أعراض متلازمة نظر الكمبيوتر

ما متلازمة رؤية الكمبيوتر؟ ما أهم العوامل التي يمكن أن تعرضك للإصابة؟ ما هي أعراضه؟ هل يوجد علاج؟ الجواب في هذه المقالة.

في ما يلي، سوف نقدم لك متلازمة رؤية الكمبيوتر، والمعروفة باسم الإجهاد العيني الرقمي.

ما هي متلازمة رؤية الكمبيوتر؟

متلازمة الرؤية الحاسوبية مصطلح طبي لمجموعة من الأعراض التي يمكن أن تؤثر على العين بسبب التحديق لفترات طويلة  في شاشات الأجهزة مثل الكمبيوتر.

تظهر المتلازمة على أنها مجموعة من الأعراض، بما في ذلك العيون المتعبة والجافة والحكة.
هذه المتلازمة هي حالة منتشرة، حيث تظهر أعراضها في اغلب الاحيان لدى 50-90٪ من الأشخاص الذين تتطلب وظائفهم التحديق في شاشة الكمبيوتر، على سبيل المثال، لا تقتصر هذه المتلازمة على الاشخاص البالغين، ولكنها قد تصيب الأطفال أيضًا

في اغلب الاحيان ما تختفي الأعراض المصاحبة لهذه المتلازمة إذا غير المريض أسلوب حياته،ومع ذلك، في بعض الحالات، قد تتطلب متلازمة رؤية الحاسوب اهتمام طبي اضافي إذا كانت مصحوبة بمشاكل صحية أخرى.

كيف تؤثر شاشة الكمبيوتر على العينين؟

عند النظر في شاشة الكمبيوتر، تميل العينان إلى التحرك بشكل متكرر ومتابعة مسارات معينة أثناء تحركهما عبر الشاشة مثلا:

  1. تستمر العينان في التحرك بين جوانب الشاشة خلال قراءة الاشياء المكتوبة.
  2. قد يتطلب على الشخص النظر بشكل مفاجئ إلى أسفل الشاشة ثم النظر إلى الجزء العلوي من الشاشة مرة أخرى.

هذه الحركة المتكررة والمتواصلة للعين لامتصاص كل ما يحدث على شاشة الكمبيوتر يمكن أن تضع ضغطًا متزايدًا على عضلات العين، ويمكن أن يتفاقم هذا مع وجود عوامل أخرى.

أسباب وعوامل الخطر لمتلازمة الرؤية الحاسوبية

السبب الاكثر انتشاراً لهذه المتلازمة هو النظر في شاشات الأجهزة الذكية لفترة طويلة، وإليكم بعض العوامل التي يمكن أن تساعد في ظهور متلازمة رؤية الحاسوب:

العوامل المتعلقة بالجهاز الذكي والبيئة
مثل ما يلي:

  1. وهج الشاشة وانعكاس أشكال الشاشة.
  2. التباين البصري غير الصحي بين الخطوط المكتوبة على الجهاز الذكي والخلفية.
  3. مشاهدة الشاشة في بيئة غير مناسبة، مثل: البيئات المظلمة، والتعرض المستمر للهواء، كما هو الحال عند استخدام جهاز التكييف.

العوامل المتعلقة بصحة الفرد وكيفية استخدامه للجهاز

مثل ما يلي:

  1. عدم اتخاذ وضعية الجسم الصحيحة خلال النظر إلى الشاشة.
  2. مسافة غير مناسبة بين العين والشاشة، أو مشاهدة الشاشة من زاوية غير مناسبة.
  3. لا ترمش بشكل متكرر.
  4. اذا كان الانسان يعاني من مشاكل في الرؤية لم يتم علاجها، أو كان يعاني من مشاكل معينة في عضلات العين.
  5. النظر باستمرار إلى شاشة الكمبيوتر دون انقطاع.
  6. استخدم نظارات غير مناسبة عند النظر إلى شاشة الكمبيوتر.
  7. يمكن أن يؤدي استعمال أنواع معينة من العقاقير إلى زيادة خطر الإصابة بجفاف العين، مثل مضادات الهيستامين.
  8. لديك أمراض يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بجفاف العين، مثل مرض الغدة الدرقية.

أعراض متلازمة الرؤية الحاسوبية

تختلف أعراض هذه المتلازمة من مريض لآخر ولكن عموماً هذه هي الأهم:

  1. ارهاق العين.
  2. عيون جافة.
  3. احمرار وتهيج العينين.
  4. رؤية مزدوجة
  5. الصداع وآلام الرقبة أو آلام الظهر.
  6. مشاكل في البصر
  7. صعوبة في التركيز على شيء ما.
  8. تعب عام ودوخة
  9. أعراض أخرى مثل: حكة في العين، تشوش الرؤية، تصلب الرقبة أو الكتفين، قصر النظر.

تشخيص متلازمة الرؤية الحاسوبية

فيما يلي أهم الإجراءات التي يمكن أن تساهم طبيب العيون في تقييم الحالة:

  1. راجع التاريخ الطبي للمريض واسأله عن طبيعة اسلوب حياته والعقاقير التي يجب يأخذها.
  2. في بعض الأحيان يتم إجراء اختبارات الدم لمحاولة الكشف عن أي مشكلة صحية أخرى قد تكون ساهمت في هذه المتلازمة.

علاج متلازمة الرؤية الحاسوبية

فيما يلي مجموعة من الخيارات المتاحة:

1. تغييرات في طريقة استخدامك لجهاز الكمبيوتر الخاص بك

في كثير من الأحيان، يمكن أن تكون بعض التغييرات في اسلوب الحياة واستعمال الحاسوب كافي لمعالجة هذه المتلازمة، مثل ما يلي:

  • خذ استراحة لفتترة تتجاوز ربع ساعة على الأقل لكل ساعتين تقضيهما أمام شاشة الكمبيوتر.
  • قم بالنظر في أي شيء خارج شاشة الكمبيوتر لفترة تتجاوز 20 ثانية على الأقل كل 20 دقيقة من المشاهدة المستمرة للشاشة.
  • قم بتثبيت غطاء مضاد للتوهج على شاشة الجهاز الذكي.
  • المحافظة على مسافة 50 إلى 70 سم بين العينين وشاشة الكمبيوتر.
  • حاول أن تومض كثيرًا عند استخدام الكمبيوتر.
  • تغيير إعدادات الكمبيوتر، مثل: تكبير الخط وضبط سطوع الشاشة وتباينها.
  • تنبيهات أخرى، مثل: استعمال مرطب للغرفة، وشرب الكثير من الماء  وتغيير الإضاءة في الغرفة.

2. الطرق الطبية

إذا كان الشخص يعاني بالفعل من مشاكل صحية أخرى، فإليك بعض العلاجات المتاحة:

  1. نظارات لتصحيح مشاكل الرؤية، وإجراء اختبارات دورية لتغيير قياس النظارات كلما دعت الحاجة.
  2. قطرات للعين للمحافظة على رطوبة العينين.
  3. أدوية لتزيد من إفراز الدموع.
  4. طرق أخرى مثل: إجراء تمارين للعين وإجراء جراحة تصحيح الإبصار بالليزر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى