أعراض التهاب اللثة الفطري وطرق لمعالجته

هل لاحظت أي تغيرات في لون لثتك في الاونة الاخيرة؟ قد تكون تعاني من التهاب اللثة الفطري، ما هذه العدوى؟ اتبع هذه المقالة لتجد الجواب.

هل اكتشفت ظهور بقع بيضاء بالفم؟ قد تتساءل لماذا تظهر؟ في الواقع، هناك أسباب عديدة لظهور البقع، بما في ذلك وجود عدوى فطرية في الفم، وتسمى بالقلاع الفموي، هل يمكن أن تسبب عدوى فطرية؟ و ماهي الاعراض و الاسباب؟ اكتشف الجواب في هذا المقال:

التهابات اللثة الفطري

التهابات اللثة الفطري هو عدوى تحدث نتيجة تراكم أنواع خاصة من الفطريات تسمى Candida albicans داخل الفم، ودائماً ما تصيب داخل الخد واللسان، لكنها يمكن أن تنتقل إلى أماكن أخرى مثل اللثة وسقف الفم واللوزتين.

التهاب اللثة الفطري شائع وغالبًا ما يتم تشخيصه بشكل خاطئ لأن أعراضه تشبه أعراض التهاب اللثة التقشري.

أعراض التهابات اللثة الفطري

دائماً ما تكون أعراض العدوى الفطرية نادرة ومباشرة لدى الناس الصحيين، ولكنها يمكن أن تكون حادة عند الناس المصابين بأمراض معينة تضعف الجهاز المناعي، وعندما تنتقل العدوى إلى اللثة، تكون أعراض العدوة الفطرية كما يلي:

  1. حرقان في الفم.
  2. فقدان المذاق.
  3. تهيج والتهابات حول اللثة.
  4. ظهور تشققات واحمرار حول الفم.
  5. مناطق بيضاء مرتفعة قليلاً على اللثة.

عوامل مخاطر العدوى الفطرية

يعتبر التهاب اللثة الفطري نادر الحدوث في حالة عدم وجود أمراض، وتحتوي على عوامل أكثر خطر تزيد الإصابة بالتهابات اللثة الفطري ما يلي:

  1. ضعف الجهاز المناعي، مثل مرضى السرطان ومرضى الإيدز والرضع وكبار السن.
  2. يزيد لبس أطقم الأسنان وحالات الفم التي تؤدي الى جفاف الفم من مخاطر الإصابة بالتهاب اللثة الفطري.
  3. الإصابة بمرض السكري، حيث أن ذلك يزيد من نسبة السكر في اللعاب، مما يؤدي بدوره إلى تحسين نمو الفطريات.
  4. استخدام الأدوية التي تعمل على تغيير توازن البكتيريا الطبيعية في جسم الانسان والتي تؤدي إلى نمو الفطريات على سبيل المثال: المضادات الحيوية والكورتيكوستيرويدات.

تشخيص التهابات اللثة الفطري

التهاب اللثة الفطري شائع هو مرض القلاع الفموي، ويمكن للطبيب عادة تشخيص المرض من خلال النظر بالفم ورؤية بقع بيضاء على اللثة، وتشمل الطرق الأخرى لتشخيص التهاب اللثة الفطري ما يلي:

  1. الفحص المجهري للأنسجة المأخوذة من منطقة البقع داخل الفم للتأكد من وجود عدوى فطرية.
  2. التنظير أو الأشعة السينية للمريء إذا انتشرت العدوى الفطرية إليه.
  3. لاحظ ما إذا كان مظهر اللثة عبارة عن لثة حمامية ذات سطح محبب.

معالجة التهابات اللثة الفطري

قبل البدء في معالجة العدوى الفطرية، سيطلب الطبيب فحوصات للتأكد من عدم وجود أمراض أخرى قد تكون سببًا لهذه العدوى، وقد يستغرق العلاج وقتًا طويل ويكون صعب بالنسبة للمرضى الذين يعانون من أمراض تضعف الجهاز المناعي، يمكن معالجة التهابات اللثة الفطري بالطرق التالية:

  • العلاج الدوائي

سيصف لك طبيبك الأدوية المضادة للفطريات، في صورة سائلة أو أقراص أو أقراص استحلاب، دائماً ما يتم استخدامها لحوالي 10 إلى 14 يوم.

  • العلاج المنزلي

بالإضافة إلى العلاج بالأدوية، يمكنك استخدام بعض العلاجات المنزلية للتقليل من حدة التهابات اللثة الفطري، ومنها ما يلي:

  1. تناول الأغذية المليئة بالبكتيريا المفيدة مثل الزبادي.
  2. قم بإذابة 1/2 ملعقة صغيرة من الملح في كأس ماء فاتر واستخدمه كغسول للفم.
  3. المحافظة على نظافة فمك وأسنانك بالفرشاة والخيط بانتظام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى