أكثر الأمراض الوراثية انتشاراً في السعودية

أكثر الأمراض الوراثية انتشاراً في السعودية هي التي يسببها زواج الأقارب؛ وهذا يشكل عبئًا مجتمعيًا في كيفية تصحيح مفهوم زواج الأقارب وأهمية إجراء الفحوصات اللازمة قبل الزواج.

أكثر الأمراض الوراثية انتشاراً في السعودية

أوضح الدكتور زهير رهبيني المتحدث الرسمي باسم الجمعية السعودية للطب الوراثي ، أن الأمراض الوراثية الأكثر انتشارًا في المجتمع السعودي تشمل فقر الدم المنجلي والثلاسيميا والأمراض المتعلقة بالإعاقة الذهنية والأمراض الاستقلابية، بالإضافة إلى عشرات المتلازمات الوراثية النادرة، مثل المتلازمات الجينية مثل متلازمة بارديت بيدل ومتلازمة ميكل جروبر.

أسباب وراثية فريدة

وقال الدكتور رهبيني إلى أن “الجينوم البشري” من المواد الوراثية التي تتحكم وتقوم بنقل الصفات الوراثية الوظيفية أو الشكلية بواسطة الأجيال، مشيرًا إلى أن تعطيل هذه المادة المعقدة يؤدي إلى ما يسمى بالأمراض الوراثية ، وهي من أهم الأسباب الرئيسية المسببة للإعاقة والوفاة عند الأطفال، خاصة في العالم العربي.

وكشف أنه بحسب قاعدة البيانات المتوفرة في المنطقة العربية ؛ يوجد ما يقرب من 700 مرض وراثي في ​​المملكة العربية السعودية على وجه الخصوص.

بالرغم من التقارب المكاني والثقافي والاجتماعي بين السعودية والدول العربية الأخرى. هناك أسباب وراثية فريدة موجودة في المجتمع السعودي وليس في المجتمعات العربية الأخرى.

زواج الأقارب ومعدلات الأمراض الوراثية “زواج الأقارب” هو أحد أسباب ارتفاع معدل الأمراض الوراثية في المملكة العربية السعودية ، كما تشير الدراسات الجينية التي أجريت على مرضى من المجتمع السعودي من ذوي الإعاقات العقلية والحركية. إلى أن الطفرات الجينية الوراثية من النوع المتنحي هي الأكثر شيوعا عند مقارنتها بالطفرات الوراثية الأخرى.

طرق لتقليل المرض

أكثر الأمراض الوراثية انتشاراً في السعودية
أكثر الأمراض الوراثية انتشاراً في السعودية

من أجل الحد من هذه الأمراض ؛ هناك حاجة لتوسيع دائرة المعرفة لتشمل شرائح المجتمع ، وخاصة الشباب ومن هم على وشك الزواج ، وذلك للوقاية من الأمراض الوراثية من خلال التوسع المنهجي لتحقيق الفحص الجيني الكامل باستخدام تقنيات الفحص الجيني في العائلات بمجرد اكتشاف مرض وراثي لأحد الأفراد والتعرف على حاملي المرض في العائلات التي يتكرر فيها الزواج. بالإضافة إلى الدور المهم للمختصين في الإرشاد الوراثي للحد من الإصابة بالأمراض الوراثية داخل الأسرة ، خاصة عند اختيار شريك الحياة.

في عصر اليوم ، من المهم إجراء اختبار جيني من أجل زواج صحي ، خاصة لتحديد ما إذا كان أحد الزوجين أو كلاهما يحمل طفرة جينية يمكن أن تؤدي إلى طفل مصاب بمرض وراثي ، خاصة في تلك الحالات العائلات التي لها تاريخ عائلي واضح.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى