ناسا تعلن عن أقوى وأكبر تلسكوب في العالم

كشفت وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا” عن حقبة جديدة في استكشاف الفضاء.

وكانت الوكالة قد أعلنت عن إطلاق التلسكوب الفضائي الجديد “جيمس ويب” في 18 ديسمبر.

وقالت الشركة في بيان نُشر على موقعها الرسمي على الإنترنت، إن العلماء يأملون في أن يفتح التلسكوب حقبة جديدة من الاكتشافات.

تبلغ تكلفة التلسكوب، وهو أكبر وأقوى تلسكوب في كل العصور، 10 مليارات دولار، وهو إنتاج مشترك بين وكالات الفضاء الأمريكية والأوروبية والكندية.

من المتوقع أن يتم إطلاق التلسكوب على صاروخ آريان 5 من محطة جويانا الفرنسية.

يقع التلسكوب الآن في ريدوندو بيتش، كاليفورنيا، الولايات المتحدة، في انتظار الشحن.

يتميز التلسكوب الجديد بقدرته على اكتشاف الأشعة تحت الحمراء، وبحلول الوقت الذي يصل فيه الضوء من الأجسام الأولى إلى التلسكوبات، يكون قد انتقل إلى النهاية الحمراء للطيف الكهرومغناطيسي بسبب توسع الكون.

يأمل العلماء في أن يعزز جيمس ويب اكتشاف العوالم الفضائية، نظرًا لقدرته الهائلة على الأشعة تحت الحمراء؛ التلسكوب الفضائي الحالي، “هابل”، له قدرات محدودة مع هذه الأشعة.

أعلنت وكالة الفضاء الأمريكية (ناسا)، الأربعاء، نجاح مركبة الفضاء المثابرة في جمع أول عينة مأخوذة من سطح الكوكب الأحمر “المريخ” لتحليلها على الأرض

وقالت الوكالة إن العربة الجوالة المثابرة تمكنت من جمع عينة أكثر سمكًا بقليل من قلم رصاص من قاع بحيرة قديمة على المريخ، ثم وضعها في أنبوب عينة من التيتانيوم وإغلاقها بإحكام.

ستقوم بعثتان مريخيتان مستقبليتان، إحداهما لـ “ناسا” والأخرى لوكالة الفضاء الأوروبية، بنقل هذه العينات إلى الأرض خلال السنوات العشر القادمة، حيث سيقوم علماء الأحياء الفلكية بفحصها؛ بحثا عن أدلة على حفريات الكائنات الحية الدقيقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى