أفضل وقت لحدوث الحمل في العلاقة الزوجية ؟

تبحث العديد من النساء عن أفضل وقت لحدوث الحمل، فعندما يتعلق الأمر برغبة الزوجين في الإنجاب ، تصبح العلاقة الحميمة أكثر أهمية من مجرد الاستمتاع ، ويجب على الزوجين أيضًا التأكد من أن كل شيء يتم كما ينبغي وبالطريقة الصحيحة ، لزيادة فرص الحمل.

على الرغم من عدم وجود طرق مثبتة للحمل ، فإن إجراء بعض التغييرات في وقت ومدى الممارسة يمكن أن يزيد من فرصك في الحمل الناجح.

وأفضل وقت لحدوث الحمل هو الوقت المرتبط بالمرحلة التي تكون فيها الخصوبة في أعلى مستوياتها خلال الدورة الشهرية للمرأة. يجب أن يعلم الزوجان أن فترة خصوبة المرأة تشمل 5 أيام قبل الإباضة ويوم الإباضة نفسه ، وأن الاحتمالات تكون أكبر في اليومين السابقين للإباضة ويوم الإباضة نفسه وبالتالي ممارسة العلاقة الحميمة خلال هذه الأيام هو أفضل ضمان لزيادة فرص الحمل.

أفضل وقت لحدوث الحمل
أفضل وقت لحدوث الحمل

أقرأ: متى يحدث الحمل بعد العلاقة الزوجية

يمكن للمرأة تتبع تقويم الدورة الشهرية ، أو يمكنها استخدام تطبيق مصمم لهذا الغرض ، مع العلم أنه إذا استمرت الدورة الشهرية 28 يومًا ، فعادةً ما تتم الإباضة في اليوم الرابع عشر.

فيما يتعلق بعدد مرات ممارسة العلاقة الحميمة ، فربما تم الإبلاغ سابقًا عن أن الكثير من العلاقة يمكن أن تحد من جودة وكمية السائل المنوي ، بينما أظهرت بعض الدراسات سابقًا أن جودة السائل المنوي تتحسن بعد الامتناع عن العلاقة لفترة من الوقت من يومين إلى ثلاثة أيام. في الوقت الذي أشارت فيه بعض الدراسات التي أجريت مؤخرا إلى أن فرص الحمل تزداد عند الأزواج الذين يمارسون الجنس كل يوم أو يومين. وأشار الباحثون أيضًا إلى أن فرص الحمل تزداد بشكل كبير في الأزواج الذين يستمرون في الممارسة مرة واحدة يوميًا أو يومًا بعد يوم أثناء فترة الإنجاب.

وأشار الباحثون إلى أن هناك بعض النصائح التي تساعد على زيادة فرص الحمل ، ومنها تحقيق النشوة أثناء الجماع ، حيث يساعد ذلك على تقريب الحيوانات من وجهتها ، والتحكم في الوزن ، بعيدًا النحافة أو السمنة ، لأنها النحافة أو السمنة تقلل من الخصوبة ، بالإضافة إلى التوقف عن التدخين والتقليل من الكافيين.

واختتم الباحثون بالقول إنه من الضروري مراجعة طبيب متخصص أو أخصائي خصوبة في حالة تأخر الحمل أو إذا لم تتح للزوجين فرصة للحمل لفترة طويلة.

أقرأ: ما أسباب تأخير الحمل الأول للزوجين؟

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى