أفضل طريقة لغسل الجسم تساعد في إزالة الاوساخ والزيوت ؟

تعتمد الكثير من النساء على الاستحمام كأحد الأشياء التي تساعدهن على الشعور بالراحة والاسترخاء ، خاصة إذا جاء ذلك في نهاية يوم مرهق في العمل وفي طقس حار.

ولكن قد تتساءل البعض منهم عن الطريقة الصحيحة لغسل الجسم ، فمثلاً قد يستفسرون عن نوع الصابون الذي من المفترض أن يستخدموه أو أي نوع آخر من المنظفات ، ويغسلون أجسادهم بالتسلسل الصحيح الذي يضمن لهم أفضل كفاءة.

على الرغم من عدم وجود دليل أو دراسة محددة توضح كيفية غسل جسمك بشكل صحيح ، إلا أن الخبراء يقدمون نصائح عامة حول كيفية تأثير عادات غسل الجسم على الصحة العامة لبشرتك ، وسوف نسلط الضوء بالتفصيل أدناه.

ما هو الغرض الحقيقي من غسل الجسم؟

من المعروف أنه يتم يغسل أجسادنا من أجل تطهيرها. لا يهدف تنظيفه فقط إلى التخلص من الأوساخ والمواد المسببة للحساسية التي يمكن أن تتراكم على الجلد ، ولكن أيضًا لإزالة بعض زيوت الجسم الطبيعية والبكتيريا والفيروسات والفطريات والخلايا والجلد الميت. ما يجب أن تعرفه هو أن البكتيريا والفيروسات والفطريات لا تزال تعيش على بشرتنا ، حتى بعد غسلها ، وهو أمر طبيعي تمامًا وغير ضار.

إذن ماذا يعني هذا لحياتك اليومية؟

أفضل طريقة لغسل الجسم
أفضل طريقة لغسل الجسم

الحقيقة أنه يخلص الجسم من الروائح الكريهة عن طريق إزالة العرق والبكتيريا وزيوت الجسم الطبيعية التي تسبب هذه الروائح ، كما أنه يساعد على منع حب الشباب الذي يحدث عندما تنسد المسام بالزيت الزائد. أخيرًا يساعد على منع الالتهابات الفطرية ، مثل السعفة ، والذي يظهر على شكل طفح جلدي مع حواف بارزة متموجة.

أقرأ: عوامل تُحدّد كم مره يغسل الشعر بالشامبو

كيف تغسل جسمك بشكل صحيح؟

أفضل طريقة لغسل الجسم
أفضل طريقة لغسل الجسم

كما قلنا من قبل ، لا يوجد دليل مرجعي رسمي حول كيفية غسل الجسم بشكل صحيح ، وبالطبع تختلف عادات الغسيل من شخص لآخر ، ولكن ما تحتاج إلى معرفته هو أن هناك ممارسات معينة يمكن أن تساعدك في العناية الجيدة بها.

أولاً ، تأكد من اختيار المنظف المناسب لنوع بشرتك.

إذا لم تكن لديك مشاكل جلدية معينة ، فكل ما تحتاجه هو الصابون والماء أو غسول من اختيارك.

أما بالنسبة للتسلسل الصحيح لغسل أجزاء الجسم ، فربما لا يوجد بحث يثبت أن الغسيل في اتجاه معين يمكن أن يتسبب في انتشار البكتيريا أو الفيروسات أو الفطريات من منطقة من الجسم إلى منطقة أخرى.

قد يكون من الأسهل بالنسبة لك معالجة المناطق التي يوصى باستخدام الصابون فيها أولاً.

استخدام منشفة أو لوفة أو يديك لتنظيف جسمك يعتمد على تفضيلاتك الشخصية ، لكن الكائنات الحية الدقيقة يمكن أن تنمو على اللوف أو اللوفة إذا لم تجف تمامًا.

قد يؤدي الاستحمام في المياه الراكدة إلى صعوبة إزالة الزيوت والكائنات الحية الدقيقة ، وإذا كان حوض الاستحمام متسخًا ، فغالبًا ما تمرض ، لذلك يجب عليك دائمًا تنظيف الحوض ثم شطف الجسم به سريعًا للتخلص من الزيوت والأوساخ أو آثار الصابون المتبقية.

تذكر أن غسل جسمك بالصابون أو تعريضه للماء الساخن من الأشياء التي يمكن أن تؤدي إلى تهيج الجلد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى