حياتكاهتماماتك

أضرار الخمول وقلة الحركة على صحة المرأة

أضرار الخمول وقلة الحركة؟ تعتبر الحركة والأنشطة البدنية المختلفة محورًا رئيسيًا للمحافظة على الصحة العامة إلا أن شكل الحياة الحديث وطبيعة الوظائف والأعمال في وقتنا الحالي تحتاج مدة طويلة من الجلوس مما يهدد الصحة لأن العديد من الدراسات الطبية ربطت بين الجلوس والإصابة بمجموعة من الأمراض وآخرها ما جاء في الدراسة التالية.

اضرار الجلوس المفرط على صحة المرأة

وجدت دراسة حديثة أن الجلوس لفترة طويلة هو سبب خطير للإصابة بالسرطان، حسب الموقع CancerFactFinder.org، وهو بوابة صحية متخصصة لدراسة ادعاءات خطر الإصابة بالسرطان صممها فريق في معهد دانا فاربر لأمراض السرطان وهارفارد تي إتش تشان للصحة العامة.

في ملخص المراجعة ينص الموقع على ما يلي: الأفراد الذين يقضون وقتًا طويلاً في الجلوس أو الاستلقاء لديهم مخاطر للإصابة بسرطان القولون والمستقيم وبطانة الرحم والمبيض وسرطان البروستاتا.

أضرار الخمول وقلة الحركة

علاوة على ذلك يرافق السلوك الخامل بزيادة نسبة الوفيات بأمراض السرطان عند النساء حسب تقارير هيئة الصحة، وأثبتت هذه النتائج في عام 2020 لمجموعة من ثمانية آلاف بالغ أن السلوك المستقر عامل خطير لفرص الإصابة بالسرطان والموت.

هناك اثباتات قوية على أن انخفاض مستويات النشاط البدني يرتبط بزيادة خطر الإصابة بأنواع عديدة من السرطان.

والعكس صحيح هناك اثباتات قوية على أن ارتفاع مستويات النشاط البدني مرتبطة بانخفاض فرص الإصابة بأنواع عديدة من السرطان.

صرح المعهد الوطني لأمراض سرطان إن الدليل الذي يربط بين النشاط البدني المرتفع وتقليل فرص الإصابة بالسرطان يأتي في الغالب من الدراسات القائمة على التحري، حيث يبلغ الأشخاص عن نشاطهم البدني ويتم متابعتهم لأعوام لتشخيص الإصابة بالسرطان.

ملاحظة: قبل القيام أو اتباع هذا العلاج أو الطريقة يرجى استشارة أخصائي طبي.

محمود السعدي

صحافي سعودي متخصص في الشؤون السياسية، يناقش القضايا العربية والإقليمية، حاصل على ماجستير في الإعلام من الجامعة الأسلامية، وعمل في العديد من المنصات الإخبارية ووكالات الأنباء الدولية، وعمل منتجا لأفلام استقصائية لصالح جهات نشر عربية وإقليمية، وترأس تحرير عدة برامج تلفزيونية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى