أسباب إجهاد عضلات الفخذ وعوامل الإصابة به

تتنوع أسباب توتر عضلات الفخذ وتتعدد، لذا دعنا نتعرف عليها في المقالة التالية.

شد عضلات الفخذ هو تقلص مؤلم ومفاجئ يحدث بشكل لا إرادي في عضلة أو أكثر من عضلات الفخذ، ومن خلال ما يلي سنتحدث عن أسباب توتر عضلات الفخذ وعوامل الخطر التي تزيد من خطر الإصابة:

أسباب إجهاد عضلات الفخذ

نوبات الشد العضلي عادة ما تحدث ليلاً، أثناء النوم أو الراحة، وتستمر هذه النوبات لفترة قصيرة تتراوح من بضع ثوانٍ إلى عدة دقائق، وتترك علامة مؤلمة في عضلات الفخذ تدوم لساعات.

بشكل عام، يمكن أن يحدث توتر عضلات الفخذ لأسباب معروفة وغير معروفة، وإليك قائمة بأهم أسباب توتر عضلات الفخذ:

1. تشنج عضلي مجهول السبب

في كثير من الحالات تكون أسباب توتر عضلات الفخذ غير واضحة، وهذا ما يسمى بالتوتر العضلي مجهول السبب، ويعتقد أن هناك بعض الأشياء التي تفسر ظهور هذا النوع من التوتر العضلي، ومنها ما يلي:

  • إرهاق العضلات كما هو الحال مع الرياضات الشديدة، خاصة إذا كانت العضلات تفتقر إلى المرونة، لأن الإجهاد العضلي المفرط يتسبب في استهلاك كمية الأكسجين التي تصل إليها، مما يؤدي إلى تراكم الفضلات فيها وبالتالي حدوث تقلصات.
  • انخفاض مفاجئ في كمية الأكسجين والدم الواصل إلى العضلات.
  • اضطراب النبضات العصبية أثناء النوم.
  • الجلوس في أوضاع سيئة أو لفترات طويلة.

2. أسباب إجهاد عضلات الفخذ الناجم عن الظروف المرضية

يمكن أن يحدث إرهاق عضلات الفخذ نتيجة لمجموعة واسعة من المشاكل أو الاضطرابات الصحية، من أهمها:

نقص سوائل الجسم والمعادن

يمكن أن يؤدي انخفاض مستويات الكالسيوم والبوتاسيوم والمغنيسيوم في الدم إلى تقلصات العضلات، بالإضافة إلى نقص السوائل والجفاف، وانخفاض مستويات هذه المعادن يساهم.

تمرن في الطقس الحار

يزداد خطر إرهاق عضلات الفخذ بعد التمرين في الطقس الحار، حيث يؤدي إلى إجهاد العضلات واستهلاك المعادن وسوائل الجسم وإفرازها عن طريق العرق.

قلة تدفق الدم إلى العضلات

يمكن أن يؤدي تضيق شرايين الساق الناجم عن تصلب الشرايين المحيطية إلى إعاقة تدفق الدم إلى العضلات، مما يؤدي إلى انقباضها وتشنجها.

الإصابة بالعدوى

يمكن أن تسبب بعض الأمراض المعدية توترًا عضليًا في الفخذ، مثل التيتانوس.

مرض الكبد

تسبب بعض أمراض الكبد، مثل فشل الكبد أو تليف الكبد، مواد ونفايات ضارة تتراكم في الدم، مما يؤدي إلى تقلص العضلات.

تسمم المعادن

يمكن أن يؤدي تراكم المعادن السامة في الجسم، مثل: الزئبق والرصاص، إلى تقلصات العضلات والتوتر.

ضغط عصبي

يمكن أن يسبب ضغط الأعصاب بين الفقرات القطنية ألمًا وتيبسًا في عضلات الفخذين والساقين.

اضطرابات عصبية

يمكن أن يكون توتر العضلات أحد أعراض المشاكل العصبية التي تؤثر على الجسم وحركاته، مثل: الاعتلال العصبي المحيطي، مرض العصبون الحركي، أو مرض باركنسون.

الحمل

زيادة الوزن الناتجة عن الحمل يمكن أن تسبب إجهادًا وإجهادًا في عضلات الفخذين والساقين، مما يؤدي إلى تقلصها وتسببها في حدوث تقلصات.

3. تعاطي المخدرات

يمكن أن يتسبب استخدام بعض الأدوية في حدوث توتر عضلي في الفخذ والساق كأثر جانبي، وفيما يلي أمثلة على ذلك:

  • مدرات البول.
  • عقاقير خفض الكوليسترول، مثل الستاتين.
  • أدوية عصبية مثل: جابابنتين وبريجابالين.
  • مسكنات الآلام مثل: نابروكسين وسيليكوكسيب.
  • المنومات مثل: زولبيديم وكلونازيبام.
  • بعض المضادات الحيوية مثل: سيبروفلوكساسين وأموكسيسيلين.
  • موسعات الشعب الهوائية، مثل ألبوتيرول وإبراتروبيوم.
  • أدوية للسرطان مثل العلاج الكيميائي.

عوامل تزيد فرصة الإصابة بالشد العضلي في الفخذ

يمكن لأي شخص أن يصاب بتوتر عضلي، ولكن هناك عدة عوامل تجعل الفرد أكثر عرضة لهذه الحالة، وبعد شرح أسباب توتر عضلات الفخذ ، إليك أهم هذه العوامل:

  • الحمل.
  • الشيخوخة نتيجة انخفاض الكتلة العضلية.
  • زيادة الوزن أو السمنة.
  • الرياضيون الذين يمارسون أنشطة شاقة.
  • المشاكل الصحية، مثل: السكري، واضطرابات الغدة الدرقية، وأمراض الكبد أو الأعصاب.

متى تستشير الطبيب؟

كما ذكرنا سابقًا، يمكن أن تحدث تقلصات الفخذ بسبب مشاكل صحية خطيرة أو حالات طبية.

لذلك يجب مراجعة الطبيب إذا كنت تعاني من توتر عضلي ومشاكل صحية أخرى، مثل: مرض في الأوعية الدموية أو الأعصاب، أو خلل هرموني، أو إذا كنت تستخدم أدوية معينة أو إذا كنت تعاني من الأعراض التالية:

  • توتر عضلي شديد، يحدث بشكل متكرر أو يمكن أن يؤثر سلبًا على حياتك اليومية.
  • توتر عضلي مصحوب بانتفاخ واحمرار في المنطقة.
  • شد عضلي غير مرتبط بالتمارين الرياضية ولا يستجيب لإجراءات تصحيحية بسيطة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى