سيدة مصرية تخطف رضيع من والدته داخل مستشفى بحيلة ماكرة.. والسبب صادم!

تنكرت أمرأة مصرية في زي ممرضة لتتمكن من خطف رضيع يبلغ من العمر ثلاثة أشهر من والدته بمستشفى أبو الريش في العاصمة المصرية القاهرة، ولكن كاميرات المراقبة كشفت هويتها والطفل.

جاء ذلك بعد تقديم ربة منزل، بلاغاً بالحادث في قسم شرطة السيدة زينب في القاهرة يفيد بتعرضها لخطف طفلها الرضيع من قبل سيدة تنكرت بزي ممرضة داخل مستشفى أبو الريش.

وحسب التحريات فقد قامت السيدة بخطف الطفل من داخل المستشفى وتركته داخل مستشفى آخر، بعد أن علمت بقيام الشرطة بالبحث عنها وانتشار صورتها على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأخذت السيدة الرضيع من والدته بحجة إجراء له جلسة أكسجين، لحظة انشغال الوالدة بملء الأوراق الخاصة بالطفل وتهرب من المستشفى.

وحسب التحريات، فأن السيدة خطفت طفلها بسبب عدم قدرتها على الإنجاب، لذلك قررت أن تخطف طفلا وتقوم بتربيته.

وألقت الأجهزة الأمنية القبض على السيدة وأعادت الطفل لوالدته بعد استلام مشاهد كاميرات المراقبة.

أقرأ المزيد:

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى