أعراض وأسباب وعلاج حصى الكلى

نتناول في هذا المقال سيدتي أعراض وأسباب وعلاج حصى الكلى، كثير من الأحيان يعاني الشخص من وجود ألم شديد ومفاجئ في أحد جانبي جسم الإنسان، إضافة إلى ميول لون البول إلى اللون الأحمر، مع الشعور بالغثيان، فهذا يدل على وجود حصى داخل الكلى، وتعرف حصى الكلى على أنها كتلة متماسكة من الأملاح وحمض اليوريك، التي تتكون داخل الكلية، وقد تنتقل إلى أجزاء أخرى من أجزاء المسالك البولية كالحالب وغيره، وتحدث هذه الحصى نتيجة قلة تناول الماء خاصة في فصل الصيف، مما يعرض الجسم للجفاف، فبتالي  يساهم في زيادة تركيز الأملاح في البول.

أعراض وأسباب وعلاج حصى الكلى
أعراض وأسباب وعلاج حصى الكلى

أعراض وأسباب وعلاج حصى الكلى

أعراض الإصابة بحصى الكلى

هناك عدة أعراض تدل على وجود حصى الكلى، أهمها:

ألم في منطقة الظهر وجانبي البطن:

يشعر الشخص المصاب بحصى الكلى بوجود الام ونخزات شديدة، بحيث يكون الألم مشابه كطعنة السكين.

في أغلب الأحيان يحدث الألم عند انتقال الحصى وتغيّر مكانها من منطقة الكلى إلى منطقة الحالب.

أعراض وأسباب وعلاج حصى الكلى
أعراض وأسباب وعلاج حصى الكلى

حرقان وألم أثناء التبول:

يشعر الشخص المصاب بحصى الكلى بوجود حرقان أثناء التبول، وذلك بسبب زيادة تركيز الأملاح في البول.

كثرة الذهاب إلى الحمام:

تعتبر كثرة الذهاب إلى الحمام وبشكل أسرع، دليل على وجود حصى الكلى.

أعراض وأسباب وعلاج حصى الكلى
أعراض وأسباب وعلاج حصى الكلى

وجود بعض من نقاط الدم في البول:

عند ملاحظة وجود بعض من نقاط الدم في عينة البوم، فهذا سبب قطعي من أسباب وجود الحصى داخل الكلى.

نزول البول بلون عكر ورائحة كريهة:

عند وجود عكران في عينة البول مصاحبة وجود رائحة كريهة، بحيث تختلف عن عينة البول الحقيقة، دليل على وجود حصى داخل كلى الإنسان.

صعوبة نزول البول:

تؤدى الحصى إلى انسداد منطقة الحالب، مما يقلل من كمية البول الخارجة او ايقاف تدفقها.

أعراض أخرى للإصابة بحصى الكلى

  • الشعور بالغثيان.
  • القشعريرة.
  • الحمى وارتفاع درجات الحرارة.
أعراض وأسباب وعلاج حصى الكلى
أعراض وأسباب وعلاج حصى الكلى

أسباب حصى الكلى

هناك عدة أسباب تؤدي إلى إصابة الجسم بحصى الكلى، أهمها:

تغيرات في المستويات الطبيعية:

تتكون الحصى نتيجة حدوث تغيرات في المستويات الطبيعية، كالسوائل، ومستوى الأملاح، وبعض المركبات الأخرى التي يتكون منها البول، لذلك ينصح بشرب كمية كافية من السوائل، تتراوح من ثمانية إلى عشرة أكواب في اليوم، وذلك لتقليل نسبة الأملاح بسائل البول.

عوامل وراثية:

احيانا تحدث الحصى في الكلى نتيجة وجود عوامل وراثية، كوجود شخص من العائلة مصاب بحصى الكلى، فبتالي يعرض الأشخاص المقربون له من إصابتهم بحصى الكلى.

أعراض وأسباب وعلاج حصى الكلى
أعراض وأسباب وعلاج حصى الكلى

علاج حصى الكلى

هناك عدة طرق تساهم في علاج حصى الكلى والتخلص من الألام المصاحبة لها، ومن هذه الطرق:

لعلاج حصى الكلى تناول المسكنات.

شرب كميات كبيرة من الماء، والسوائل الأخرى، وذلك لمنع اصابة الجسم بالجفاف.

تناول أدوية تساهم في إخراج الحصى من الكلى، ولكن في حال وجود حصى كبيرة الحجم وتكون عالقة داخل قنوات المسالك البولية، لابد من تدخل الطب في علاج هذه المشكلة، والتي يتم علاجها عن طريق:

الموجات الصوتية:

والتي تقوم بدور تفتت هذه الحصى الى قطع صغيرة الحجم، مما يسهل خروج هذه القطع الصغيرة من خلال الجهاز البولي، وبالتالي طردها خارج الجسم، عن طريق البول.

عمليات جراحية:

يلجأ الطبيب في بعض الحالات إلى إجراء عملية جراحية، وذلك عن طريق وضع دعامة داخل المثانة، بهدف الحصول على ممر مفتوح يسهل من عملية خروج الحصى من خلال المثانة.

تناول علاج طبي دوائي، لمعالجة التهابات قنوات البول، وبالتالي عدم تكون الأملاح، الأمر الذي يساهم بشكل كبير في عدم اصابة الجسم بمرض حصى الكلى.

العلاج الطبيعي لمرض حصى الكلى

هناك عدة طرق يتم اعدادها منزليا بواسطة مكونات طبيعية لعلاج مشكلة حصى الكلى، منها:

شرب الماء:

كثير ما يصاب الشخص بالحصى، نتيجة تعرض جسمه للجفاف، لذلك ينصح بتناول ما يقارب من 2-3 لتر من الماء يوميا، حيث يساعد الماء على تغيير موضع الحصى من مكانها وطردها باتجاه قنوات المسالك البولية، وبالتالي خروجها مع سائل البول.

أعراض وأسباب وعلاج حصى الكلى
أعراض وأسباب وعلاج حصى الكلى

الريحان:

يحتوي الريحان على مواد نباتية مهمة، تساهم في توازن حمض اليوريك، مما يحمي الجسم من تكوين الحصى، كما ويعمل اليوريك تحليل وتفتيت الحصى داخل الكلى.

طريقة الاستخدام:

غلي ملعقة من الريحان مع كوب من الماء، وتناوله بشكل يومي.

زيت الزيتون البكر:

يحتوي زيت الزيتون البكر على الكثير من الفوائد الصحية المفيدة في تفتيت الحصى المتواجدة داخل الكلى، و كذلك يعمل على تشحيم المسالك البولية مما يسهل من خروج الحصى من  الكلى، وطردها خارج الجسم.

طريقة الاستخدام:

تناول ملعقة من زيت الزيتون مرتين يوميا، صباحا قبل تناول وجبة الفطور، ومساءا قبل النوم، وذلك لتخلص الجسم من حصى الكلى.

عصير الرمان:

يحتوي عصير الرمان على العديد من مضادات الأكسدة، التي تساهم في علاج حصى الكلى، وتقليل خطر الإصابة بها، وكذلك المساعدة على خروج الحصى من الجسم عند الإصابة بها.

رجيم أعراض وأسباب وعلاج حصى الكلى
أعراض وأسباب وعلاج حصى الكلى

طريقة الاستخدام:

يتم تناول كوب من عصير الرمان، أو بذور الرمان، بشكل يومي للحصول على فوائدها العظيمة.

عصير الليمون:

تحتوي الليمون على مادة السترات، المفيدة جدا في تحليل تراكمات الكالسيوم، وبالتالي  تفتيت الحصى المتراكمة داخل الكلى.

طريقة الاستخدام:

ينصح بتناول كوب من عصير الليمون صباحا قبل تناول وجبة الإفطار، وكوب مساءا بعد تناول وجبة العشاء بساعتين.

أعراض وأسباب وعلاج حصى الكلى
أعراض وأسباب وعلاج حصى الكلى

خل التفاح:

فوائد خل التفاح تشبه تماما فوائد عصير الليمون،  حيث يحتوي على مادة السترات المفيدة في تفتيت الحصى وخروجها من داخل الجسم إلى خارجه عن طريق البول.

طريقة الاستخدام:

خلط ملعقتين من خل التفاح مع كوب من الماء وتناوله قبل تناول الوجبات الغذائية الرئيسية.

أعراض وأسباب وعلاج حصى الكلى
أعراض وأسباب وعلاج حصى الكلى

طرق الوقاية من حصى الكلى

هناك عدة أساليب يلجأ الشخص إلى اتباعها لمنع اصابته بحصى الكلى، وخاصة عند وجود شخص ما من العائلة مصاب بهذا المرض، وكما نعلم أن مرض حصى الكلى ينتقل عن طريق الوراثة، لذلك يلجأ الشخص إلى حماية نفسه من الإصابة بهذا المرض عن طريق:

  • تناول كمية كبيرة من السوائل، وخاصة الماء، حيث ينصح بتناول ما يقارب من 2-3 لتر من الماء يوميا، بشكل متدرج، وذلك للمحافظة على صفاء سائل البول، وقلة تركيز الأملاح بداخله.
  • تناول نظام غذائي متنوع، وبالتالي إمداد الجسم بالعناصر الغذائية الضرورية والمفيدة  لصحته وسلامته.
أعراض وأسباب وعلاج حصى الكلى
أعراض وأسباب وعلاج حصى الكلى

كيفية تشخيص حصى الكلى

يتم الكشف عن إصابة الشخص بحصى الكلى، نتيجة شعوره بألام بمنطقة تجويف البطن، أو في منطقة جانبي البطن، فيقوم الطبيب المعالج بطرح عدة أسئلة حول هذا الألم، وغالبا يطلب الطبيب من الشخص المصاب بإجراء فحص طبي يشمل الجسد ككل، كالأشعة السينية لفحص الكليتين وقنوات مجرى البول لدى المصاب.

بالإضافة إلى إجراء فحوصات مخبرية أخرى خاصة عند اكتشاف تواجد أكثر من حصى واحدة داخل الكلى، كفحص الدم، وفحص البول المجمع مدة 24 ساعة، حيث يطلب الطبيب من الشخص المصاب بتجميع البول مدة 24 ساعة، فهذه الفحوصات تسهل معرفة الإصابة بحصى الكليتين.

ولكن في بعض الأحيان، قد لا يشعر الشخص المصاب بحصى الكلى، بأي من الاعراض كالشعور بالألم، ولكن يتم كشف مشكلته عن طريق إجراء عدة فحوصات مخبرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى