صحة المرأةمشاكل صحية

أعراض مرض السل

ما هي أعراض مرض السل؟ السل مرض معدي يصيب الرئتين غالبا،كما أنه يمكن أن يصيب أي عضو في الجسم ويمكن أن يتطور عندما تنتشر البكتيريا عن طريق الرذاذ في الهواء، ويمكن أن يكون قاتلاً أيضًا لكن في كثير من الحالات يمكن الوقاية منه وعلاجه.

في الماضي كان السل من الاسباب الرئيسية للوفاة في العالم ولكن بعد تحسن الظروف المعيشية وتطوير المضادات الحيوية، قل انتشار مرض السل بصورة كبيرة في البلدان الصناعية.

أعراض مرض السل
أعراض مرض السل

أعراض مرض السل

وفقا لموقع “ميديكال نيوز توداي” يرتبط مرض السل بعدد من الأعراض وهي على النحو التالي:

السل الكامن: لا تظهر على الشخص المصاب بالسل الكامن أي مضاعفات، ولن يظهر أي اضرار على صورة الصدر بالأشعة السينية، لكن فحص الدم أو اختبار الجلد يشير إلى إصابة هذا الشخص بالسل.

السل النشط: قد يصاب الشخص المصاب بالسل بسعال يسبب البلغم والتعب والحمى والقشعريرة وضعف الشهية وخسارة الوزن عادة ما تزداد الأعراض سوءًا بمرور الوقت لكنها قد تختفي من تلقاء نفسها وتعود مرة أخرى.

يؤثر السل عادة على الرئتين، على الرغم من أن الأعراض يمكن أن تظهر في أجزاء أخرى من الجسم، إلا أن السل يمكن أن يسبب:

  • استمرار تورم الغدد الليمفاوية.
  • ألم حاد في البطن.
  • آلام المفاصل أو العظام.
  • الشعور بالصداع المستمر.
أعراض مرض السل
أعراض مرض السل

أنواع مرض السل

السل مرض شائع بين الكثير ويمكن أن يؤدي إلى الوفاة إذا لم يتم تناول العلاج اللازم يطلق عليه السل الرئوي لأنه يؤثر على الجهاز التنفسي والرئتين أكثر من غيره.
أكدت أخصائية أمراض الرئة والجهاز التنفسي الدكتورة ميساء منصور ان الأبحاث تشير إلى أن 70٪ من الإصابات تكون داخل الرئة ونحو 25٪ منها تحدث في الرئتين والجهاز البولي والجهاز الهضمي والعظام والنخاع الشوكي، وفي حالات نادرة جدًا حتى أقل من 5٪ تكون الإصابات من خارج الرئة.

وبحسب منصور تحدث عدوى السل عن طريق استنشاق إفرازات المريض المصاب عن طريق العطس أو السعال وعند الإصابة بالعدوى تدخل البكتيريا على عدة مراحل حيث تهاجم البكتيريا الجهاز التنفسي وتقوم مناعة الجسم بتحييدها، وعادة ما يمر هذا النوع من الالتهاب دون أن يتم ملاحظته أو تشخيصه لأنها تشبه جميع أنواع الالتهاب الرئوي الأخرى وبسبب مناعة الجسم يتم حصار البكتيريا وتبقى كامنة لذلك نسمي هذه المرحلة “كامنة أو غير نشطة”.

يمكن أن تستمر هذه المرحلة لأشهر أو سنوات حتى تتضاءل مناعة المريض، مثل الاصابة بفيروس نقص المناعة البشرية / الإيدز أو بعض العلاجات التي تقلل من مناعة الجسم مثل العلاج الكيميائي في هذه الحالة يتم تنشيط هذه البكتيريا الكامنة بسبب ضعف المناعة ويدخل المريض مرحلة المرض النشط.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى