أسماء مصطفى تكشف عن وضعها الصحي بعد إعلان إصابتها بالسرطان

كشفت الإعلامية الإعلامية أسماء مصطفى أسبابها لعدم مشاركة تجربتها في مكافحة السرطان مع متابعيها مثل المشاهير الآخرين، مؤكدة أن حالتها “معقدة”، وأن الفريق الطبي مازال يحاول الوصول إلى بروتوكول علاج كيماوي يناسب حالتها المتأخرة نسبيًا، واعتذرت عن تقديم بث مباشر لطمأنة معجبيها، مؤكدة أنها لن تظهر بهذه الحالة الصحية.

أسماء مصطفى

ووجهت أسماء رسالة لكل متابعيها عبر صفحتها بموقع الفيسبوك قالت فيها: مساء الخيرات عليكم وتحياتي وشكري لكل الناس الجميلة على الصفحة، ردا على سؤال باتسأله كتير جدا هو أنا ليه مش بحكي تجربتي وتفاصيل المعركة مع المرض اللعين مع إن في ناس كتير عملت كده وإن ده مهم علشان غيري يستفيد؟ الإجابة ببساطة إني طبعا مقتنعة ومدركة بأهمية إن مريض السرطان بيقدر يفيد غيره بتجربته وبيكون فعلا فيها أمور كثيرة وأحيانا معقدة جدا.

وأضافت: بس أنا ما زالت في هذه المحنة وحتى الآن واللحظة ماعنديش جديد غير إني منتظرة إني مع الفحص الجاي بإذن الله ألاقي استجابة للعلاج، وأكيد بإذن الله لما ربنا يكتبلي الشفاء من عنده هطلع وأقول واتكلم معاكم كتير، نفسي أكون مفيدة فعلا للناس بس حاليا مينفعش.

وتابعت: الحاجة الثانية زي ما وضحت قبل كده ده مرض ملهوش كتالوج في ناس نفس حالتي وكانت ظروفهم أفضل مني وفي العكس طبعا الشيء الأهم اللي هانصح بيه وبكرره مفيش حالة زي الثانية حتى لو كانت نفس الإصابة، لأن جسمنا مش واحد ولا هنعاني نفس الأعراض لا أنواع السرطان واحدة ولا العلاجات واحدة ولا الأجسام واحدة، علشان كده بلاش تبادل خبرات الأدوية لأن دي يحددها الطبيب المختص فقط حسب كل شخص.

واختتمت حديثها، قائلة: وفي حالات معقدة زي حالاتي بتاخد أكثر من نوع علاج كيماوي مع بعض، وكل شوية تعديل. رجاء نخلي بالنا نتوكل على الله وناخد بالأسباب وربنا كريم، وإن شاء الله أقابلكم على خير وبعتذر على اللايف في الظروف الحالية صعب لأني عاوزاكم تشوفوني كويسة وده نقطة تانية أكيد هنتكلم بردوا عنها وهي نظرة الآخرين لمريض السرطان بعد ما المرض والكيمو يفترسوه وربنا يهونها من عنده.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى