقلق في بعض الحالات.

في هذه الحالات يوصى بمراقبة الشامات بشكل دوري والتوجه لأخصائي أمراض جلدية في حال ظهور أي تغيرات فيها، نذكر منها ما يأتي:

  • حدث تغيير على شامة موجودة أصلًا إما بالحجم، أو الشكل، أو اللون.
  • أصبحت الشامة مؤلمة أو مثيرة للحكة، أو إذا أصبحت تنزف دم أو صديد بدون أي جرح أو كشط.
  • يوجد لديكِ العديد من الشامات الخلقية أو الشامات غير النمطية، أو لديك أكثر من 50 شامة نمطية، أو في حالة ظهور شامات جديدة بعد سن 25، فقد تزيد من فرصة الإصابة بسرطان الجلد، خاصةً الورم الميلانيني الخبيث (Melanoma).

يسرنا أن نستقبل استفساراتك في مربع التعليقات حول هذا الموضوع وسيقوم فريق جمال المرأة بالاجابة عليك في اسرع وقت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى