أنواع الديدان التي تصيب الأطفال وعلاجها

نتناول في هذا المقال أنواع الديدان التي تصيب الأطفال واعراض وعلاج كل منها، حيث تعتبر الديدان من الطفيليات التي تعيش داخل الأمعاء وتتكاثر فيها، وتنتقل من شخص لشخص أخر عن طريق العدوى، وتنتشر في جميع بقاع العالم، وكلما زادت الأماكن ازدحاما كلما زادت فرصة الإصابة بطفيليات الأمعاء، ومن أشهر الأمثلة على الأماكن المزدحمة، المدارس ورياض الأطفال، وتنتشر أيضا الطفيليات في الدول النامية التي تعاني من سوء الصرف الصحي.

أنواع الديدان التي تصيب الأطفال
أنواع الديدان التي تصيب الأطفال

تعرف على أنواع الديدان التي تصيب الأطفال وأعراض كل منها

الدودة الدبوسية:

تسمى الدودة الدبوسيّة بالدودة الشعريّة وهي أبرز أنواع الديدان التي تصيب الأطفال، وهي إحدى أنواع الديدان المعوية المُستديرة شائعة الإنتشار، إذ تنتشر بكثرة بين الأطفال في سن المدرسة وسن ما قبل المدرسة، ومن الجدير بالذكر أن الإصابة بالدودة الدبوسية لا يقتصر فقط على الأطفال، بل قد ينتقل إلى كافة أفراد الأسرة.

وتنتقل الدودة الدبوسية من شخصٍ لشخص آخر من خلال خدش المنطقة الجلدية المصابة بالطفيليات بواسطة أظافر الشخص المصاب أو بواسطة أصابعه، الأمر الذي يؤدي إلى نقل بويضات الديدان من مكان الإصابة إلى الأصابع، ومن خلال الأصابع تنتقل إلى الأشخاص الآخرين بسهولة تامة، وتجدر الإشارة إلى أن البويضات قد تنتقل أيضا إلى الأشياء الخاصة بالشخص المصاب مثل الألعاب، والملابس، والفراش، والحمام، وبهذه الطريقة تنتقل العدوى للأشخاص الأصحاء من خلال مشاركة أشياء المريض، وتتمكن الدودة الدبوسية من العيش على الأشياء المحيطة بالشخص لمدة تصل إلى أسبوعين على الأقل.

أعراض الدودة الدبوسية:

  • حكة شديدة في منطقة الشرج، وبالتالي احمرارها والتهابها نتيجة خدشها.
  • ضعف الشهية.
  • حكة وتهيج حول منطقة المهبل عند النساء، وبالتالي الاصابة بإلتهاب الفرج أو المهبل.
  • سرعة التوتر والإنفعال.
  • الأرق وعدم القدرة على النوم.

أعراض نادرة الحدوث:

  • رؤية ديدان صغيرة بيضاء يتراوح طولها من 8 الى 13 ملي متر.
  • آلام حادة في المعدة.
  • القيء والغثيان.
أنواع الديدان التي تصيب الأطفال
أنواع الديدان التي تصيب الأطفال

دودة الإسكارس:

تعتبر دودة الإسكارس من أنواع الديدان التي تصيب الأطفال الأكثر شيوعاً وانتشاراً حول العالم، ولا تنتقل من شخص لآخر انتقالاً مباشراً، بل تنتقل بعد تناول بيوض الدودة، ومن الجدير بالذكر أن هذه الدودة تسبب مشاكل في الجهاز الهضمي؛ وتتطور بشكل كبير عند الأطفال مقارنة بالأشخاص البالغين، وذلك بسبب صغر أمعائهم وتعرضها إلى الانسداد، وتجدر الإشارة إلى أنه كلما زاد عدد الديدان في الأمعاء كلما زادت حدة الأعراض.

أعراض دودة الأسكارس:

  • خروج ديدان مع البراز.
  • خروج الديدان أثناء السعال.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • كبح الشهيّة.
  • صفير عند القيام بعملية التنفس.

الأعراض الأكثر خطورة:

  • القيء.
  • صعوبة في التنفس.
  • انتفاخ البطن.
  • آلام حادة في المعدة.
  • انسداد الأمعاء.
  • آلام حادة في البطن.
  • انسداد القناة الصفراويّة والتي تتضمن الكبد والمرارة.

الدودة الشريطية:

سميت الدودة الشريطية بذلك الاسم، بسبب شكلها الذي يُشبه الشريط، وهي إحدى الديدان المعوية الطُفيلية المفلطحة التي تنمو داخل أمعاء البشر أو أمعاء الحيوانات لبضعة سنوات ويبلغ طولها حوالي أكثر من 30 مترًا، وتتغذى على المُضيف وتسبّب له سوء التغذية، ومن الجدير بالذكر أن هذه الديدان لا تستطيع العيش نهائياً خارج الأجسام.

تنتقل العدوى من شخص لأخر من خلال ما يلي:

  • تناول الأطعمة أو الماء الملوث ببراز شخص مُصاب بالدودة الشريطية.
  • لمس يد شخص مُصاب بهذه الدودة، بعد خروجه من الحمام دون غسل يديه.
  • لمس الأشياء أو مقابض الأبواب الملوثة بالدودة الشريطية، ثم لمس إحدى فتحات الجسم، الأمر الذي يسهل دخول العدوى إلى داخل الجسم.
  • تناول اللحوم، والأسماك الغير مطهية جيدًا.
  • تناول الطعام بعد اللعب بالتراب أو المياه الملوثة.

أعراض الدودة الشريطية:

  • آلام شديدة في البطن.
  • الإسهال المزمن.
  • الغثيان.
  • ضعف الشهية.
  • خسارة الوزن.
  • خروج الديدان مع البراز أو ظهورها حول فتحة الشرج.
  • الإصابة بفقر الدم الخبيث، وهو الفقر الناجم بسبب نقص في فيتامين B12، وتزداد فرصة الإصابة به في حال الإصابة بالديدان الشريطية السمكيّة، التي تتغذى على المُغذيات التي توجد في الأمعاء.
أنواع الديدان التي تصيب الأطفال
أنواع الديدان التي تصيب الأطفال

الدودة الخطافيّة:

الدودة الخطافية تعتبر من أنواع الديدان التي تصيب الأطفال، سميت الدودة الخطافية بذلك الاسم بسبب احتوائها على خطافات، أو أسنان، أو قطع من الألواح داخل فمها، وتعد من الطفيليات الصغيرة التي تصيب الأمعاء الدقيقة، ويتراوح طولها 1.27 سنتيمتر، وتستخدم هذه الدودة الخطافات لكي تثبت نفسها في جدار الأمعاء، وتنتقل من شخص لأخر من خلال الاتصال بتربة ملوثة ببراز شخص مُصاب، الأمر الذي يشكل خطراًعلى الأطفال لكونهم يلعبون حافي القدمين على التربة، وتنتشر في المناخات المدارية وشبه المدارية.

أعراض الدودة الخطافية:

  • الإصابة بمرض فقر الدم ونقص عنصر الحديد نتيجة تشبث الدودة بجدار الأمعاء، الأمر الذي يؤدي إلى إصابة الجدار بالنزيف.
  • إسهال خفيف.
  • تقلص في المعدة.
  • ظهور طفح جلدي أحمر اللون يرافقه حكة شديدة في القدمين.
  • ضعف الشهية، وبالتالي خسارة الوزن بعد مرور عدة أسابيع على الاصابة .
  • الإصابة بسوء التغذية نتيجة العدوى المزمنة.
  • سعال.
  • صفير عند التنفس.
  • ارتفاع درجة الحرارة، وذلك نتيجة التهاب الرئة.
أنواع الديدان التي تصيب الأطفال
أنواع الديدان التي تصيب الأطفال

علاج الدودة الدبوسية:

ينصح الأطبَّاء في هذه النوع من أنواع الديدان التي تصيب الأطفال بتناول الأدوية المضادَّة للديدان التي تحتاج إلى وصفة طبية أو التي لا تحتاج إلى وصفة، إذ تُعطى هذه الأدوية على جرعة واحدة وتُكرَّر بعد أسبوعين، ويعد دواء بيرانتيل، ودواء ميبيندازول من الأدوية الآمنة التي يوصى بتناولها بعد قراءة التعليمات والإرشادات التي توجد على العبوة، كما ويجب إتباع تعليمات خاصة عند إعطاء هذه الأدوية للأشخاص الذين تبلغ أعمارهم أقل من سنتين.

وبالرغم من الأدوية العلاجية التي تخفف من حدة الأعراض إلا أن الحكة قد تستمر لمدة أسبوع تقريبا، لذلك يصف الطبيب مراهم وأدوية للتخفيف من حدة الحكة، وينصح بتناول الأدوية من قبل كافة أفراد الأسرة، وخاصة إذا أصيب الطفل بهذه الدودة في السابق.

علاج دودة الأسكارس:

تعتبر دودة الاسكارس من أنواع الديدان التي تصيب الأطفال التي لها تاثير على الجسم، تحتاج فترة العلاج من هذه الدودة حوالي أسبوع، ويتم علاجها من خلال تناول الأدوية المضادَّة للطفيليَّات، مثل الألبندازول، أو الميبيندازول، أو الإيفرمكتين، إذ تؤخذ أدوية ألبيندازول مع الطعام، أما أدوية الإيفرمكتين تؤخذ على معدة فارغة قبل تناول الطعام، أما فيما يخص الجرعة المسموح إعطائها لكل فئة، فإنها نفس الجرعة للأطفال والبالغين.

وفي بعض الحالات التي تسبب فيها دودة الأسكارس إنسداد الأمعاء، أو تسبب مشكلات صحية في الكبد والبنكرياس والمرارة، يضطرالطبيب أن يلجأ إلى عملية الجراحة لإزالة الديدان من منطقة البطن.

علاج الدودة الشريطية:

يتم علاج الدودة الشريطية بواسطة الأدوية الفموية المضادة للديدان مثل أدوية البرازيكوانتيل، التي تعمل بشكل رئيسي على شل الدودة، الأمر الذي يؤدي إلى انفصالها عن جدار الأمعاء، وإذابتها لتتمكن من المرور خلال حركة الأمعاء الطبيعية عبر الجهاز الهضمي، كما ويمكن تناول أدوية نيكلوساميد كعلاج بديل، وغالبا ما تؤخذ هذه الأدوية على شكل جرعة واحدة.

أنواع الديدان التي تصيب الأطفال
أنواع الديدان التي تصيب الأطفال

نصائح لتقليل إنتشار الديدان عند الأطفال

غسل اليدين جيِّداً قبل البدء بإعداد الطعام، وبعد الخروج من المرحاض.

قصِّ الأظافر بشكل منتظم.

تحفيز الطفل وتشجيعه على ترك عادة مصِّ الأصابع، ومنعه من حكِّ الأجزاء السفليَّة من الجسم.

تناول الأدوية المضادَّة للطفيليَّات من قبل كافة أفراد العائلة في حال إصابة أحد الأفراد بديدان البطن.

الحرص على غسل ملابس وسرير المصاب بالماء والصابون بشكل يومي وحتى بعد إنتهاء فترة العلاج.

تنظيف مقعد المرحاض بشكل منتظم.

تحفيز الأطفال على أخذ حمام ماء دافئ يومياً، ويفضل أن يكون في فترات الصباح الباكر، وذلك لأن الإستحمام يساهم في إزالة البيوض.

التنظيف المستمر لأرضيات المنزل للتخلص من البيوض في حال تواجدها عليها.

تجنب تناول الأطعمة التي تسقط على الأرض.

طهي اللحوم والدواجن على درجة حرارة الغرفة وتجنب تناولها نيئة.

غسل الخضار والفواكه قبل تناولها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى