أعراض مرض صمامات القلب وأنواعه

اهم ما نتناوله في هذا المقال أعراض مرض صمامات القلب، حيث يتكون القلب من أربع صمامات أساسية، وهي المسؤولة عن تدفق الدم عبر الجهاز الدوراني من وإلى كافة أنحاء الجسم، وعند تعرض إحدى الصمامات لخلل فإنه يؤثر سلباً على تدفق الدم.

أنواع صمامات القلب

الصمام الثلاثي الشرف:

هو الصمام الأول في القلب، ويتم تدفق الدم من خلاله إلى عضلة القلب، ويقع بين الأذين الأيمن والبطين الأيمن، ويمتلك 3 شرفات، تعمل مع بعضها البعض لوقف وبدء تدفق الدم، وترتبط الشرفات ارتباطاً وثيقاً بالعضلات الحليمية، وهي المسؤولة عن تقوية حركة الشرفات.

آلية عمله: يعمل عند انقباض الأذين، الأمر الذي يسمح بتدفق الدم إلى البطين.

 الصمام الرئوي:

يمكن تسميته أيضا بالصمام الهلالي، وهو الصمام الثاني في القلب، ويقع بين البطين الأيمن والشريان الرئوي المسؤول عن نقل الدم إلى الرئتين.

آلية عمله: يفتح عند انقباض البطين الأيمن، وبالتالي يسمح بتدفق الدم إلى الرئتين.

الصمام التاجي:

يمكن تسميته أيضا بالصمام الميترالي، وهو الصمام الثالث في القلب، يقع بين الأذين الأيسر والبطين الأيسر.

آلية عمله: يقوم بإغلاق الأذين الأيسر، الأمر الذي يسمح بتدفق الدم المؤكسد من منطقة الرئتين الى البطين الأيسر.

الصمام الأبهري:

هو الصمام الرابع والأخير في القلب، يقع بين البطين الأيسر والأبهر، ويمر الدم المحمل بالأكسجين من خلاله قبل الخروج من القلب والدوران عبر باقي أجزاء الجسم.

ألية عمله: يمنع عودة الدم إلى البطين الأيسر.

أعراض مرض صمامات القلب
أعراض مرض صمامات القلب

أنواع مرض صمامات القلب

تضيق الصمامات، ويؤدي هذا التضييق إلى إجهاد عضلة القلب، وعدم قدرتها على ضخ الدم بصورة سليمة، الأمر الذي يؤدي إلى حدوث فشل قلبي.

انسداد الصمام، تحدث هذه الحالة عند حدوث خلل في تكون الصمام.

قلس الصمام أو الارتجاج، تحدث هذه الحالة نتيجة عدم إغلاق الصمام بالشكل المطلوب، الأمر الذي يؤدي إلى تسرب الدم المسار الخاطئ، أو عودة الدم مرة أخرى إلى القلب.

أعراض مرض صمامات القلب

ضيق في التنفس وخاصة عند الإستلقاء على الظهر أو عند ممارسة التمارين الرياضية.

من أعراض مرض صمامات القلب رفة وخفقان القلب.

من أعراض مرض صمامات القلب آلام حادة في منطقة الصدر.

احتباس السوائل في الجسم وخاصة في منطقة الرجلين.

زيادة الوزن بشكل سريع، بحيث يصل الوزن المكتسب يوميا إلى 1 كيلو غرام.

الضعف والتعب العام وعدم القدرة على أداء المهمات اليومية.

كذلك من أعراض مرض صمامات القلب سعال مصحوب بدم.

من أعراض مرض صمامات القلب الدوخة وأحيانا الإغماء.

الإصابة بالوذمة، والتي تؤدي فيما بعد إلى انتفاخ الساقين أو القدمين أو البطن.

أعراض مرض صمامات القلب
أعراض مرض صمامات القلب

مضاعفات مرض صمامات القلب

نوبات قلبية.

تشكل خثرات في الدم.

اضطراب نبضات القلب وعدم انتظامها.

فشل القلب الحاد والاحتقاني.

ارتفاع ضغط الدم الرئوي.

سكتة دماغية.

تجلط الدم.

الموت المفاجئ.

أسباب الإصابة بمرض صمامات القلب

الإصابة بحمى الروماتيزم، وهو إحدى الأمراض التي تصيب صمامات القلب، وغالبا ما يصاب بها الأطفال، وتؤدي إلى ظهور عدة أعراض إن لم يتم علاجها بصورة صحيحة.

الاصابة بمختلف أمراض القلب وخاصة الأمراض التي تصيب القلب التاجي.

أسباب خلقية تؤثر على كافة صمامات القلب، وتزداد حدتها بشكل خاص في الصمام الأبهر.

التهاب الشغاف الناجم من عدوى جرثومية، ويؤثر على جميع الصمامات، ويؤدي الى الاصابة بالقلس.

الإصابة باحتشاء في القلب.

الإصابة بالتنكس، الأمر الذي يؤدي إلى تضيق الصمام الأبهر، وحدوث قلس في الصمام المترالي، وكلما تقدم الإنسان بالعمر زادت فرصة الاصابة بالتنكس.

خلل في وظيفة القلب.

الارتفاع المستمر والمتكرر لضغط الدم .

أعراض مرض صمامات القلب
أعراض مرض صمامات القلب

عوامل زيادة الإصابة بصمامات القلب

التقدم في السن.

عوامل وراثية، أي إصابة أحد أفراد العائلة بهذا المرض.

المعاناة من مشكلات صحية في القلب مثل النوبة القلبية.

الإصابة بإحدى الأمراض مثل مرض السكري، أو ارتفاع ضغط الدم، أو ارتفاع نسبة الكولسترول.

الإصابة بالإلتهابات.

تشخيص مرض صمامات القلب

تخطيط صدى القلب:

يساعد هذا الاختبار في الكشف عن تركيب القلب والصمامات وتدفق الدم عبر القلب، كما ويكشف أيضا عن كفاءة عمل الصمامات، وفي بعض الأحيان يلجأ الطبيب لإجراء تخطيط صدى القلب ثلاثي الأبعاد، وفي أحيان أخرى يجري الطبيب تخطيط صدى القلب عبر المريء، ويتمكن الطبيب في هذا الاختبار من فحص صمامات القلب بصورة أوضح، ويتم اجرائه من خلال إدخال محول طاقة صغير متصل بطرف أنبوب من خلال القناة التي تصل بين الفم والمريء.

اختبارات الجهد:

تساعد هذه الاختبارات في قياس درجة تحمل الجهد، وتراقب استجابة القلب للمجهود البدني، وعند عدم قدرة الجسم على بذل الجهد، يتم تناول أدوية تمتلك نفس التأثير.

تخطيط كهربية القلب:

يتم قياس النبضات الكهربائية في القلب بواسطة الأسلاك الملحقة بالوسادات والتي توجد على سطح الجلد، ويساعد هذا الاختبار في رصد تضخم حجرات القلب، واضطراب نظم القلب، ويكشف أيضا عن وجود أمراض قلبية.

تصوير الصدر بالأشعة السينية:

يساعد هذا الفحص في الكشف عن إذا كان القلب متضخما أم لا، كما ويساهم أيضا في تحديد الحالة الصحية للرئتين.

التصوير بالرنين المغناطيسي:

في هذا الاختبار يتم استخدام مجالات مغناطيسية قوية وموجات راديو من أجل إنتاج صور للقلب، ويساهم الاختبار أيضا في تحديد حدة المرض، ومعرفة حجم ووظيفة البطينين.

القسطرة القلبية:

يتم استخدام القسطرة عند فشل الاختبارات الأخرى في تشخيص الحالة المرضية، ويتم إجراء هذا الاختبار من خلال توجيه أنبوب رفيع إلى شريان القلب عبر الأوعية الدموية في الذراع، أو في الأربية، ويتم حقن الأنبوب بصبغة لكي يصبح الشريان مرئي في الأشعة السينية، ويساهم هذا الاختبار في قياس ضغط الدم داخل الحجرات، والكشف عن شرايين القلب.

أعراض مرض صمامات القلب
أعراض مرض صمامات القل

علاج مرض صمامات القلب

يتم علاج المرض بناءاً على حالة المريض، وحدة الأعراض التي يعاني منها.

العلاج بالأدوية:

هي الخطوة الأولى في العلاج، ويتم تناول الأدوية إذا كان المرض في بدايته، أو إذا كان التلف الحاصل في الصمامات بسيط، وتساهم الأدوية في إصلاح مسار ضخ الدم، وإصلاح الخلل الحاصل في الصمام، أما إذا تفاقم المرض وازدادت خطورته يلجأ الطبيب إلى العلاج بالجراحة.

من أشهر الأمثلة على الأدوية:

  • أدوية مضادة للتخثر.
  • أدوية مضادة لاضطراب نظم القلب.
  • أدوية مدرات البول.
  • أدوية محصرات مستقبلات البيتا.
  • أدوية موسعة للأوعية الدموية.

العلاج بالجراحة تتم من خلال:

إصلاح صمامات القلب، إذا كانت الصمامات المتضررة  قابلة للإصلاح يتم إصلاحها من خلال استبدال بوابات الصمامات، أو إزالة أي أنسجة زائدة تعيق عمل الصمامات.

تغيير صمامات القلب، في حال عدم القدرة على إصلاح الصمامات، يتم إزالة أنسجة الصمام المصاب بالتلف، واستبدالها بصمام ميكانيكي، أو صمام مأخوذ من حيوان، أو صمام مأخوذ من إنسان.

أعراض مرض صمامات القلب
أعراض مرض صمامات القلب

نصائح لتحسين صحة المريض وتخفيف حدة الأعراض:

اتباع نظام غذائي صحي، يرتكز على تقليل كمية الأملاح والسكريات والدهون المشبعة، وزيادة كمية الخضار والفواكه والأسماك والدواجن والحبوب الكاملة.

خسارة الوزن الزائد والتخلص من السمنة، من أجل الوصول إلى وزن مثالي وصحي.

الحرص على أداء التمرين الرياضية بشكل يومي، مثل المشي لمدة 30 دقيقة.

تخفيف الشعور بالضغط والتوتر، من خلال ممارسة رياضة التأمل، وقضاء وقت كبير مع الأصدقاء والعائلة.

الامتناع عن تناول الكحوليات.

الامتناع عن التدخين وتعاطي المخدرات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى